مع تغير مناخ الأرض…. هل حان الوقت لإعادة تحديد الفصول الأربعة؟

9 أغسطس , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=29376

إذا كنت تعيش في خطوط العرض الوسطى للأرض، فأنت معتاد على تجربة أربعة مواسم تقليدية: الشتاء والربيع والصيف والخريف.

يوفر هذا الوجود في الشريطين الممتد عبر الكوكب من 30 إلى 60 درجة شمال وجنوب المناطق المدارية، تنوعا أكبر بكثير من الطقس الاستوائي، أكثر من خط الاستواء، حيث يوجد في الأساس موسم جفاف حار وموسم ممطر حار، كما سبق في مناطق خطوط العرض العليا، والتي يحصل سكانها على شتاء بارد مع ليالي طويلة مظلمة وصيف أقل بردا مع ضوء النهار الأطول.

وهناك بالفعل طريقتان مختلفتان لتحديد المواسم، هناك التعريف الفلكي، وطريقة الأرصاد الجوية، وهذه الأخيرة موجودة منذ منتصف 1900 على الأقل، وهي تقسم السنة إلى أربعة فصول وهي الشتاء والربيع والصيف والخريف، وقد كشفت دراسة أجراها الباحث في مجال المناخ كيفين ترينبيرث عام 1983 أن تعريف الأرصاد الجوية يتفق بشكل أوثق مع الطقس الملحوظ في المناطق القارية من نصف الكرة الشمالي، في حين أن التعريف الفلكي يناسب الواقع بشكل أفضل على المحيطات في نصف الكرة الجنوبي.

لكن التغير المناخي مدفوعا إلى حد كبير بالنشاط البشري، أثر على المفهوم التقليدي للفصول الأربعة، فقد اكتشف العلماء أنه مع ارتفاع درجة حرارة الكوكب، كانت المناطق المدارية تتوسع بمقدار 0.1 إلى 0.2 درجة من خط العرض كل عقد، بحيث تتحول الأماكن التي كانت ذات أربعة مواسم إلى مناطق ذات موسمين فقط، وحتى في المناطق ذات الفصول الأربعة، تم تغيير أنماط الطقس ودرجة الحرارة.

في جميع أنحاء الولايات المتحدة، يحدث التحول من الطقس البارد في فصل الشتاء إلى درجات حرارة الربيع الحارة في وقت مبكر عما كان عليه في الماضي، وفترة الطقس الشتوي أقصر وأكثر اعتدالا بشكل عام.

ففي الأشهر القليلة الأولى من عام 2017، كانت بعض مدن شرق الولايات المتحدة تعاني من درجات الحرارة الصيفية المذهلة في فبراير، حيث وصل العديد منها أو تجاوزت سجلات درجات الحرارة المعتادة.

قد يجعلك الزحف الموسمي الناتج عن التغير المناخي، إلى جانب الاتجاه العام للاحترار، تتساءل عما إذا كان مفهوم الفصول الأربعة قد يصبح في النهاية غير صالح، وردا على هذا التساؤل قال كيفين ترينبيرث أنه لا يرى أن ذلك يحدث، لكن قد يتغير تعريف الفصول، وسنظل في فصل الشتاء والربيع والصيف والخريف في خطوط العرض الوسطى – لكن التوقيت والمدة سيكونان مختلفين.

 

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها