fbpx

هل ستستغني القوات الجوية الأمريكية عن الطيارين مع وصول طائرة (X-wing)

هل يمكن للطائرات بدون طيار أن تنحي الطيارين من البشر عن المشهد الحربي وتستغني عنهم للأبد؟ هذا هو السؤال الكبير الذي يخيم على وزارة الدفاع الأمريكية أثناء التفكير بما يمكن لمستقبل القوة الجوية أن يكون عليه.

أشار رئيس أركان سلاح الجو الأمريكي في مؤتمر صحفي بشكل واضح إلى أن البشر سيكون لهم دائماً مكان في قمرة القيادة، فبالرغم من كل شيء، سيكون هناك حاجة لأن يقوم شخص ما بقيادة مقاتلات (X-wing) الأميركية بمجرد أن يضع سلاح الجو يده على بضعة طائرات منها.

وعندما سأل الصحفيون الجنرال (مارك ويلش) عن ماهية الأعمال التي ستهيمن على القوة الجوية في المستقبل، أجاب بأن الوظائف التي تختص بالدفاع السيبراني (الإلكتروني) والطائرات بدون طيار التي تتعلق بهذه المنظومة الدفاعية، ستكون هي الوظائف المسيطرة أكثر من غيرها بالطبع، ولكنه أضاف أيضاً وفقاً لصحيفة (Wall Street Journal)، بأن الوزارة ستستمر بتوظيف ذات نوعية الأشخاص الذين كانت توظفهم منذ سنوات، أي الأشخاص الذين يتطلعون لقيادة طائرات الـ(F-22) والـ(F-35) ومقاتلات (X-wing).

بالنظر إلى شح المعلومات المتوافرة حتى الآن عن ماهية الطائرة الفضائية الغير مأهولة (X-37B)، فمن الممكن أن تكون القوات الجوية الأمريكية تعمل بالفعل على تطوير أنواع من الطائرات الفضائية المقاتلة، ولكن على الرغم من ذلك فإن الكمبيوترات لا تستطيع أن تسدد نحو الأهداف من تلقاء نفسها، لذلك سيكون سلاح الجو بحاجة لوجود طيارين بشريين مختصين ليقوموا بأداء المهمة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *