نقص فيتامين ب 12: الأعراض والمخاطر وطرق تلبية الاحتياجات اليومية

يعتبر الكوبالامين، المعروف باسم فيتامين ب 12، أحد العناصر الغذائية اللازمة لعمل الجسم بشكل صحي.

لا يساعد الجسم في إنتاج الكوبالامين، لذلك يتم تلبية متطلباته من خلال الوجبات والمكملات الغذائية.

غالبًا ما تُنصح النساء الحوامل بتوخي الحذر بشأن مستويات فيتامين ب 12 لأن نقصه يمكن أن يؤدي إلى إعاقة نمو الجنين.

نقص فيتامين ب 12 – المخاطر والأعراض

وهناك العديد من عوامل الخطر التي يمكن أن تساهم في الإصابة بنقص فيتامين ب 12.

قد تشمل بعض الأنواع الشائعة تناول الطعام النباتي، والتهاب المعدة الضموري، ومرض كرون، واضطرابات الجهاز المناعي، وفقر الدم الخبيث، والتفاعلات الدوائية.

وفيما يلي بعض الأعراض الشائعة لنقص هذا الفيتامين:

الوخز أو التنميل في العضلات
تدهور المهارات الحركية
ضعف الوظيفة المعرفية
انتفاخ واحمرار اللسان
فقدان البصر
ضيق في التنفس
الإعياء
فقدان الشهية
مشاكل الهضم
شحوب الجلد.

إقرأ أيضا:

ما هي الكمية الزائدة والآثار الجانبية لتناول الكثير من فيتامين ج ؟

أحصل على المزيد من فيتامين سي بشكل طبيعي من هذه الأطعمة!

تلبية المتطلبات اليومية

وفيما يلي بعض الأطعمة الغنية بفيتامين ب 12:

سمك السلمون: إذا كنت تبحث عن مصدر جيد لفيتامينات ب وأوميغا 3، فإن سمك السلمون هو طعامك المفضل.

يمكن أن يساعدك سمك السلمون على تلبية متطلباتك اليومية من فيتامين ب 12 ويفيد الصحة العامة للجسم.

البيض: يستحق لقب “الطعام الخارق” ويجب تضمينه في النظام الغذائي.

بصرف النظر عن كونه خيارًا غذائيًا متعدد الاستخدامات، يعد البيض مصدرًا غنيًا بفيتامين B12 والبروتين.

يوصي خبراء التغذية بتناول البيض الكامل لأن صفار البيض يحتوي على نسبة أعلى من هذا الفيتامين..

التونة: تعتبر التونة من أكثر الأسماك المتوفرة شيوعًا، فهي مغذية ومصدر جيد للكوبالامين.

يمكن أن يوفر حوالي 100 جرام من التونة المطبوخة 10.9 ميكروجرام من فيتامين ب 12، كما أنه مصدر غني بالبروتين.

الحليب: الحليب ومنتجات الألبان مثل الجبن والزبادي ليست فقط غنية بالكالسيوم ولكنها أيضًا مصدر للكوبالامين.

يجب على المرء أن يكون حذرًا لأن منتجات الألبان يمكن أن تؤدي إلى حساسية اللاكتوز لدى بعض الأشخاص.

اللحوم العضوية: تُعرف أيضًا باسم الأحشاء، مثل هذه الأنواع من اللحوم، وخاصة الكبد والكلى، ذات قيمة غذائية عالية ومصدر غني بفيتامين ب 12.

ومع ذلك، يجب أن تبقى الجرعات اليومية معتدلة لأن الاستهلاك المفرط قد يكون ضارا بالصحة.

المصدر

Total
1
Shares