نقطة ملفات نقطة فيروس كورونا هل لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا آمن؟ إليك ما عليك معرفته

هل لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا آمن؟ إليك ما عليك معرفته

تعرض لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا لبعض المشاكل والعراقيل مؤخرًا.

فقد قررت أكثر من 12 دولة التوقف مؤقتًا عن استخدامه بعد أن أصيب عدد قليل من الأشخاص بجلطات دموية.

بعد فترة وجيزة، صدر تقرير يدعي أن لقاح أسترازينيكا فعال بنسبة 10.4 ٪ فقط ضد الحالات التي تسببها متغير B.1.351 الذي تم اكتشافه لأول مرة في جنوب إفريقيا.

لكن العديد من خبراء الأمراض المعدية يقفون وراء لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، ويقولون إن العناوين الرئيسية حول مشكلات اللقاح لم تحكي القصة كاملة بالضرورة.

يعتقد مسؤولو الصحة أن اللقاح آمن وفعال – وأن لديه القدرة على مساعدتنا في خفض الحالات على مستوى العالم واستعادة بعض السيطرة على جائحة فيروس كرونا.

إليك ما يجب معرفته عن لقاح أسترازينيكا:

تم الحكم على لقاح أسترازينيكا بأنه آمن وفعال بعد أنباء عن حالات تجلط الدم

أظهر تحليل لأكثر من 17 مليون شخص تلقوا اللقاح في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة أنه لا يوجد دليل على

أن اللقاح يزيد من خطر إصابة الأشخاص بجلطات دموية أو نزيف غير طبيعي، وفقًا لتحديث نشرته AstraZeneca هذا الأسبوع.

من بين 17 مليون شخص تم تطعيمهم، عانى 15 فردًا فقط من تجلط الأوردة العميقة وأبلغ 22 شخصًا عن حدوث انسداد رئوي

أي ما يصل إلى 37 شخصًا من أصل 17 مليونًا.

ليست حالات النزيف غير الطبيعية هذه نادرة للغاية فحسب، بل من المحتمل ألا يكون لها أي علاقة بالحقنة.

قررت وكالة الأدوية الأوروبية، التي تحقق في الجلطات، يوم الخميس أن لقاح أسترازينيكا

المضاد لفيروس كورونا آمن وفعال، وقالت إن الفوائد تفوق المخاطر بكثير.

ومع ذلك، سيكون هناك تحذير يضاف إلى المنتج لأنه لا يمكن تجاهل الرابط تمامًا، وفقًا لصحيفة واشنطن بوست.
قال أميش أدالجا، الباحث البارز في مركز الأمن الصحي بجامعة جونز هوبكنز وخبير الأمراض المعدية:

“لمجرد أن شيئًا ما يحدث بعد التطعيم لا يعني أنه ناتج عن اللقاح”.

يبدو أن انتشار هذه الأنواع من الجلطات الدموية بين الأشخاص الذين تم تلقيحهم أقل من الانتشار المعتاد للجلطات في عموم السكان خاصة بين كبار السن.

في الولايات المتحدة، يكون هذا المعدل أقرب إلى 1 إلى 2 لكل 1000.

قالت مونيكا غاندي، أخصائية الأمراض المعدية وأستاذة الطب في جامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو:

إنه لم يكن هناك وقت في التاريخ قمنا فيه بتطعيم هذا العدد الكبير من الأشخاص في وقت واحد،

ومن المتوقع أن يكون بعض الناس يعانون من مشاكل صحية أخرى في وقت التطعيم.

قالت غاندي: “ستكون هناك دائمًا أشياء تظهر لأن هناك مجموعة من الناس لديها شيء كان سيحدث بشكل طبيعي على أي حال”.

يشعر الناس بالقلق من إمكانية ربط مشكلاتهم الصحية باللقاح، ولكن من المحتمل ألا يكون هناك ارتباط بين الاثنين.

يعد الحصول على COVID-19 – والذي ، بالمناسبة، يسبب تخثرًا شديدًا لدى بعض الأشخاص – أكثر خطورة بكثير.

مقالات شبيهة:

هل من الآمن الحصول على نوع من لقاح كوفيد19 الآن ونوع آخرلاحقًا؟

لقاح أوكسفورد غير مرتبط بجلطات الدم وِفقا لمنظمة الصحة العالمية

لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا يمنع دخول مرضى COVID-19 إلى المستشفى والموت


وجدت تجربة سريرية نُشرت مؤخرًا في مجلة New England Journal of Medicine أن الفعالية الإجمالية لجرعة أسترازينيكا

التي تبلغ فعاليتها بنسبة 66٪ ضد فيروس كورونا الأصلي – انخفضت إلى 10.4٪ عند اختبارها ضد المتحور B.1.351 الذي تم تحديده لأول مرة في جنوب إفريقيا.

صحيح أن بعض الأشخاص الذين تم تطعيمهم أصيبوا بحالات خفيفة إلى متوسطة من COVID-19، ولكن لم يتوف أو تم نقل أي شخص تم تطعيمه إلى المستشفى.

قال أدالجا: “السبب الكامل الذي يجعلنا نهتم باللقاحات – وهو الهدف الأكبر للقاحات – هو منع ثلاثة أشياء: المرض الشديد، والاستشفاء، والوفاة”.

عندما يكون هناك ادعاء بأن اللقاح لا يصمد أمام المتحور، فإنه يوصي بتخطي الجزء المتعلق بالمرض الخفيف إلى المتوسط

​والبحث بدلاً من ذلك عن البيانات المتعلقة بالأمراض الخطيرة، والاستشفاء والوفاة.

قال أدالجا: “أنا أركز بشكل أكبر على السبب الكامل لاهتمامنا بـ COVID-19 ولماذا لا نهتم بالعديد من فيروسات كورونا الأخرى، وهو أن هذا يسبب مرضًا خطيرًا”.

وافقت غاندي، وقالت أنه من المخيب للآمال انخفاض فعالية لقاح أسترازينيكا ضد الأمراض الخفيفة إلى المتوسطة،

لكنها أضافت إنه من المهم للغاية النظر إلى فعالية اللقاح ضد المرض الشديد.

قالت غاندي: “جميع اللقاحات – بما في ذلك أسترازينيكا فعالة في الوقاية من الأمراض الشديدة، وهو أكثر ما نخشاه”.

إذن بشكل عام، ما رأي الخبراء حقًا في لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا؟

قال أدالجا: “هذا لقاح آمن وفعال وهو المحرك الرئيسي للسيطرة التي تتمتع بها المملكة المتحدة الآن”.

إذا لم تكن مقتنعًا بالتجارب السريرية، فراجع بيانات العالم الحقيقي.

ففي المملكة المتحدة، حيث تم استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا على نطاق واسع، تنخفض حالات الاستشفاء.

في اسكتلندا، تشير الأدلة إلى أن جرعة واحدة فقط من لقاح أسترازينيكا تقلل من خطر دخول المستشفى بنسبة 94٪.

هناك اتجاه واضح آخذ في الظهور: البلدان التي تلقح الناس بأسرع ما يمكن أن تشهد أكبر انخفاض في الحالات، والأهم من ذلك، دخول المستشفيات.

حتى اللقاح الفعال جزئيًا، مثل لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، سيكون قادرًا على إنقاذ الأرواح وإبطاء انتشار COVID-19.

وقال غاندي: “إننا نشهد نتائج مذهلة”. “بيانات العالم الحقيقي للقاح AstraZeneca مثيرة جدا.”

المصدر: https://www.huffpost.com/entry/astrazeneca-covid-vaccine-safe_l_6053b6bcc5b6d6c2a2a5e304

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية