5 أشياء عليك أن لا تفعلها بعد الجماع

10 ديسمبر , 2018
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=26032

يقول الأطباء أن عليك الذهاب إلى الحمام وتجنب وضع ملابس داخلية ضيقة بعد الجماع، وأن الدخول إلى حوض استحمام ساخن أو حمام ساخن جداً بعد الجماع يعرضك للإصابة بالعدوى، وأن من المهم مناقشة الصحة الجنسية قبل الجماع، وفي اللحظات الأولى مباشرة بعد ذلك قد تشعر بالنعاس والاسترخاء، بسبب إفراز الجسم لهرمونات معينة.

ولكن حتى لو كنت تشعر بالتعب، فهناك العديد من الأشياء التي يجب عليك القيام بها، والتي يجب أن لا تقوم بها، بعد الجماع للمساعدة في الحفاظ على صحة جسمك قدر الإمكان.

وقد تحدثت INSIDER مع ثلاثة OB-GYNs حول ما يجب تجنبه فورًا بعد الجماع، وهنا 5 أشياء مهمة:

يجب ألا تنسى استخدام الحمام.
إفراغ المثانة بعد الجماع أمر مهم جدًا، خاصة بالنسبة للنساء، وقالت الدكتورة أليسون هيل والدكتورة إيفون بون، أطباء أمراض النساء والولادة في جامعة لوس أنجلوس، أنه أمر بالغ الأهمية لأن النشاط الجنسي يمكن أن يدفع البكتيريا إلى أعلى مجرى البول، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب المثانة أو التهابات المسالك البولية.

 

لا تتردد في أخذ حمام أو دش – ولكن تجنب الاستحمام في الماء الساخن جدا.
اتفق جميع الخبراء الثلاثة على أن أخذ حمام أو دش بعد الجماع مستحب، لكنهم لا ينصحون بالجلوس في حوض الاستحمام الساخن، وخاصة بالنسبة للنساء، حيث أن التعرض المفرط للمياه يمكن أن “يقلل من كفاءة حاجز الجلد المضاد للبكتيريا”، مما يزيد من خطر الإصابة بعدوى.

لا تستخدم المنتجات المعطرة في منطقة الأعضاء التناسلية.
هناك أنواع كثيرة من الصابون المعطر، والمواد الهلامية، والغسول، والمستحضرات، وغيرها من المنتجات التي يتم تسويقها للصحة التناسلية، ولكن هذه المنتجات يمكن أن تهيج الجلد الداخلي والخارجي ويجب تجنبها بعد الجماع، وخاصة بالنسبة للنساء.

وقال هيل وبوهن في وقت سابق لـ INSIDER، “لا ننصح باستخدام الصابون أو المنتجات التي تحتوي على الكثير من العطور / المواد الكيميائية المضافة، لأنها يمكن أن تغير البكتيريا الجيدة والعادية؛ ومن الناحية المثالية، يجب أن تغسل بالماء الدافئ فقط.

لا تستحم
رغم أن الغسل بعد الجماع غالباً ما يتم تسويقه كوسيلة آمنة وصحية لمنع الحمل أو العدوى المنقولة جنسياً، ينصح جميع خبرائنا الثلاثة بعدم الغسل لأنه “يغير البكتيريا الطبيعية الخاصة بالمهبل وسيزيد من مخاطر عدوى المسالك البولية وعدوى الخميرة”.

وقال ديلوسيا إن الغسل “يزيل” النباتات البكتيرية الطبيعية، تاركاً المنطقة “عرضة لأي بكتيريا أو خميرة” أو “أي شيء تقريباً” قد يدخل عن غير قصد.

لا تلبس ملابس داخلية ضيقة بعد الجماع مباشرة.
إن ارتداء أي شيء ضيق فورا بعد الجماع ليس فكرة جيدة، وفقًا لما ذكره ديلوسيا، وقالت لانديرز “بما أن هناك عادة فائض من سوائل الجسم التي يمكن أن تحتك بالبكتيريا المحيطة، فمن الجيد السماح لجسمك بالتنفس، وتطهير نفسه طبيعيا، ينصح بارتداء ملابس فضفاضة.

 

 

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها