fbpx

قارورة دواء ذكية متصلة بتطبيق الهاتف المحمول تذكر المرضى بتناول دوائهم فهل هي “موثوقة بنسبة 100٪”؟

وفقًا للتجربة التي أجريت مع مرضى NHS، فإن زجاجة الدواء الذكية التي توزع الأقراص تلقائيا في وقت معين موثوقة بنسبة 100٪.

يفتح جهاز Pill Connect في وقت محدد مسبقًا، ويسجل ما إذا كان المريض قد أخذ دواءه ويرسل رسائل تذكير إذا لم يفعل.

إنها تشبه أي زجاجة حبوب أخرى، لكن فتحة توزيع الدواء في الغطاء المقاوم للطفل يتم التحكم فيها من خلال تطبيق الهاتف المحمول.

عندما يصل الوقت المناسب لأخذ الدواء، يستجيب المريض للتذكير على التطبيق، مما يؤدي إلى فتح فتحة التوزيع، ومن تم يقوم المريض بقلب الزجاجة رأسا على عقب للحصول على قرص أو قرصين، اعتمادا على الجرعة.

وقد تبين أن القارورة تعمل بشكل صحيح بنسبة 100 ٪ من الوقت في دراسة أجريت على ثمانية متطوعين أصحاء في مستشفى مانشستر الملكي، وفقا لمؤلفيها، Elucid Health.
تعرضت الأداة إلى اختبارات سابقة، حيث عملت فيها تسعة مرات من أصل عشرة في المتوسط، ولم يتم اختبارها بأدوية حقيقية، واستخدم الدواء الوهمي فقط.

لكن مطوريها أمضوا أشهرا في تغيير الزجاجة باستخدام هذه النتائج لإصلاح بعض المشكلات الفنية.

سوف يمهد نجاح التجربة الأحدث الطريق أمام إجراء دراسات أكبر العام المقبل، والتي ستشمل 200 مريض يعانون من أمراض مزمنة مثل السكري أو تناول أدوية مضادة للرفض بعد إجراء عملية زرع.

ومن المأمول أن الوحدة التي يعاد استخدامها والتي تكلف حوالي 25 جنيها إسترلينيا عند الإطلاق، يمكن استخدامها بعد ذلك لتجارب الأدوية الموصوفة من قبل الأطباء.

تم اختبار أنظمة أخرى لتحسين عدم الامتثال، مثل إرسال رسائل تذكير نصية.

ولكن على عكس Pill Connect، لا توجد طريقة للتحقق مما إذا كان المرضى قد تناولوا الدواء.

مقالات شبيهة:

تذكير المرضى بتناول الأدوية عبر الرسائل ينقذ آلاف الأرواح

الرعاية التلطيفية تضمن إطالة وتحسين حياة المرضى

تستخدم زجاجة الدواء الذكية تطبيقا يسجل سحب الجرعة، ثم يغلق الزجاجة حتى المرة القادمة، مما يقلل من خطر الجرعة الزائدة العرضية، ويتم إرسال هذه البيانات إلى قاعدة بيانات مركزية.

سيقوم التطبيق بتذكير المريض في حالة فقدان جرعة أو عدم تناولها بعد وقت معين.

يمكن أيضا إرسال المعلومات من قاعدة البيانات المركزية، على سبيل المثال عن طريق البريد الإلكتروني، لإبلاغ الطبيب إذا استمر المريض في تفويت جرعته.

تشير التقديرات إلى أن حوالي نصف المرضى لا يتناولون الأدوية الموصوفة وفقا للتوجيهات، مما قد يكون له عواقب وخيمة.

وجدت دراسة أجرتها المجلة البريطانية الطبية عام 2013 أن المرضى الذين لم يتناولوا أدوية ضغط الدم على النحو الموصى به كانوا أكثر عرضة بأربعة أضعاف للموت من السكتة الدماغية.

كشفت دراسة أخرى أجرتها جامعة أستون في عام 2013 أنها قد تكلف NHS أكثر من 500 مليون جنيه في رعاية إضافية مثل زيارات المستشفى، لأن عدم تناول الأدوية حسب التوجيهات يمكن أن يؤدي إلى تدهور الصحة.

غالبا ما يتخطى الأشخاص جرعة أو يأخذونها في الوقت الخطأ، ويؤثر ما يسمى بعدم الامتثال أيضا على نتائج التجارب الدوائية لأن الفوائد والآثار الجانبية قد لا تقاس بدقة.

نأمل أن تساعد الزجاجة الذكية، Pill Connect، في كلتا الحالتين.

يمكن الوصول إلى المعلومات المرسلة إلى قاعدة البيانات عن طريق الطبيب – أو عن طريق العلماء الذين يقومون بإجراء اختبار.

وقال سايمون ماكسويل، أستاذ علم الأدوية السريري بجامعة إدنبرة، لصحيفة Mail في يونيو: “يعتبر عدم الامتثال موضوعا مهما جدا، ففي مجال اختصاصي، يعتبر ارتفاع ضغط الدم هو السبب الأكثر شيوعا لعدم القدرة على إدارة المرض بشكل صحيح.

 

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية