10 أشياء صغيرة تعني الكثير لمريض الإكتئاب

25 ديسمبر , 2018

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=26196

يمكن للإكتئاب أن يعبر عن نفسه بعدد من الطرق منها الحزن المطول والواسع، مشاعر عدم القيمة أو الكراهية؛ التغييرات في الشهية، قلة النوم والأرق والتهيج أو نقص الطاقة، وكلها مشاكل يمكن أن تؤثر سلبًا على الشخص وتمنعه من إدارة حياته اليومية.

وقالت كارلا كولبيرتسون، التي تعاني من الاكتئاب لـ HuffPost ،”غالبًا ما أقارن الإكتئاب بعقلية الوحش تحت السرير، فانت لا تعرف أبدًا متى يتسلل من مخبأه، ويستعد للهجوم ويجعل حياتك أكثر تعقيدًا، ورغم صعوبة التعامل معه، أجد أنه من المريح أن يكون لديك أفراد عائلة وأشخاص آخرون يمكنهم دعمك من خلال إحدى زوايا حياتك.

وقد وجدت الدراسات أن واحدًا من كل ستة أشخاص قد يعانون من هذه الحالة الصحية العقلية في مرحلة ما من حياتهم، مما يعني أنه من المحتمل أن تتأثر أنت أو أي شخص قريب منك بالإكتئاب.

وفي ما يلي، يوضح الأشخاص الذين تعاملوا مع الإكتئاب كيف يمكن للأصدقاء والعائلة المساعدة في تخفيف العبء على المريض.

1- استمع دون محاولة “إصلاح” أي شيء… تقول “كريستي ماثريني”: لقد اكتشفت أن مجرد تواجد شخص ما أثناء المرض يمكن أن يكون الشيء الوحيد الذي يساعدك في بعض الأحيان، في تلك الأوقات، حاول تجنب تقديم الحلول، حيث أن الحل هو عدم الإكتئاب ، وهذا يمكن أن يجعل الشخص المصاب بالاكتئاب يشعر وكأنه فاشل لأنه لا يستطيع العودة إلى السعادة التي تبدو أمرًا بسيطًا جدًا لكل شخص آخر، ولذلك فقد يكون التعاطف أفضل ما يمكن أن تفعله، فهم يتذكرونه ويقدرونه”.

2- ساعده في الأعمال المنزلية التي لم يتمكن من القيام بها، من خلال غسل ملابسه،  أو الأطباق المتراكمة في حوض المطبخ، وقد يكون التحدث عن شعورك مفيدًا، ولكن المريض قد يعتقد أن الآخرين ينتظرون منه تفسيرًا لما يحدث.

3- عرض المساعدة بطرق محددة بدلاً من مجرد السؤال بشكل عام عما إذا كان هناك أي شيء يمكنك القيام به، فهذا التعميم يجعل المريض يجيبك: “لا أنا بخير” لأنه لا يملك الإرادة للتعبير عن احتياجاته أو اتخاذ خيارات.

4- كن صبوراً واعلم أن المريض يبذل قصارى جهده، وقد يحتاج إلى بعض المساحة لاستعادة طاقته، وقد يشعر بالإحباط بسهولة ، وإلى المزيد من الطمأنينة بأن الآخر يحبه.

5- أرسل رسالة نصية سريعة أو رسمًا مضحكًا لإعلامه بأنك تفكر فيه.

6- حاول أن تلتمس له العذر إذا لم يرد عند الاتصال، حيث إن الأشخاص الذين يعانون من الإكتئاب يقنعون أنفسهم بأنهم لا يملكون أي شيء ذا قيمة لإضافته إلى العالم، لذلك فهم يتجنبون الأشخاص الذين يريدون حقاً أن يكونوا في حياتهم.

7- ذكره بمدى قوته عندما يشعر بالضعف، فهو يريدك أن تذكره بكل الأشياء التي تغلّب عليها وحققها، وبأن هناك أشخاصًا في العالم يستفيدون من أخلاقه وتأثير عمله الإيجابي.

8- أخبره أنه ليس المذنب، لأن الشعور بالاكتئاب يجعله يشعر بالذنب طوال الوقت: لعدم الخروج، لعدم العمل بما فيه الكفاية، لعدم تناول الطعام الصحي الكافي، لكل شيء، ومن ثم قم بتذكيره بأن ذلك ليس خطأه لأن الاكتئاب هو مرض و هذا أيضًا مساعدة كبيرة.

9- امسك يديه أو عانقه عندما لا يرغب في الحديث، فكل ما عليك فعله لمساعدة المريض هو الجلوس بجانبه وإمساك يده،  وإخباره أنك تحبه وتدعمه، فذلك يجعله يشعر بأنه محاط بالحب وأن ظلام الكآبة لا يمكن أن يغرقه.

10- أحضر له هدية صغيرة، مثل بطاقة مع عبارات جميلة أو باقة ورد أو بعض الزهور.

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها