سرطان الثدي النقيلي: اختراقات في الكشف والعلاج في عام 2019

3 أكتوبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=30230

تستمر علاجات سرطان الثدي في التطور، وفي عام 2019، أدت وجهات نظر جديدة للتعامل مع علاج السرطان إلى اختراقات مثيرة للعلاجات في مجال البحوث.

علاجات اليوم أكثر استهدافا وقدرة على تغيير مسار مرض سرطان الثدي مع الحفاظ على جودة حياة المريضة، ففي السنوات الأخيرة، ظهرت العديد من الخيارات العلاجية لعلاج سرطان الثدي النقيلي، مما أدى إلى تحسن كبير في معدلات البقاء على قيد الحياة.

فيما يلي قائمة بأحدث علاجات سرطان الثدي النقيلي المتوفرة والقادمة:

علاجات جديدة لسرطان الثدي
Alpelisib
تمت الموافقة على Alpelisib (Piqray) من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) في مايو من عام 2019، ويمكن استخدامه في تركيبة مع fulvestrant (Faslodex) لعلاج النساء بعد انقطاع الطمث – وكذلك الرجال – مع نوع معين من سرطان الثدي النقيلي. يسمى النوع المحدد من السرطان مستقبل هرمون (HR)، مستقبل 2 (HER2) – سرطان الثدي المتقدم أو النقيلي.

Alpelisib هو مثبط فوسفاتيديلينوسيتول 3-كيناز (PI3K) الذي يعوق نمو الخلايا السرطانية، وهذا العلاج يعمل فقط الأشخاص الذين يعانون من طفرات PIK3CA، لذلك، يجب عليك أولاً إجراء اختبار معتمد من إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) لمعرفة ما إذا كان لديك هذا التحور المحدد.

Talazoparib
وافقت إدارة الأغذية والعقاقير على talazoparib (Talzenna) في أكتوبر 2018: تمت الموافقة على Talazoparib لعلاج سرطان الثدي HER2 المتقدم محليا أو النقيلي في النساء ذوات طفرة BRCA1 أو BRCA2.

Talazoparib هو في فئة من الأدوية تسمى مثبطات PARP والتي تجعل الخلايا السرطانية تنجو من تلف الحمض النووي، ويؤخذ Talazoparib عن طريق الفم كحبة.

تراستوزوماب مع هيالورونيداز
Trastuzumab (Herceptin) يستخدم لسنوات عديدة لعلاج سرطان الثدي. وافقت إدارة الأغذية والعقاقير مؤخرا على تركيبة جديدة من تراستوزوماب تجمع بين الدواء مع Hyaluronidase وهو إنزيم يساعد جسمك على استخدام تراستوزوماب.

يتم حقن الصيغة الجديدة، المعروفة باسم Herceptin Hylecta، تحت الجلد باستخدام إبرة تحت الجلد، وتستغرق العملية بضع دقائق فقط، وقد تمت الموافقة على Herceptin Hylecta لعلاج كل من سرطان الثدي غير المنتشر والمتنقل.

Atezolizumab
في مارس 2019، وافقت إدارة الأغذية والعقاقير على أتيزوليزوماب (Tecentriq)، وهو نوع جديد من الأدوية يعرف باسم مثبط PD-L1.

تمت الموافقة على Atezolizumab للأشخاص الذين يعانون من سرطان الثدي الثلاثي المتقدم امحليا أو النقيلي (TNBC) والذي تعبر أورامه عن بروتين يسمى PD-L1، وهو يعمل عن طريق مساعدة الجهاز المناعي على مهاجمة الخلايا السرطانية، ويشار إليه غالبا باسم العلاج المناعي.

البدائل الحيوية
Bioimilars ليست بالضرورة أدوية “جديدة”، لكنها تغير المشهد بشكل كبير في علاج سرطان الثدي.

يشبه العنصر الحيوي دواءا عاما – نسخة من وصفة طبية موجودة في السوق لفترة من الوقت ولديها براءة اختراع منتهية الصلاحية، ومع ذلك على عكس الأدوية الجنيسة، تمثل الأدوية الحيوية نسخا من الأدوية البيولوجية، وهي جزيئات كبيرة ومعقدة قد تحتوي على مواد حية.

تمر Biosimilars بعملية مراجعة صارمة من FDA ويجب ألا تظهر أي اختلافات ذات دلالة إكلينيكية من منتجها المرجعي، كما أن تكلفة الأدوية البيولوجية أقل من نظيراتها ذات العلامات التجارية، وهنا بعض من biosimilars المعتمدة مؤخرا ل Herceptin لسرطان الثدي:

أونتروزانت (تراستوزوماب-ديتب)
هيرزوما (تراستوزوماب-بكرب)
كانجينتي (تراستوزوماب-أنس)
ترازيميرا (تراستوزوماب-كييب)
أوجيفري (تراستوزوماب-دكست)

العلاجات الناشئة والاختراق
مثبطات هيستون ديستيلاز (HDAC)
عقاقير مثبطات HDAC تسد الأنزيمات، التي تسمى إنزيمات HDAC، في مسار نمو السرطان، ومن الأمثلة على ذلك tucidinostat، والذي يخضع حاليا للمرحلة الثالثة من اختبار سرطان الثدي الإيجابي المتقدم لمستقبلات الهرمونات.

علاجات الخلايا CAR-T
CAR-T هو العلاج المناعي الثوري الذي يقول الباحثون أنه قادر على علاج أنواع معينة من السرطانات.

CAR-T،هي اختصار لـ Chimeric Antigen Receptor T cell therapy أي: العلاج بالخلايا التائية ذات مستقبل المستضد الخيمري، يستخدم الخلايا التائية المستخرجة من دمك ويغيرها وراثيا لمهاجمة السرطان، ثم ترد لك الخلايا المعدلة  عن طريق الحقن.

علاجات CAR-T تحمل مخاطر. الخطر الأكبر هو حالة تسمى متلازمة إطلاق السيتوكين، وهي استجابة التهابية نظامية تسببها خلايا CAR-T المصابة، وهناك بعض المرضى الذين يعانون من ردود الفعل الشديدة التي يمكن أن تؤدي إلى الموت إذا لم يتم علاجها بسرعة.

لقاحات السرطان
يمكن استخدام اللقاحات لمساعدة جهاز المناعة على محاربة الخلايا السرطانية، ويحتوي لقاح السرطان على جزيئات معينة غالبا ما تكون موجودة على الخلايا السرطانية، والتي يمكن أن تساعد الجهاز المناعي على التعرف على الخلايا السرطانية وتدميرها بشكل أفضل.

في إحدى الدراسات الصغيرة، أظهر لقاح مضاد للسرطان علاجي يستهدف HER2 فائدة سريرية لدى الأشخاص المصابين بسرطانات HER2 الإيجابية النقيلي.

تقوم Mayo Clinic أيضا بدراسة لقاح مضاد للسرطان يستهدف سرطان الثدي HER2. ويهدف اللقاح لاستخدامه في تركيبة مع تراستوزوماب بعد الجراحة.

الجمع بين العلاجات
هناك المئات من التجارب السريرية التي تجري حاليا في سرطان الثدي، وتقوم العديد من هذه التجارب بتقييم العلاجات المركبة للعديد من العلاجات المعتمدة بالفعل، حيث يأمل الباحثون أن تتحسن النتائج، باستخدام مزيج من واحد أو أكثر من العلاجات المستهدفة.

العلاجات الحالية
يعتمد علاج سرطان الثدي على مرحلة السرطان، بالإضافة إلى عدة عوامل مثل العمر وحالة الطفرة الوراثية والتاريخ العائلي والشخصي، ويحتاج معظم الناس إلى مزيج من علاجين أو أكثر.

فيما يلي بعض العلاجات المتاحة:

عملية جراحية لإزالة الخلايا السرطانية في الثدي (استئصال الورم) أو لإزالة الثدي بالكامل (استئصال الثدي)
الإشعاع، الذي يستخدم أشعة إكس عالية الطاقة لوقف انتشار السرطان
العلاج الهرموني عن طريق الفم، مثل تاموكسيفين
trastuzumab وهو عبارة عن جسم مضاد أحادي السبط، يعمل على مهاجمة خلايا السرطان التي يتواجد على سطحها بروتين (مستضد – Antigen) الذي يُتصر اسمه بكلمة “HER2”.
العلاجات الأخرى التي تستهدف HER2، مثل pertuzumab (Perjeta) أو neratinib (Nerlynx) أو ado-trastuzumab emtansine (Kadcyla)
العلاج الكيميائ ، مثل docetaxel (Taxotere)، والذي غالبا ما يستخدم جنبا إلى جنب مع العلاجات الأخرى
أدوية أحدث تسمى مثبطات CDK 4/6؛ وتشمل  palbociclib (Ibrance)، و ribociclib (Kisqali)، و abemaciclib (Verzenio)، والتي تمت الموافقة عليها لعلاج سرطان الثدي النقيلي الإيجابي HER2
مثبطات PARP، والتي هي فقط للأشخاص الذين يعانون من سرطان الثدي النقيلي السلبي HER2 والذين لديهم طفرة جينية BRCA1 أو BRCA2

هل نحن قريبون من العلاج؟
كل سرطان مختلف، لذلك من غير المرجح العثور على علاج يناسب الجميع، ومع ذلك، فإن العلاج بالخلايا CAR-T يلقى الترحيب باعتباره العلاج الواعد قيد التطوير، ولا تزال هناك حاجة إلى معرفة بعض التحديات البيولوجية، وهناك عدة سنوات من الأبحاث السريرية المقبلة.

إن تحرير الجينات يظهر أيضا وعدا كعلاج ممكن، ولكي تنجح، يجب إدخال جين جديد على الخلايا السرطانية التي تسبب موتها أو توقف نموها.

أحد الأمثلة على تحرير الجينات التي تحظى بالكثير من اهتمام وسائل الإعلام هو نظام كريسبر، والذي لا يزال في المراحل المبكرة من البحث، ومن السابق لأوانه معرفة ما إذا كان هذا هو الحل الذي نأمله.

يتم العثور على علاجات جديدة كل عام لسرطان الثدي النقيلي، والتي تساعد على تحسين معدلات البقاء على قيد الحياة.

هذه العلاجات هي أكثر أمانا وأكثر فعالية، وقد تكون قادرة على تعويض العلاجات القاسية مثل العلاج الكيميائي، وهذا يعني أن نوعية حياة الشخص أثناء علاج السرطان ستتحسن أيضا.

توفر العوامل المستهدفة الجديدة أيضا إمكانيات جديدة للعلاج المركب، حيث تواصل العلاجات المختلطة تحسين بقاء معظم المصابين بسرطان الثدي النقيلي.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها