وفيات أوميكرون أعلى من وفيات متحور دلتا

يقول خبراء الصحة أن “أوميكرون” يسبب عمومًا أعراضًا أكثر اعتدالًا من المتحورات السابقة، لكن عدد الوفيات مرتفع لأن “أوميكرون” ينتشر بسرعة ويصيب عددًا كبيرًا من الناس.

أظهر متحور “أوميكرون” أنه سبب في وفيات أكثر من متحور “دلتا”، في وقت أصبح فيه “أوميكرون” يمثل 99.9 ٪ من جميع حالات “كورونا” في الولايات المتحدة.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن الولايات المتحدة سجلت هذا الأسبوع متوسط 2200 حالة وفاة مرتبطة بفيروس “كورونا” يوميًا خلال أسبوع، وهو أعلى من عدد الوفيات اليومي المسجل قبل شهرين خلال موجة متحور “دلتا”.

كما قالت الصحيفة إن هذا أيضًا أعلى عدد للوفيات منذ فبراير/شباط 2021، عندما كانت الولايات المتحدة تخرج من موجة الشتاء، وكانت حملة التطعيم قد مر عليها بضعة أشهر فقط.

ويقول خبراء الصحة أن “أوميكرون” يسبب عمومًا أعراضًا أكثر اعتدالًا من المتحورات السابقة، لكن عدد الوفيات مرتفع لأن “أوميكرون” ينتشر بسرعة ويصيب عددًا كبيرًا من الناس.

وأظهرت دراسة صدرت عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها يوم الثلاثاء أن هناك 9 وفيات لكل ألف حالة خلال موجة “أوميكرون”، مقارنة بـ 13 حالة وفاة لكل ألف حالة خلال موجة “دلتا” و 16 حالة وفاة لكل ألف حالة خلال الزيادة المميتة في الشتاء الماضي.

وقالت مديرة مركز السيطرة على الأمراض “روشيل والينسكي” في إفادة إخبارية بالبيت الأبيض، إن المتوسط ​​الحالي للحالات هو 692.400 حالة يوميًا، بانخفاض طفيف بنسبة 6٪ عن الأسبوع السابق، بينما ارتفعت الوفيات بنسبة 21٪ عن الأسبوع السابق.

وخلال الإحاطة، حثت “والينسكي” مرة أخرى المزيد من الناس على التطعيم، وقال خبراء الصحة إن الوفاة والحاجة للذهاب للمستشفى يحدثان أكثر لدى الأشخاص غير المطعمين.

 

المصدر: ميدسكيب

https://www.medscape.com/viewarticle/967451?src=rss

 

Total
0
Shares