fbpx

وزارة الزراعة الأمريكية تضع معاييراً موحدة لقياس وإدارة انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري

أصدرت وزارة الزراعة الأمريكية اليوم تقريراً يضع -للمرة الأولى- أساليباً علمية موحدة لقياس التغييرات في غازات الاحتباس الحراري (GHG) والانبعاثات الكربونية الناجمة عن ممارسة النشاطات المختلفة.

ساعد أعضاء الهيئة التدريسة في جامعة ولاية كولورادو في إعداد هذا التقرير وتنقيحه، كما يعمل فريق الجامعة على تصميم أداة على شبكة الانترنت، تعمل على إنشاء تقارير وخطط بشأن غازات الاحتباس الحراري، وفقاً للمبادئ التوجيهية التي وضعتها وزارة الزراعة الأميريكية.

يقوم التقرير على قياس مقدار تدفقات الغازات المسببة للاحتباس الحراري من المناطق الزراعية ومن الغابات، عن طريق قياس مخزون النطاقات المصدرة لغازات الاحتباس الحراري، وتأمل وزارة الزراعة الأميركية أن يساعد هذا التقرير على تفعيل برامج تخفيض الانبعاثات، وعلى تطوير أدوات جديدة لمساعدة المزارعين ومربي الماشية وأصحاب الأراضي في التخفيض من الانبعاثات الكربونية الضارة.

يشير الاستاذ (ستيفن أوغل) الأستاذ المشارك في فريق جامعة كولورادو، بأن هذا التقرير يعتمد على الأساليب العلمية لتحديد كمية انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في المزارع المحلية والغابات، بحيث يقدم هذا التقرير طرقاً لمساعدة أصحاب الأراضي ومربي المواشي على تخفيض نسبة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الصادرة عن ممتلكاتهم، كما يساعدهم على تحسين إنتاجية أراضيهم.

حالياً، يعمل فريق بحثي متعدد الاختصاصات من جامعة كولورادو برئاسة أستاذ العلوم (كيث باوستين)، على تصميم أداة جديدة على شبكة الإنترنت تسمى بـ (COMET-Farm)، تعتمد على المبادئ المثبتة بالتقرير المنشور من قبل وزارة الزراعة الأميريكية، حيث تسمح هذه الأداة للمستخدمين بإدخال معلومات حول أراضيهم وطريقة إدارتهم لها، وعلى أساس هذه المعلومات يقوم الموقع بإنشاء تقرير حول الانبعاثات الصادرة عن ممتلكاتهم، مشفوعاً بطرقٍ لتخفيض انبعاثات هذه الغازات.

يقول (باوستين) بأن أداة (COMET-Farm) تسمح لغير الخبراء أن يستخدموا وسائل متقدمة جداً وقواعد بيانات متطورة لقياس مقدار انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وذلك عبر واجهة سهلة الاستخدام، كون قياس مقدار انبعاثات الغازات من استخدام الأراضي هي عملية صعبة للغاية، لأن هناك الكثير من العمليات والعوامل التي تؤثر في الانبعاثات، مما يجعل الأداة الالكترونية التي يعمل عليها فريق جامعة كولورادو، أداة قوية جداً لمساعدة مديري الأراضي وغيرهم من العاملين في المجال الزراعي للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

تجدر الإشارة أخيراً، إلى أن التقرير تم إعداده من قبل 38 خبيراً من مختلف الاختصاصات، تابعين لوزارة الزراعة الأميركية والوكالات الأخرى التابعة للحكومة الفيدرالية، كما تمت مراجعة التقرير من قبل 29 عالماً آخراً، وتوخى التقرير الدقة العلمية والشفافية في إعداده.

المقالة الأصلية

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *