دراسة| بخاخات مبيدات الصراصير قد لا تكون فعالة وتعرض صحة الإنسان للخطر

3 فبراير , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=26924

عادة ما نسرع لشراء بخاخات مبيدات الصراصير، فور رؤية صرصور يسير على أرضية المطبخ أو يختبئ داخل خزانة، في محاولة للتخلص من الحشرات متعددة الأرجل، ولكن المواد الكيميائية في هذه المنتجات قد تكون ضارة أكثر من نفعها، خاصة عندما يتعلق الأمر بصحة الإنسان، وفقاً لدراسة جديدة.

ووجدت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة ولاية كارولينا الشمالية ونشرت مؤخراً في مجلة BMC Public Health ، أن بخاخات مبيدات الصراصير طريقة غير فعالة لتخليص منزلك من الصراصير وتضع البشر والحيوانات الأليفة في خطر ، ووجد الباحثون أن “البقايا السامة” من هذه المنتجات موجودة بشكل شائع على الأسطح والمناطق التي تتجنبها الصراصير عادة ولكنها تستخدم بكثافة من قبل البشر والحيوانات الأليفة”، وفقاً لما جاء في البيان الصادر عن الجامعة والذي يبين بالتفصيل الدراسة.

وقال زاكاري ديفري، الباحث في ما بعد الدكتوراة في ولاية نورث كارولاينا والمؤلف الرئيسي للدراسة، “إن وجود أنواع من المبيدات في المنازل منطقي لأن السكان الذين يعانون من وجود هذه الحشرات، قد يستخدمون المبيدات الحشرية في محاولة للقضاء على الصراصير، ولكن المزعج في الأمر هو أن هذه المسحات تم جمعها من وسط الطوابق وأسطح المطبخ، والمواقع التي لا تتجمع فيها الصراصير بشكل عام”.

للوصول إلى هذا الاستنتاج، اختبر الباحثون أربعة بخاخات مختلفة في 20 منزلًا اعتبروا “مصابين بالصراصير”، وأخذوا عينات مسح من أسطح مختلفة قبل استخدام مبيدات الحشرات، ثم عادوا على مدى الأسابيع القليلة الموالية لأخذ المزيد من العينات، وكتب الباحثون أنه تم رصد تجمعات الصراصير في المنازل خلال هذه الفترة “لتقييم فعالية المبيدات”.

كما قام الباحثون باختبار الطعم السام القابل للذوبان فقط في 10 منازل لمقارنة فعالية هذه المنتجات.

وكتب الباحثون: “فشلت البخاخات في الحد من تجمعات الصراصير، في حين أن الطعم السام تسبب في انخفاضات كبيرة في تجمعات الصراصير”، مشيرًا إلى أن بخاخات الحشرات “نتج عنها رواسب كبيرة من مبيدات الآفات في جميع أنحاء المطبخ”.

وكانت مستويات بقايا مبيدات الآفات أعلى بكثير مما كانت عليه قبل أن يتم إطلاق البخاخ، وفقا للدراسة التي أشارت إلى أن متوسط ​​مخلفات مبيدات الحشرات زاد “مستويات خط الأساس 600 مرة” على أسطح المطبخ والجدران والأرضيات وغيرها من المناطق بعد ساعات فقط من إطلاق المواد الكيميائية.

في هذه الأثناء ، كانت الطعوم السامة أكثر فعالية، وبحلول الوقت الذي انتهت فيه الدراسة، نجحت في قتل مجموعات الصراصر في المنازل العشرة التي تم اختبارها فيها.

لماذا ا؟ وفقا للباحثين، يمكن استخدام هذه المنتجات بشكل مباشر في الأماكن التي تختفي فيها هذه الحشرات، بينما المبيدات الموجودة في البخاخ، سوف تتراكم في المناطق التي يقل احتمال تواجد الصراصير فيها.

وقال ديفريز “إن البخاخات لا تقتل الصراصير، بل تضع المبيدات الحشرية في أماكن لا توجد فيها الصراصير، فهم لا يضعون المبيدات الحشرية في أماكن تتواجد فيها الصراصير ويزيدون مستويات مبيدات الآفات في المنزل”.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها