fbpx

4 خصائص يمكنها التنبؤ فيما إذا كنت ستصبح رئيساً تنفيذياً

إذا كنت تطمح في يوم ما أن تتولى زمام الأمور في شركتك، فمن الممكن أن نقدم لك العون لتعرف فيما إذا ما كنت فعلاً تمتلك ما يلزم لتصبح رئيساً تنفيذياً.

وفقاً لدراسة جديدة قام بها (ستيفن ن. كابلان) في كلية الحقوق بجامعة شيكاغو بوث لإدارة الأعمال و(مورتن سورنسن) في كلية كوبنهاغن لإدارة الأعمال، فإن هناك أربع خصائص رئيسية يمكنها أن تتكهن فيما إذا كنت ستصبح رئيساً تنفيذياً أم لا، وهي القدرات العامة، المهارات التنفيذية، الكاريزما، والمهارات الإستراتيجية.

تستند النتائج على تحليل 2600 مقابلة لمرشحين لشغل المناصب التنفيذية العليا (مثل الرئيس التنفيذي، المدير المالي، ومدير العمليات)، وخلال المقابلات التي امتدت على مدى أربع ساعات مع شركة مهنية، تم تصنيف المرشحين على أساس 30 صفة مختلفة، مثل النزاهة والإبداع والمثابرة، وبعد ذلك قام الباحثون بغربلة تلك الصفات الـ30 للوصول إلى مجموعة من أربع خصائص تم ذكرها أعلاه.

في مقابلة مع موقع بيزنس إنسايدر (Business Insider)، أوضح (كابلان) بأن القدرات العامة هي في الأساس المواهب الشاملة، أو مجموع الدرجات التي حصلت عليها من الصفات الـ30، في حين تشير المهارات التنفيذية إلى قدرتك على إنجاز الأمور – كأن تكون فعالاً واستباقياً ومثابراً-، أما الكاريزما فهي تتحدث عن مدى كونك شخصاً مقنعاً وحماسياً، والمهارات الإستراتيجية هي الإبداع والقدرة على التفكير بالصورة الأكبر.

كما اتضح، فقد كانت درجات المرشحين لمنصب الرئيس التنفيذي مرتفعة للغاية في جميع الخصائص الأربع، أما المرشحين لمنصب المدير المالي، فقد كانوا يميلون لتحقيق درجات أدنى في جميع الخصائص الأربع، في حين أن درجات المرشحين للرئيس التنفيذي للعمليات كانت في مكان ما في الوسط.

بالإضافة إلى ذلك، كشف تحليل إضافي بأن المرشحين لمناصب تنفيذية أخرى عليا (إلى جانب الرئيس التنفيذي) والذين حصلوا على درجات أعلى في هذه الخصائص الأربعة كانوا أكثر احتمالًا للحصول على عقد مع كبار المديرين التنفيذيين في وقت لاحق من حياتهم، أي بعد حوالي 5 إلى 10 سنوات.

إحدى النتائج التي كانت مثيرة للاهتمام بشكل خاص تمثلت بأن المرشحين لمنصب الرئيس التنفيذي كانوا عادة يحصلون على درجات أقل في مهارات التعامل مع الآخرين، والتي تنطوي على سلوكيات مثل كونهم مستمعين جيدين ويعاملون الأشخاص باحترام، وبعبارة أخرى، فإن القادة الذين يمتلكون القدرة على إنجاز الأمور ليسوا بالضرورة الأفراد الأكثر تواضعاً.

ساعدت الأبحاث السابقة لـ(كابلان) و(سورنسن) في استنتاج أن المهارات التنفيذية ترتبط بقوة مع نجاح الرئيس التنفيذي، واستشهد (كابلان) بـ(ستيف جوبز) كمثال على شخص كان على الأرجح يمتلك مهارات تنفيذية عالية ومهارات منخفضة في التعامل مع الآخرين، حيث أنه قاد شركة أبل للعظمة، ولكنه كان سيئ السمعة ومشهور بصراخه وانتقاده للموظفين.

مع ذلك، وجدت الدراسة بأن المقابلات كانت تميل نحو إعطاء مهارات التعامل مع الآخرين اهتماماً أكبر في توصية التعيين، حيث سجل المرشحون في جميع المناصب والذين انتهى بهم الأمر للحصول على المركز درجات أعلى من المتوسط في مهارات التعامل مع الآخرين.

بالنسبة لأولئك الذين يأملون بأن يصبحوا رؤساء تنفيذيين، فإنه من المفيد أن يعرفوا ما هي الخصائص التي يجب عليهم العمل على تطويرها، فهناك أبحاث أخرى تشير بأنه يمكنك تعلم كيف تكون أكثر كاريزمية، على سبيل المثال، ولكن في المقابلة، قد يكون من الحكمة أن تتباهى قليلاً بمهاراتك في التعامل مع الآخرين.

أما بالنسبة لأولئك الذين يتخدون قرارات التوظيف، فالدرس الذي يمكن أخذه من هذا البحث هو: تأكدوا من أن ألا يصيبكم سحر المرشحين السلسين، لأنهم ليسوا بالضرورة قادرين على القيام بالمهام التنفيذية، حيث يقول (كابلان)، لا تقم بتوظيف الأشخاص الذين يظهرون وجههم الحسن، بل تأكد من أن الشخص الذي توظفه يمتلك سجلاً حافلاً من إنجاز الأمور.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *