من مثلث برمودا إلى المدينة المفقودة…….تعرف على أغرب الأماكن في العالم

1 مايو , 2016

عن الكاتب

متخصص في الفيزياء، أهوى المطالعة و الكتابة في مختلف الموضوعات العلمية و الصحية والتقنية.

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=20570

قد لا تكون هذه الأماكن غريبة بالمعنى الصحيح للكلمة، ولكن ما كانت عليه وما آلت إليه يجعلها غريبة بالنسبة للعصر الذي نعيش فيه، فمن قاعدة عسكرية سرية، إلى المدينة المفقودة أتلانتيس إلى مثلث برمودا وما يحيط به من غموض، هنا 10 من أغرب الأماكن في العالم:

المنطقة 51
نبدأ جولتنا بين أغرب المحطات من منطقة 51، والتي توجد على بعد حوالي 80 ميلا إلى الشمال الغربي من لاس فيغاس وتشتهر بكونها الموقع السريا حيث اتخذت الهيئات والتكنولوجيا الغريبة بعد حادثة روزويل بولاية نيو مكسيكو في عام 1947،  وهي من أكثر القواعد العسكرية سرية و التي لاتزال يحيط بها الكثير من الغموض.
 
مثلث برمودا
ما هي الأسرار التي تكمن في مثلث المحيط الواقع بين طرف ولاية فلوريدا جنوبا وبرمودا وسان خوان، بورتوريكو؟
يقال إن مثلث برمودا يلتهم السفن والطائرات دون أن يترك لها أثرا،  وكانت معظم حالات “الاختفاء الغامض” التي استشهد بها حوادث وقعت أثناء العواصف أو حتى لم تغرق داخل حدود المثلث، مما جعلها مشكلة بسيطة مع أسطورة.
المدينة المفقودة أتلانتس
قد تكون أحد أغرب الأماكن على الأرض حيث أن لا أحد يعرف مكانها ويمكن أن تكون مجرد أسطورة، ولكن الكثيرون مقتنعون بأن هناك بالفعل مدينة فاضلة غرقت تحت البحر في زمن سحيق، وكانت هناك العديد من المحاولات لتحديد ذلك في المواقع في جميع أنحاء العالم، حتى Google Earth غذى هذه الأسطورة من خلال البيانات التي تم إنشاؤها في قاع المحيط، وتكهن المراقبون بأنها قد تكون من شوارع أتلانتس المفقودة.
أهرامات الجيزة في الجيزة
أهرامات الجيزة مألوفة بحيث يمكن أن ننسى بسهولة كيف أنها هياكل غير عادية، فقد تم بناء الهرم الأكبر خوفو بين 2589 قبل الميلاد و 2504 قبل الميلاد، ووصل ارتفاعه إلى 481 قدم (146 مترا)، وقد ظل هرم خوفو أطول مبنى في العالم حتى القرن الــ14، عندما نزعت منه كاتدرائية لينكولن في إنجلترا اللقب، ولازال الكثير من الغموض يحيط بالكيفية التي شيدت بها الأهرامات القديمة.
خطوط نازكا
قد تكون مدينة أتلانتس أسطورة، ولكن خطوط نازكا الغامضة حقيقية، فهذه الخطوط الهائلة في ساحل البيرو القاحل تصور العناكب، والقرود والنباتات وشخصيات أخرى، ويعود تاريخها إلى حوالي 500 قبل الميلاد، وقد تم ادرجها بقائمة التراث العالمي في عام 1994 ميلاديا من قبل منظمة اليونسكو وذلك لأهميتها وغموضها، ولا أحد يعرف لماذا تم إنشاء هذه الخطوط، ولكن بعض العلماء يرجحون أن يكون لها دور في طقوس مرتبطة بالأبراج في السماء.
بحيرة لوخ نيس
 من السهل ملاحظة بحيرة لوخ نيس الجميلة حتى من دون مشاهدة الوحش الذي جعل منها اسما عالميا،  البحيرة التي تقع في المرتفعات الاسكتلندية، هي أكبر بحيرة إسكتلندية من حيث الحجم، ويبلغ عمقها 755 قدم (230 متر) وتبلغ مساحتها 21.8 ميل مربع (56.4 كيلومتر مربع)، ولعل هذا الحجم الضخم هو جزء مما أدى إلى شائعات عن وجود وحش ضخم كامنة فيها.
ستونهنج
ما هو الغرض من هذا الرمز القديم؟ هل هو مقبرة؟ نصب أو موقع هبوط جسم غريب؟
حسنا، هو على الأرجح ليس هذا الأخير، ولكن الغرض من ستونهنج لا يزال لغزا، فلم يترك المزارعون والرعاة الذين بنوا الهيكل قبل 5000 سنة أية سجلات مكتوبة وراءهم، يقع هذا النصب في منطقة ويلتشر في جنوب انجلترا، وهو احد اهم معالم بريطانيا التاريخ ,كما أنه أبرز معالم التراث العالمي المسجلة لدى اليونسكو.

 

جزيرة الفصح
في جزيرة الفصح أو جزيرة القيامة توجد منحوتات عملاقة يبلغ طولها 40 قدما، وهناك حوالي 1000 منها، وهذه التماثيل عبارة عن نموذج بشري محدد، بعضها له غطاء مستدير حول الرأس يزن وحده 10 أطنان، وكل تمثال منها يمثل الرأس والجذع فقط، وأحيانا الأذرع وبلا أرجل، ولقد تم صنع هذه التماثيل من الرماد البركاني بعد كبسه وضغطه ثم صقله وتسويته ويبلغ وزن كل تمثال 50 طناً، وطول كل منهم 32 متراً بالضبط ولم يستطع العلماء حتى الآن تفسير لغز هذه التماثيل المتماثلة المنتشرة في كل مكان بالجزيرة خصوصا على سواحلها.
تيوتيهواكان
تقع مدينة تيوتيهواكان ( Teotihuacan) في وسط  مرتفعات المكسيك، وهي واحدة من المواقع الأثرية في العالم والأكثر إثارة للإعجاب، عاش في هذه المدينة ما بين 100،000 و 200،000 شخص في ذروة عظمة المدينة عام 600 م، مما يجعلها واحدة من أكبر مدن العالم القديم، وتشتهر بــ” شارع الميت” الذي يمتد على محور الشمال والجنوب لعدة كيلومترات وعدد من الأهرامات الصغيرة التي يتجاوز عددها 15 هرما.
أنغكور وات
من بين أكبر المعالم الدينية التي أنشئت في التاريخ الإنساني، وتشتهر أنغكور وات بأبراجها الرائعة والأعمال الفنية المعقدة، وقد بنيت المدينة المعبد التي تقع في كمبوديا بين  1113 و1150 ميلادية، وقد شُيد تكريما للإله الهندوسي فيشنو، وبعد عدة مئات من السنين، تحولت أنكور وات إلى موقع بوذي.
كاهوكيا
تقع على ضفاف نهر المسيسيبي في الغرب الأوسط ورغم أنها ليست معروفة كباقي المدن العالمية إلا أنها ازدهرت بشكل كبير بين 1050 و 1200 ميلادية، وتبلغ مساحة كاهوكيا أكثر من ستة أميال مربعة (16 كيلومترا مربعا) وكان يسكنها ما يقرب من 20،000 شخص، ولازالت المنطقة تبهر العلماء.

عن الكاتب

متخصص في الفيزياء، أهوى المطالعة و الكتابة في مختلف الموضوعات العلمية و الصحية والتقنية.

شاركها

أضف تعليقك