5 أسئلة عليك طرحها على نفسك قبل اختيار وسيلة منع الحمل التي تناسبك

فكري في الوقت الذي قررت فيه اختيار وسيلة منع الحمل التي يجب استخدامها، فربما كان اختيارك مناسبا لنمط حياتك في ذلك الوقت

أو ربما كنت تشعرين بالإرهاق من كل الخيارات وسألت فقط عما تستخدمه صديقاتك، وفي كلتا الحالتين، مع مرور الوقت، تتطور احتياجاتك.

ربما تفكرين في تكوين أسرة، أو ربما تريدين الآن طريقة تحديد النسل التي يمكنها القيام بواجب مزدوج وتساعد في علاج حب الشباب أو التشنجات.

تؤكد هيذر إيروبوندا، طبيبة أمراض النساء والتوليد المعتمدة في مدينة نيويورك:

“نظرًا لوجود الكثير من خيارات تحديد النسل، هناك أيضًا الكثير من الفرص للعثور على الخيار المناسب”.

من خلال مراعاة نمط حياتك واحتياجاتك وشخصيتك، يمكنك العثور على شكل من أشكال موانع الحمل التي تحبينها،

سواء كانت وسيلة “طويلة المفعول” يمكن أن تعمل لسنوات، أو طريقة “قصيرة المفعول” مثل الحلقة المهبلية أو حبوب منع الحمل أو لصِيقَة جلدية

أو حقن منع الحمل، التي يمكنك التوقف عن استخدامها في أي وقت.

لكن أولاً، اسألي نفسك الأسئلة الستة أدناه، كما أن التوجه إلى اختصاصي يمكن أن يساعدك على تحديد الخيار الأفضل لك:

اختيار وسيلة منع الحمل: هل ترغبين في الإنجاب قريبا؟

من المهم أن تضعي في اعتبارك الجدول الزمني لتنظيم الأسرة عند اختيار شكل من أشكال تحديد النسل.

يشرح Kecia Gaither MD MPH، طبيبة أمراض النساء والتوليد وطب الأم والجنين في NYC Health + Hospitals / Lincoln:

“يمكن أن توفر وسائل منع الحمل طويلة المفعول والقابلة للانعكاس (LARC) مثل اللولب – سواء كان هرمونيًا أو جهازًا نحاسيًا

وسيلة منع حمل خالية من القلق لسنوات، مما يجعلها خيارًا مثاليًا إذا لم ترغبي في الإنجاب في المستقبل القريب.”

من ناحية أخرى، إذا كنت ترغبين في الإنجاب قريبا، فكري مليًا قبل استخدام طريقة “طويلة المدى” مثل اللولب الرحمي أو غريسة منع الحمل.

في بعض الحالات، تم ربط الحقنة بعودة الخصوبة المتأخرة من 5 إلى 7 أشهر بعد التوقف عن استخدامها.

يلاحظ الدكتور غايثر أن أشياء مثل الرقعة أو الحلقة أو الحبة من المحتمل أن تكون خيارات أفضل.

اختيار وسيلة منع الحمل: كيف هي ذاكرتك؟

يذكر الدكتور إيروبوندا أن “طريقة تحديد النسل الخاصة بك تكون أكثر فاعلية إذا كنت تستخدمها بشكل صحيح”.

هذا يعني أنك إذا فوت تناول حبوب منع الحمل، فلن تمنع الحمل بشكل كافٍ.

وتقول: “بالنسبة لأولئك الذين ينشغلون منا ويجدون صعوبة في تذكر تناول حبوب منع الحمل كل يوم،

قد تعمل أشكال تحديد النسل طويلة المفعول، مثل اللولب أو الغرسة بشكل أفضل”.

“هناك أيضًا أشكال مثل الرقعة أو الحلقة التي يمكنك تبديلها أسبوعيًا أو شهريًا، على التوالي، والتي قد تساعد في التخفيف من مشكلة نسيان المانع كل يوم.”

مقالات شبيهة:

تطور جديد في حبوب منع الحمل .. حبة واحدة في الشهر تكفي الأن وسوف…

حبوب منع الحمل للرجال..هل سترى النور في 2021؟

اختيار وسيلة منع الحمل: هل تفضلين الخيار الخالي من الهرمونات؟

يقول الدكتور إيروبوندا: “إذا كنتِ من الأشخاص المهتمين بأخذ شكل هرموني من وسائل منع الحمل ، ففكري في اللولب النحاسي”.

في الأساس، يؤثر اللولب غير الهرموني سلبًا على قدرة الحيوانات المنوية على الحركة والوصول إلى البويضة (وهو ما يجب أن يحدث لك لتحملي).

بمجرد إدخاله، يعمل اللولب النحاسي لمدة تصل إلى 10 سنوات ويكون فعالًا بنسبة تزيد عن 99 بالمائة، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)

هل لديك حالة أخرى من المحتمل أن تساعد موانع الحمل في علاجها؟

يساعد تحديد النسل في منع الحمل، نعم – وقد تمت الموافقة على بعض الحبوب التي تحتوي على كل من البروجستين والإستروجين لعلاج أعراض بعض الحالات الطبية.

مثال: بعض موانع الحمل الهرمونية لها فائدة إضافية تتمثل في تحسين الأعراض مثل نمو الشعر المفرط وحب الشباب لدى مرضى متلازمة تكيس المبايض (PCOS)، وهو اضطراب هرموني شائع يؤثر على حوالي 1 من كل 10 نساء في سن الإنجاب، كما يقول الدكتور جيثر.

إذا كان دورتك غزيرة، أو تصاحبها تشنجات شديدة، أو حب شباب، فقد تكون بعض حبوب منع الحمل الهرمونية قادرة على المساعدة.

باختصار: تأكدي من إخبار طبيبك بجميع الأعراض أو الحالات الطبية التي تعانين منها عند اختيار مانع الحمل.

هل ستفزعين إذا لم تأت دورتك الشهرية كل شهر؟

يقول الدكتور إيروبوندا إن بعض أشكال موانع الحمل الهرمونية قد تتسبب في حدوث دورات طمث خفيفة أو انعدامها.

ويقول الدكتور إيروبوندا: “قد يتسبب ذلك في اعتقاد بعض النساء أنهن حوامل، وبعض النساء ببساطة لا يشعرن بالراحة عند غياب الدورة الشهرية.”

المصدر: https://www.marieclaire.com/health-fitness/a35619416/switching-birth-control/

Total
26
Shares