6 فوائد مدهشة لمسحوق “اللوكوما”

اللوكوما هي ثمرة شجرة Pouteria lucuma الأصلية في أمريكا الجنوبية، لها قشرة خارجية صلبة وخضراء

ولحم أصفر ناعم مع ملمس جاف ونكهة حلوة تشبه غالبًا مزيجًا من البطاطا الحلوة والزبدة.

ملقب بـ “ذهب الإنكا“، تم استخدام lucuma كعلاج تقليدي في أمريكا الجنوبية لعدة قرون.

اللوكوما معروفة كمكمل في شكل مسحوق، ويتم الترويج له بسبب العديد من الفوائد الصحية المحتملة.

علاوة على ذلك، نظرًا لمذاقه الحلو، يتم استخدامه كبديل صحي لسكر المائدة والمحليات الشعبية الأخرى.

وفيما يلي 6 فوائد مدهشة لمسحوق اللوكوما:

اللوكوما مغذية أكثر من معظم المحليات

يمكن أن يؤكل اللوكوما نيئًا ولكن يوجد بشكل أكثر شيوعًا في شكل مكمل جاف ومسحوق يستخدم غالبًا كمُحلي طبيعي.

توفر ملعقة كبيرة (7.5 جرام) من مسحوق lucuma :

السعرات الحرارية: 30
البروتين: 0 جرام
الدهون: 0 جرام
الكربوهيدرات: 6 جرام
السكريات: 1.5 جرام
الألياف: 2 جرام

يحتوي اللوكوما على سكر أقل ولكن يحتوي على عناصر غذائية أكثر من سكر المائدة.

وبشكل أكثر تحديدًا، تحتوي على حوالي نصف الكربوهيدرات و 75٪ أقل من السكر مقارنة بنفس كمية سكر المائدة.

يقدم مسحوق Lucuma أيضًا كمية جيدة نسبيًا من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، على عكس معظم المحليات الشائعة الأخرى، مثل سكر المائدة.

تضيف الألياف غير القابلة للذوبان حجمًا كبيرًا إلى البراز وتمنع الإمساك من خلال مساعدة الطعام على التحرك بسلاسة عبر أمعائك.

تغذي الألياف القابلة للذوبان بكتيريا الأمعاء المفيدة، والتي بدورها تنتج أحماض دهنية قصيرة السلسلة (SCFAs) مثل الأسيتات والبروبيونات والزبدات.

ثم يتم استخدامها كغذاء من قبل الخلايا في أمعائك، مما يحافظ على صحتها.

هذه الدهون قصيرة السلسلة أيضًا تحمي من الالتهاب وتحسن أعراض اضطرابات الأمعاء، بما في ذلك متلازمة القولون العصبي (IBS)، ومرض كرون، والتهاب القولون التقرحي.

توفر ملعقة كبيرة واحدة (7.5 جرام) من مسحوق lucuma بعض الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والنياسين وفيتامين C

ورغم أن هذه الكميات تغطي بشكل عام أقل من 1٪ من القيمة اليومية (DV)، فهي مغذية أكثر من المحليات الشائعة الأخرى.
مسحوق اللوكوما منخفض السكر ولكنه غني نسبيًا بالألياف.

كما أنه يحتوي على كميات أقل من العناصر الغذائية الأخرى، بما في ذلك الكالسيوم والحديد.

يحتوي اللوكوما على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة

يحتوي اللوكوما على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة، وهي مركبات قوية تساعد على حماية خلاياك من التلف الذي تسببه جزيئات شديدة التفاعل تسمى الجذور الحرة.

قد يساعد اتباع نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة في الحماية من الحالات الصحية مثل أمراض القلب وبعض أنواع السرطان.

فعلى سبيل المثال، تظهر الأبحاث أن اللوكوما غنية بشكل خاص بالبوليفينول والكاروتينات، وهما مجموعتان من مضادات الأكسدة المعروفة بخصائصها المضادة للالتهابات، ومكافحة السرطان، وخصائصها المعززة لصحة القلب.

كما تحتوي على نسبة عالية من الزانثوفيل، وهي مجموعة من الكاروتينات المسؤولة عن لون لوكوما الأصفر الذي يُعتقد أنه يعزز صحة العين والرؤية الجيدة.

تمتلئ Lucuma أيضًا بفيتامين C، وهو مادة مغذية ذات خصائص مضادة للأكسدة والتي تلعب العديد من الأدوار المهمة في جسمك، مثل دعم الرؤية ونظام المناعة القوي وصحة القلب.

بالإضافة إلى ذلك، يُعتقد أن مادة البوليفينول الموجودة في لوكوما توفر حماية قوية ضد الأمراض المزمنة مثل مرض السكري وأمراض القلب.

ومع ذلك، فإن البحث عن أنواع معينة من مضادات الأكسدة في lucuma محدود، وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم الفوائد المحتملة لمضادات الأكسدة لهذه الفاكهة بشكل كامل.

قد يفيد التحكم في سكر الدم

على الرغم من كونه غنيًا بالكربوهيدرات، إلا أن lucuma قد يوفر بعض الحماية ضد مرض السكري من النوع 2.

قد يكون هذا جزئيًا لأن معظم الكربوهيدرات فيه معقدة.

لقد ثبت أن الكربوهيدرات المعقدة، مثل النشويات والألياف التي تشكل معظم الكربوهيدرات في اللوكوما، تعزز مستويات السكر في الدم الصحية.

علاوة على ذلك، قد تحمي الألياف القابلة للذوبان في lucuma من مرض السكري عن طريق تحسين حساسية الأنسولين ومنع ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول وجبة أو وجبة خفيفة.

علاوة على ذلك، تُظهر أبحاث أنابيب الاختبار أن آليات lucuma لخفض نسبة السكر في الدم قد تكون قابلة للمقارنة مع تلك الخاصة ببعض الأدوية المضادة لمرض السكر.

يمنع عمل إنزيم ألفا جلوكوزيداز المسؤول عن تكسير الكربوهيدرات المعقدة إلى سكريات بسيطة تميل إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم.

غالبًا ما يُزعم أن Lucuma يحتوي على مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم (GI)، مما يعني أنه سيرفع مستويات السكر في الدم إلى حد أقل بكثير من المحليات الأخرى مثل السكر النقي.

إذا كان هذا صحيحًا، فسيكون هذا سببًا آخر لفائدة lucuma للتحكم في نسبة السكر في الدم.

ومع ذلك، لم تؤكد أي دراسات درجة GI المنخفضة لـ lucumaK وكما هو الحال مع جميع المحليات، من الأفضل استهلاكها باعتدال.

مقالات شبيهة:

5 مكملات غذائية يجب تناولها عند اتباع النظام الغذائي الكيتوني” Keto “

معظم المكملات الغذائية لا توفر أي حماية ضد الوفاة المبكرة

اللوكوما يعزز صحة القلب

قد يوفر اللوكوما بعض الحماية ضد أمراض القلب، ويرجع ذلك على الأرجح إلى محتواه من البوليفينول.

البوليفينول هي مركبات نباتية مفيدة يعتقد أنها تحمي من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت في المختبر أن lucuma قد يمنع عمل الإنزيم المحول للأنجيوتنسين I (ACE)، والذي يشارك في تنظيم ضغط الدم.

من خلال القيام بذلك، قد يساعد lucuma في خفض ضغط الدم.

على الرغم من أن النتائج الأولية تبدو واعدة، إلا أن الأبحاث غير متوفرة وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد هذه الفوائد الصحية للقلب لدى البشر.

يحتوي اللوكوما على مادة البوليفينول الصحية للقلب.

وقد تؤدي قدرتها على العمل كمثبط للإنزيم المحول للأنجيوتنسين إلى زيادة تعزيز صحة القلب عن طريق خفض ضغط الدم.

يمكن استخدامها للخبز أو الحلويات

يمكن استخدام مسحوق اللوكوما كبديل للسكر في الفطائر والكعك والحلويات الأخرى أو المخبوزات.

قوام اللوكوما مشابه للسكر الحبيبي، لكن طعمه أكثر تشابهًا مع السكر البني.

يمكنك استخدام نسبة 1: 2 من حيث الحجم لاستبدال السكر البني بالسكر البني.

على سبيل المثال، استخدم كوبًا واحدًا (120 جرامًا) من اللوكوما لكل نصف كوب (200 جرام) من السكر البني.

ومع ذلك، قد تحتاج إلى التجربة قليلاً، لأنها قد لا تعمل بشكل جيد مع جميع الوصفات.

يمكن أن تضيف أيضًا نكهة إلى الأطعمة الأخرى ، مثل الآيس كريم ودقيق الشوفان والزبادي.

يمكن استخدام مسحوق اللوكوما كبديل للسكر البني في تحضير الفطائر والكعك وغيرها من المخبوزات.

سهل الإضافة إلى نظامك الغذائي

قد يكون من الصعب العثور على فاكهة lucuma الطازجة ، ولكن مسحوق lucuma متاح على نطاق واسع، سواء عبر الإنترنت أو في متاجر الأطعمة الصحية.

يمكنك تجربة مسحوق lucuma بسهولة عن طريق رش القليل منه على الشوفان أو الحبوب.

أو أضف بعضًا منه إلى العصائر أو استخدمه بدلاً من السكر في الحلوى أو الوصفات المخبوزة الجيدة.

بينما يمكن إضافة lucuma إلى نظامك الغذائي بعدة طرق، ضع في اعتبارك أن البحث عن هذا المكمل محدود، وآثاره الجانبية المحتملة غير معروفة حاليًا.

أخيراااا

اللوكوما هي فاكهة موطنها أمريكا الجنوبية تعرف كمكمل على شكل مسحوق

قد يقدم العديد من الفوائد الصحية، مثل تنظيم مستويات السكر في الدم، وتحسين صحة القلب، وتوفير جرعة قوية من مضادات الأكسدة المفيدة.

إذا كنت مهتمًا بهذه الفاكهة الغريبة والمسحوق، فحاول استبدال سكر المائدة في المشروبات أو الأطعمة بكمية صغيرة من هذه التحلية الطبيعية والصحية.

المصدر: https://www.healthline.com/nutrition/lucuma-benefits#TOC_TITLE_HDR_6

Total
0
Shares