fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

علم الحيوان

الذئاب هي أفضل صديق للإنسان!

وجدت إحدى الدراسات أن الذئاب اجتماعية، وتهتم بأعضاء مجموعتها أكثر من الكلاب الأليفة.

فرغم أن الكلاب معروفة بقدرتها على التعاون مع البشر, إلا أن نفس الشيء لا يمكن أن ينطبق على التعاون مع بعضها البعض.

فقد وجدت دراسة جديدة أن الذئاب هي أفضل بكثير في التعاون مع بعضها البعض من الكلاب، مشيرة إلى أن ترويض الكلاب في المنازل أضعف من قدرتها على التعاون فيما بينها.

وأظهرت سلسلة من التجارب التي تمت على شاشات اللمس والتي أجراها مركز وولف للعلوم في النمسا أن الذئاب كانت أكثر نكرانا للذات من الكلاب التي تُربى أيضاً في مجموعات.

يدعي مؤلفو الدراسة أن النتائج تشير إلى أن الكلاب الداجنة ورثت ميولها التعاونية من أسلافها من الذئاب الشرسة وليس من اتصالاتهم مع البشر.

ولتنفيذ التجربة، قام الباحثون بتدريب الحيوانات على استخدام أنفهم للضغط على رمز “العطاء” على الشاشة، بعد تسليم الطعام إلى حاوية مجاورة، بغض النظر إن كان فيها حيوان آخر أم لا.

خلال عدة تجارب، اختارت الذئاب إيصال الطعام إلى أعضاء من مجموعتهم، مع العلم أنهم لن يحصلوا على شيء في المقابل، ولكنها لا تكثرت إذا اكتشفت ذئبًا غير معروف.

الكلاب، من ناحية أخرى، لم تظهر أي ميل خاص لإطعام الكلاب الأخرى عندما لا يكون هناك أي مكسب شخصي، سواء كانوا يعرفونهم أم لا.

وقالت مؤلفة الدراسة الرئيسية راشيل ديل “تشير هذه الدراسة إلى أن التدجين لا يجعل الكلاب بالضرورة أكثر عطاءاً.”

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية