ولدنا لنسير حفاة والأحذية تسبب لنا الضرر، دراسة جديدة تؤكد ذلك

19 يوليو , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=29038

توصلت دراسة جديدة إلى أن ارتداء الأحذية يغير الطريقة التى نسير بها، نتيجة لضعف إحساسنا بالأرض تحت أقدامنا، وهو ما قد يؤدى فى النهاية إلى إحداث الضرر بأجسامنا.

وقالت الدراسة التي نشرتها مجلة «Nature» العلمية أن نسيج القدمين، وهو الجلد الكثيف الذى يتشكل طبيعيا عندما يمشى أحد حافيا، تطور لحماية القدمين وتوفير المشى المريح الذى ربما لا توفره الأحذية، وأن هذه الأخيرة  أدت بالفعل إلى إزالة الحساسية من أقدامنا، ومن تم إلى تغيير كبير فى الخطوة الإنسانية.

وللوصول إلى هذه النتائج، قام عالم الأنثروبولوجيا نيكولاس هولوكا، من جامعة هارفارد، وفريق من الباحثين من الولايات المتحدة وألمانيا وكينيا، بمقارنة الحماية التى توفرها الأحذية للقدم، بالوسيلة الطبيعية القديمة.
ودرس الباحثون مجموعات بشرية متطابقة وراثيا، فى كل من أفريقيا وأمريكا، حيث سافر الفريق البحثى الذى ضم أعضاء من جامعة هارفارد، جامعة كيمنتس للتكنولوجيا فى ألمانيا، وجامعة موى فى كينيا، وجامعة أديس أبابا فى إثيوبيا، إلى غرب كينيا بالقرب من مدينة إلدورات، ليجمعوا بيانات أفراد المجموعة العرقية كالينجين والتى تشتهر بالسيطرة على سباقات المسافات الطويلة فى جميع أنحاء العالم.
يقول هولوكا: “يستطيع نسيج الجلد المتراكم حماية أقدامنا، وهو ما يستطيع الحذاء فعله أيضا، ولكن الحذاء لا يسمح لنا بالشعور بالأرض، وذلك بالرغم من أن كثافة طبقة الجلد أسفل القدم قد تقلل من حساسية القدم، ولكنهم وجدوا أن نسيج الجلد لدى الأشخاص حفاة الأقدام عادة لا يقلل من شعورهم باللمس.
ويعنى هذا أن هناك فوائد للأقدام المكشوفة مقابل المغطاة الأحذية، فالأشخاص الذين يشعرون بالأرض من تحتهم هم أقل عرضة للسقوط، وبإمكانهم المحافظة على توازنهم على الأسطح غير المستوية.
ويشير هولوكا إلى أن الأحذية غير المبطنة، وذات النعل الخفيف، تساعد مرضى السكرى أو الاعتلال العصبى المحيطى، فى تنشيط حساسية أقدامهم.
وعلى مدى السنوات العشر الماضية، اتجه بعض الناس للجرى حفاة الأقدام، فى محاوله منهم للحصول على بعض الفوائد الصحية، من الطريقة التى تضرب بها أقدامهم الأرض، إلا أن النتائج لم تكن دوما على المستوى المأمول، عندما تعلق الأمر بتجنب الإصابات.
لا تتعلق الأقدام العارية فقط بمن يمشون على الأرض، فعادة ما يبحث سائقو سيارات السباق المحترفين، عن أحذية ذات نعل خفيف، ليس لحاجتهم للشعور بالأرض، بل ليشعروا بالدواسات والاهتزازات من سياراتهم.
ونفى مؤلف الدراسة، أستاذ البيولوجيا التطورية البشرية بجامعة هارفارد، دانييل ليبرمان أن تكون الدراسة تهدف لانتقاد الأحذية. وقال: “إن ما توحي به هذه النتائج، إجمالاً، هو أن ما نرتديه على أقدامنا يشكل الطريقة التي نسير بها، وإن الأحذية تحمي أقدامنا، ولكنها تغير أيضا خطواتنا، وأضاف أن “المشي حافي القدمين يمكن أن يكون ممتعا”.

 

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها