تأثير القهوة على الأعصاب، فوائد القهوة العامة

هل تؤثر القهوة على الأعصاب؟

القهوة هي مشروب أساسي لمعظم الناس اليوم؛ بسبب طعمها، ورائحتها المنعشة، وتأثيراتها المحفزة على حواس الإنسان المختلفة، ومن خلال هذا المقال سوف نوضح كيف تؤثر القهوة على الأعصاب.

اقرأ أيضًا شرب القهوة يطيل العمر

هل تؤثر القهوة على الأعصاب؟

نوضح فيما يأتي كيفية تأثير القهوة على الأعصاب، منها:

زيادة اليقظة والتركيز

يشرب الكثير من الناس القهوة لاحتوائها على مادة الكافيين، ممّا قد يزيد من النشاط العصبي في الدماغ، ويؤدي إلى زيادة الانتباه، والتركيز؛ لأن الكافيين يعيق عمل الأدينوزين، فقد يجعل الجسم أكثر يقظة.

 

تغييرات دورة النوم

الميلاتونين هو الهرمون الرئيسي المسؤول عن مزامنة النوم، ويتم التحكم في إفراز الميلاتونين عن طريق الناقلات العصبية التي يمكن أن تتأثر بالكافيين، حيث أظهرت الدراسات أن الاستهلاك المنتظم للقهوة المُحتوية على الكافيين قد يؤدي إلى تقليل إجمالي كمية النوم مُقارنة بالقهوة منزوعة الكافيين.

لذلك ينصح للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم بتجنب تناول القهوة التي تحتوي على الكافيين في اللّيل.

 

شعور بالقلق

بعد تناول الكافيين، قد يشعر الفرد بالتوتر، أو القلق، خاصّة إذا تم استهلاك كمية كبيرة من الكافيين، لذلك يوصى بتجنب تناول القهوة، والكافيين إذا كان تعاني بالفعل من اضطراب القلق، أو اضطراب الهلع.

 

رفع مستويات الدوبامين

قد يحسن استهلاك الكافيين الصحة العقلية؛ بسبب زيادة مادة الدوبامين، وهو مادة كيميائية في الدماغ الذي يعزز من الشعور بالسعادة، ونتيجة لذلك، قد يكون هذا هو السبب وراء انخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب والانتحار لدى بعض الأشخاص عن طريق تناول القهوة بصورة مُعتدلة.

 

التأثير الإيجابي على الذاكرة والإدراك

قد يساعدك الكافيين على التفكير والتذكر بشكل أفضل. وجدت الدراسة أن أداء المشاركين في الذين يشربون القهوة أفضل في الاختبارات. أيضًا، قد يكون كبار السن الذين يستهلكون الكافيين أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر ومشاكل الذاكرة الأخرى المرتبطة بالعمر.

 

قد تسبب الإدمان

هناك احتمال للإدمان على الكافيين، فقد يواجه الفرد أعراض الانسحاب إذا كان يُعاني من الصداع عند تخطي المدخول المُعتاد، أو الشعور بالاكتئاب، أو صعوبة التركيز، أو إذا كان يشعر أنه لا تستطيع التوقف عن تناول الكافيين على الرغم من الآثار الجانبية.

 

القيمة الغذائية للقهوة

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لكوب واحد من القهوة بوزن 240 غرامًا:

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية (سعرة حرارية) 2.4
الكربوهيدرات (غرام) 0
البروتين (غرام) 0.3
الدهون (غرام) 0
البوتاسيوم (ميليغرام) 118
المغنيسيوم (ميليغرام) 7.2
الفسفور (ميليغرام) 7.1

فوائد القهوة العامة

توفر فنجان القهوة مجموعة من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ونذكر من هذه الفوائد ما يأتي:

 

زيادة طاقة الجسم

أظهرت الأبحاث أن الكافيين، وهو منبه موجود في القهوة، قد يساهم في تعزيز الطاقة، ويقلل من الإرهاق، والتعب عن طريق تغيير مستويات النواقل العصبية المحددة في الدماغ.

 

الحد من خطر الإصابة بمرض السكري

قد يقلل استهلاك القهوة بصورة مُنتظمة من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، حيث قد يرتبط فنجان واحد من القهوة كل يوم بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة ما يُقارب 6%؛ لأن القهوة تُساهم في الحفاظ على وظيفة خلايا بيتا في البنكرياس المسؤولة عن إنتاج الأنسولين لتَنظيم مستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى محتواها العالي من مُضادات الأكسدة.

قد يؤثر استهلاك القهوة أيضًا على التمثيل الغذائي، والتأثيرات الالتهابية، وحساسية الأنسولين، وكلها مرتبطة بظهور مرض السكري من النوع الثاني.

 

الحفاظ على الوزن

يمكن أن تساعد القهوة في دعم إدارة الوزن، وقد تكون مرتبطة بانخفاض نِسبة الدهون في الجسم، حيث أشارت الدراسات أن المشتركين الذين شربوا كوب، أو 2 كوب من القهوة كل يوم كانوا أكثر عرضة بنسبة ما يُقارب 17% لتحقيق مستويات النشاط البدنيّ الموصى بها بالمقارنة مع الأفراد الذين شربوا أقل من كوب واحد في اليوم.

 

تعزيز صحة القلب

أن شرب القهوة يمكن أن يرتبط بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية، وفشل القلب، حيث أظهرت الدراسات أن شرب من 3 إلى 4 أكواب من القهوة كل يوم، يُمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسكتة بنسبة ما يُقارب 21%.

 

الحفاظ على صحة الدماغ

تشير بعض الأبحاث إلى أن شرب القهوة يمكن أن تُساعد في الحماية من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، ومرض باركنسون، والتدهور المعرفي.

 

الحماية من أمراض الكبد

قد يُقلل شرب القهوة من خطر الوفاة من أمراض الكبد المزمنة، وكذلك أمراض أخرى، بما في ذلك: تندب الكبد، وسرطان الكبد، حيث وجدت الدراسة أن شرب أكثر من فنجانين من القهوة كل يوم قد يرتبط بانخفاض معدلات تندب الكبد، وسرطان الكبد لدى الأشخاص المصابين بأمراض الكبد.

 

بشكل عام، يمكن لمعظم البالغين أن يستهلكوا من 3 إلى 4 أكواب من القهوة يوميًا بصورة مُعتدلة، ولكن قد يحتاج بعض الأشخاص، مثل: النساء الحوامل، أو المرضعات، والأطفال، والمراهقين، والأشخاص الذين يعانون من حالات طبيّة معينة، إلى الحد من استهلاك الكافيين، وتم ربط الاستهلاك المعتدل للقهوة بعدد من الفوائد الصحية.

Total
0
Shares