4 أطعمة تخفض الكوليسترول الضار بنسبة 40٪ في أسابيع!

وفقًا لدراسة حالة واحدة، فإن الجمع بين أربعة أطعمة يمكن أن يخفض نسبة الكوليسترول الضار بأكثر من 40 في المائة في غضون أسابيع.

فرغم أن علاج ارتفاع نسبة الكوليسترول قد يكون صعبا، إلا أن هناك دليل على أن التعديلات الغذائية يمكن أن تكون مفتاحًا لعكس الحالة.

غالبًا ما لا يتم اكتشاف ارتفاع الكوليسترول في الدم لأنه لا ينتج عنه أعراض واضحة.

لكن عواقب ذلك يمكن أن تكون وخيمة، حيث ترتبط كل من النوبات القلبية والسكتة الدماغية ارتباطًا وثيقًا بالحالة.

الجمع بين النظام الغذائي وممارسة الرياضة أمر بالغ الأهمية لعرقلة هذه المخاطر.

وهناك أربعة أطعمة، يمكن أن تخفض بشكل ملحوظ الكوليسترول الضار في أسابيع، عند الجمع بينها.

يشير ارتفاع الكوليسترول إلى وجود الجزيئات الدهنية في الدم، والتي يمكن تقسيمها إلى نوعين من البروتينات:

البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، أو الكوليسترول “الضار” ، والبروتين الدهني عالي الكثافة، أي الكوليسترول “الجيد”.

عند علاج المرضى الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول، غالبًا ما يكون الملاذ الأول هو الستاتين – وهو عقار لخفض الدهون.

هذه الأدوية، على الرغم من تحملها إلى حد كبير، يمكن أن تنتج آثارًا جانبية غير مرغوب فيها تجعل الكثيرين غير راغبين في تناولها.

لكن الدراسات في الماضي أظهرت أن الجمع بين بعض الأطعمة يمكن أن يكون له نتائج مكافئة للعقاقير المخفضة للكوليسترول.

خلط الشوفان واللوز وفول الصويا وستيرول النبات، يمكن أن يخفض بشكل كبير الكوليسترول الضار.

ووجدت دراسة قادها الطبيب سكوت هاردينغ من King’s College، أن خلط الشوفان واللوز وفول الصويا وستيرول النبات، يمكن أن يخفض بشكل كبير الكوليسترول LDL.

وقد شارك في الدراسة عينة من 42 شخصًا يعانون من ارتفاع الكوليسترول.

تم تقسيم المشاركين عشوائياً إلى ثلاث مجموعات، مع مطالبة كل منها بإجراء تغيير غذائي واحد.

طُلب من إحدى المجموعات دمج 75 جرامًا من الشوفان في مدخولهم الغذائي اليومي، بينما كان على مجموعة أخرى تضمين 65 جرامًا من اللوز.

طُلب من المجموعة الثالثة ببساطة التقليل من الأطعمة المحملة بالكوليسترول، مع التركيز على استبدال الدهون الحيوانية المشبعة بأخرى نباتية.

اتبع الطبيب مايكل موسلي، الذي شارك في التجربة، نظامًا غذائيًا منفصلاً ابتكره الطبيب ديفيد ج.أ.جينكينز في عام 2002.

اشتمل النظام الغذائي على أربعة تغييرات أساسية لكسر الكوليسترول، ووجدت أنها تخفض الكوليسترول، وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية.

إقرأ أيضا:

جربها في رمضان..9 طرق بسيطة لخفض نسبة الكوليسترول في الدم

تحذير:5 علامات في ساقيك تدل على ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم لا تهملها!

يشتمل نظام PortFolio الغذائي على الشوفان واللوز وفول الصويا وستيرولات النبات،

وكلها لها آليات مختلفة تُظهر أنها تقلل كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة.

يمنع الشوفان الكوليسترول من إعادة امتصاصه في القناة الهضمية وله فوائد أخرى معروفة لدهون الدم،

بينما ثبت أن فول الصويا يثبط تكوين الكوليسترول في الكبد.

تمنع الستيرولات النباتية الكوليسترول من خلال السباق ضده من أجل الامتصاص،

ويحتوي اللوز على الستيرولات النباتية التي تحدث بشكل طبيعي.

تعتبر البقوليات والزيوت النباتية والمكسرات والحبوب والبذور مصادر جيدة للستيرولات النباتية.

تأثير هذه الأطعمة متساو مع عقارات علاج ارتفاع الكوليسترول الضار

كانت نتائج الدكتور موسلي مهمة، حيث وصفها الباحثون بأنها “متساوية مع العقاقير المخفضة للكوليسترول”.

بعد أربعة أسابيع من اتباع نظام PortFolio الغذائي، انخفض الكوليسترول الكلي للدكتور موسلي بنسبة 25 بالمائة، بينما انخفض الكوليسترول الضار بنسبة 33 بالمائة.

كما أسفرت نتائج التجارب الجماعية عن نتائج إيجابية.

فقد شهدت مجموعة الشوفان انخفاضًا متوسطًا في كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة بنسبة تسعة في المائة، ولكن يبدو أن مجموعة اللوز لم تظهر أي تأثير إجمالي على الكوليسترول.

وشهدت المجموعة التي طُلب منها خفض تناول الأطعمة المحملة بالكوليسترول، انخفاضًا متوسطًا بنسبة 11 في المائة في إجمالي الكوليسترول وانخفاض أكبر في الكوليسترول الضار بنسبة 13 في المائة.

قال الدكتور سكوت هاردينغ إن النتائج قدمت حجة قوية لإضفاء الطابع الشخصي على التغذية لمكافحة ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

المصدر

 

Total
1
Shares