أمل جديد لمرضى سرطان الدماغ..هياكل يمكن أن تساعد على محاربة الأورام

اكتشف باحثون في جامعة أوبسالا في السويد هياكل تشبه العقدة الليمفاوية، يمكن أن تساعد مرضى السرطان على محاربة الأورام.

ووفقا لدراسة حديثة، فإن هذه الهياكل قريبة من الورم في مرضى سرطان الدماغ، حيث يمكن تنشيط الخلايا المناعية لمهاجمة الورم المكتشف.

في دراستهم المنشورة في مجلة Nature Communications، وجد الباحثون أن العلاج المناعي عزز تكوين هذه الهياكل في نموذج الفئران.

يشير هذا الاكتشاف إلى فرص جديدة لتنظيم الاستجابة المضادة للورم في جهاز المناعة.

محاربة الأورام.. الورم الدبقي هو ورم دماغي قاتل

أحد أسباب صعوبة علاج أورام الدماغ هو أن جهاز المناعة لدينا، لا يمكنه الوصول بسهولة إلى موقع الورم بسبب الحواجز التي تحيط بالدماغ.

لمحاربة الورم النامي، يجب تنشيط الخلايا المناعية القاتلة مثل الخلايا اللمفاوية التائية وتهيئتها في العقد الليمفاوية،

قبل أن تنتقل إلى موقع الورم لقتل الخلايا السرطانية بشكل فعال.

بسبب الحواجز الموجودة حول الدماغ، فإن وصول الخلايا الليمفاوية التائية إلى الورم يمثل تحديًا.

يصف الباحثون اكتشافهم لهياكل مشابهة للعقد الليمفاوية في الدماغ حيث يمكن تنشيط الخلايا اللمفاوية التائية:

وقالت أليساندرا فاكارو، طالبة الدكتوراه في قسم علم المناعة والوراثة وعلم الأمراض:

“كان من المثير للغاية اكتشاف وجود تراكيب تشبه العقد الليمفاوية في مرضى الورم الدبقي لأول مرة.”

إقرأ أيضا:

ما هو تأثير النظام الغذائي والوزن والكحول على مرضى السرطان؟

كيف يمكن للكركم أن يقدم الأمل في الحرب ضد السرطان؟

محاربة الأورام..هياكل لا توجد لدى الأصحاء

تُعرف هذه الهياكل باسم الهياكل الليمفاوية الثلاثية (TLS) ولا توجد في الأفراد الأصحاء.

فهي تحتوي على جميع المكونات اللازمة دعم تنشيط الخلايا الليمفاوية في الموقع

مما يعني أنه يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على الاستجابة المناعية المضادة للورم.

أظهر الباحثون أيضًا أن تكوين TLS في الدماغ يمكن أن يحدث عن طريق نوع من العلاج المناعي في الفئران الحاملة للورم الدبقي.

في الواقع، عندما عالجوا الفئران بأجسام مضادة منشطة للمناعة تسمى aCD40، تم تعزيز تكوين TLS بالقرب من الأورام.

قالت آنا ديمبرج: “معرفة أن العلاجات المناعية يمكن أن تعدل من تكوين البنى اللمفاوية الثالثة في الدماغ يوفر فرصًا مثيرة لإيجاد طرق جديدة لمحاربة الورم”.

يتم حاليًا اختبار aCD40 لعلاج أورام المخ في العديد من التجارب السريرية.

في الدراسة المنشورة، وجد الباحثون أنه في حين أن aCD40 عزز تكوين TLS، فإنه يثبط أيضًا قدرة الخلايا اللمفاوية التائية على قتل الورم.

لذلك قدمت الدراسة رؤى مهمة حول التأثيرات المتعددة الأوجه للعلاج بـ aCD40.

المصدر

Total
0
Shares