هل يمكن لخل التفاح أن يساعد بالفعل في إنقاص الوزن؟

يقال إن لخل التفاح مجموعة متنوعة من الفوائد التي تتراوح من المساعدة في مرض السكري وتسهيل الهضم، إلى إنقاص الوزن.

ونظرًا لشعبيته، فليس من المستغرب وجود نظام غذائي تم إنشاؤه حول خل التفاح.

من المفترض أن تناول خل التفاح قبل وجبات الطعام يساعدك على إنقاص الوزن، وهناك أيضًا حبوب ومكملات متوفرة.

لكن هل سيساعد حقًا في إنقاص الوزن؟

خل التفاح لإنقاص الوزن: هل يمكن أن يساعد؟

أجريت دراسة واحدة لاختبار الفكرة في اليابان في عام 2009.

خلال الدراسة التي استمرت 12 أسبوعًا، تناول 175 شخصًا كانوا يعانون من السمنة إما مشروبًا يحتوي على حوالي 1 أو 2 ملاعق كبيرة من خل التفاح

أو مشروبًا بدون خل، ولكن مع إضافة اللاكتات لتقليد طعم الخل.

في نهاية الدراسة، كان لدى أولئك الذين تناولوا مشروبات الخل انخفاضًا طفيفًا في وزن الجسم مقارنةً بأولئك الذين تناولوا المشروبات الأخرى.

كانت هذه الدراسة هي الأولى التي أثبتت صحة آثار فقدان الوزن لشرب خل التفاح.

بعد 12 أسبوعًا، فقدت المجموعة التي تناولت ملعقة كبيرة من خل التفاح حوالي 2 رطل.

 وقد فقد أولئك الذين في المجموعة التي تناولت ملعقتين كبيرتين من الخل ما يزيد قليلاً عن 4 أرطال.

في دراسة أخرى، تم ربط مشروب يحتوي على خل التفاح بفقدان أو إنقاص الوزن.

كانت دراسة صغيرة جدًا وكان المشاركون أيضًا يتبعون نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية لمدة 21 يومًا.

قد يؤدي استهلاك أي نوع من الخل قبل تناول وجبة نشوية إلى إبطاء ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد الوجبة.

حللت مراجعة أجريت عام 2017 ونشرت في أبحاث مرض السكري والممارسة السريرية، الدراسات المنشورة سابقًا، وخلصت إلى أن الخل قد يكون فعالًا في خفض مستويات الجلوكوز والأنسولين بعد الوجبات.

نصائح لاستخدام خل التفاح في إنقاص الوزن

إذا كنت تفكر في تجربة خل التفاح، يقترح بعض الخبراء بالامتناع عن تناول أكثر من ملعقة إلى ملعقتين من خل التفاح في اليوم، مخففة بالماء أو يؤخذ في الطعام.

يمكنك إضافة خل التفاح إلى نظامك الغذائي بعدة طرق.

يضيف بعض الناس ملعقة صغيرة إلى كوب من الماء ويشربونها قبل وجبات الطعام.

يمكنك أيضًا تجربة التبديل (مشروب منعش مع خل التفاح والزنجبيل ومكونات أخرى).

إذا كنت لا تحب شرب خل التفاح، فحاول تناول سلطة مع رشة من خل التفاح قبل وجبة نشوية.

يمكن أن يكون الخل أيضًا بديلاً جيدًا عن الصلصات المعبأة التي غالبًا ما تكون محملة بالسعرات الحرارية والسكر والدهون.

ضع في اعتبارك أن أقراص خل التفاح المتاحة يمكن أن تحتوي على كميات متفاوتة من حمض الأسيتيك.

مقالات شبيهة:

7 علامات تدل على أنك قد تحتاج إلى إنقاص الوزن

المشروبات الغازية الخالية من السكر لا تفيد في إنقاص الوزن

الآثار الجانبية المحتملة لاستخدام خل التفاح

من المهم أن تعرف أن خل التفاح (في شكل سائل أو قرص) يمكن أن يسبب تهيج وإصابة الحلق والمريء وأجزاء أخرى من الجهاز الهضمي، خاصةً عند تناوله بشكل مركز أو بكميات كبيرة.

وجدت دراسة أخرى أن حموضة خل التفاح قد تؤدي إلى تآكل مينا الأسنان .

 قد يساعد شربه مخففا ومن خلال قشة في تقليل الاتصال المباشر بالأسنان.

قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من حالات مثل خزل المعدة (gastroparesis)، والقرحة، وفتق الحجاب الحاجز، والارتجاع المعدي المريئي، وانخفاض البوتاسيوم إلى تجنب خل التفاح أو توخي الحذر عند تناوله.

 بالإضافة إلى ذلك ، قد يتفاعل خل التفاح مع بعض الأدوية مثل مدرات البول والأدوية لأمراض القلب أو مرض السكري.

تم ربط الاستهلاك المفرط طويل الأمد لخل التفاح بانخفاض مستويات البوتاسيوم وكثافة المعادن في العظام.

استشر طبيبك قبل تناول خل التفاح بانتظام كحل لفقدان أو إنقاص الوزن.

كلمة  أخيرة…

يمكن أن يكون فقدان الوزن أحد أهم الأشياء التي تقوم بها لصحتك.

نعلم جميعًا مدى صعوبة الأمر، لكن فقدان الوزن الزائد يمكن أن يساعدك على الشعور بالتحسن والنوم بشكل أفضل وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والحالات الصحية الأخرى.

في حين أنه من الممكن أن يقدم الخل بعض الفوائد، لا تزال هناك حاجة لمزيد من البحث عن دور وفعالية خل التفاح في إنقاص الوزن.

في حين أن خل التفاح يضيف نكهة إلى السلطة أو غيرها من الوصفات، سيكون من الحكمة تخطيه كاستراتيجية لفقدان أو إنقاص الوزن بشكل دائم لصالح خطة تجمع بين الأكل الصحي وممارسة الرياضة بانتظام وتغيير نمط الحياة.

قد يساعدك الاحتفاظ بمذكرات طعام، والحصول على ثماني ساعات من النوم كل ليلة، والتحكم في إجهادك أيضًا في الوصول إلى وزنك الصحي والحفاظ عليه.

المصدر: https://www.verywellfit.com/apple-cider-vinegar-for-weight-loss-88767

Total
1
Shares