fbpx
نظام الكيتو

نظام الكيتو Keto الصحي .. هل يعد مناسبًا لكل الناس؟

نظام الكيتو Keto الصحي.. هل يعد مناسبًا لكل الناس؟

تنتشر هذه الفترة أنظمة غذائية مختلفة لفقدان الوزن أشهرها نظام الكيتو  الذي يساعد على فقدان الوزن بشكل ملحوظ في فترة بسيطة، ولكن لا يتحدث الناس كثيرًا عن أعراضه الجانبية والمضاعفات التي قد تحدث. 

ما هو رجيم الكيتو؟

منع تناول الكربوهيدرات أو تناول كميات قليلة منها واستبدالها بالدهون والبروتين، هذا يساعد الجسم على زيادة نسبة حرق الدهون والبروتين في الجسم للحصول على الطاقة التي يحتاجها، لذلك عند تناول كميات قليلة من الكربوهيدرات تقدر بـ 50 جم يوميًا يحدث خلل في نسبة الوقود اللازم للجسم (سكر الدم)، انخفاض سكر الدم يصاحبه أيضًا انخفاض في معدل الأنسولين ينتج عن ذلك آثار صحية مفيدة، فهو يعد مناسبًا فقط لفقدان الوزن في فترة قصيرة تتراوح بين 3 إلى 4 أشهر، لكنه لا يعد من الأنظمة الصحية. 

هل رجيم الكيتو مناسب لكل الناس؟

لا توجد دراسات كثيرة موثقة عن الآثار بعيدة المدى له، وأيضًا بالنسبة لمميزاته لو استمر لفترة طويلة، ولم يُعتمد بعد كنظام غذائي صحي، بالتالي اتباع هذا الرجيم يحتاج إلى مراجعة الطبيب والمقارنة بين معدل الاستفادة والمضاعفات، لكن يوجد بعض الناس قد يستفيدون منه. 

رجيم الكيتو وفقدان الوزن.

 كما ذكرنا من قبل فهو يساعد كثيرًا في فقدان الوزن، ربما هذا بسبب أن تحويل الدهون إلى طاقة يحتاج إلى حرق سعرات حرارية عالية أكثر من السعرات الحرارية التي نحتاجها لتحويل الكربوهيدرات إلى طاقة، أو بسبب أن الوجبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون والبروتينات تسبب حالة من الشبع، فتؤدي إلى تناول طعام أقل.

هل يساعد رجيم الكيتو مرضى الأمراض المزمنة؟

يساعد بعض مرضى الأمراض المزمنة، لكن لم تثبت الأبحاث بعد مدة وقوة تأثيره على هذه الأمراض: 

  • مرضى القلب والأوعية الدموية: فهو يقلل معدل الأنسولين، الذي يساعد في تقليل معدلات الكوليسترول الضارة، مما يساعد على عدم حدوث ارتفاع في ضغط الدم، وتصلب الشرايين، وكذلك تقليل حدوث كل أمراض القلب المزمنة. 
  • مرضى الصرع: خاصة لو حدثت عدم استجابة لأكثر من نوعين من الأدوية، بعض الدراسات أثبتت انخفاض في عدد نوبات الصرع مع استخدام رجيم الكيتو. 
  • مرضى الزهايمر: يساعد في تحسين أعراضه، وتقليل تطور المرض.
  • تكيس المبايض، وحب الشباب: فهو يسبب انخفاض في معدل الأنسولين، يساعد ذلك في تحسين أعراض هذه الأمراض.  

السكري ورجيم الكيتو.

يساعد رجيم الكيتو مرضى السكري خاصة السكري من النوع الثاني، إذ أن لديهم عدم قدرة على استخدام الأنسولين بشكل مناسب، ومع تناولهم كميات كبيرة من الكربوهيدرات التي لا يستطيع الجسم التعامل معها، فيسبب هذا ارتفاع في معدل سكر الدم، لذلك تناول كميات قليلة من الكربوهيدرات يساعد على التحكم في معدل سكر الدم، وأثبتت بعض الدراسات أن مرضى السكري قلت لديهم مقاولة الأنسولين بعد اتباع هذا النظام الغذائي بأشهر معدودة. 

مقالات اخرى

5 أمور غير سارة متعلقة بنظام الكيتو يجب أن تعرفها

نظام الكيتو الغذائي منخفض الكربوهيدرات والحمية يمكن أن ينقذا حياتك

تصاب بالإنفلونزا كثيراً في الشتاء؟ إبتعد عن الكربوهيدات وإلتزم بنظام الكيتو

أطعمة يجب تجنبها في رجيم الكيتو.

كل الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات يجب تجنبها، خاصة: 

  • السكريات مثل: المشروبات الغازية، والمخبوزات، والحلويات.
  • الحبوب: الأرز، والمكرونة، وكل منتجات القمح.
  • الفاكهة: كل الفاكهة ميعادا كميات قليلة من الفراولة.
  • الفول والخضروات: البسلة، والفاصوليا، والعدس.
  • الخضروات مثل: البطاطس، والبطاطا، والجزر. 
  • منتجات الرجيم قليلة الدسم: لأنها تحتوي على مواد حافظة. 
  • الدهون غير الصحية.
  • الكحوليات.
  • منتجات الرجيم الخالية من السكر.

أطعمة يمكن تناولها في رجيم الكيتو.

  • اللحوم: كل أنواع اللحوم يمكن تناولها. 
  • الأسماك.
  • البيض. 
  • الزبدة والقشطة والجبن: التي لا تحتوي على مواد حافظة، وتكون غير مصنعة.
  • المكسرات. 
  • الزيوت الصحية: مثل زيت الزيتون، زيت جوز الهند، زيت الأفوكادو. 
  • الخضراوات قليلة الكربوهيدرات مثل: الخضراوات الخضراء، والطماطم، والبصل، والفلفل.

إنفلونزا الكيتو

مع بداية اتباع رجيم الكيتو يبدأ الجسم بصعوبة محاولة التأقلم على قلة تناول الكربوهيدرات، فتبدأ ظهور بعض الأعراض مثل: 

  • صداع. 
  • إرهاق عام.
  • إمساك. 
  • غثيان، وقيء. 

إذ أن مع بداية حرق الدهون بدلًا من الكربوهيدرات ينتج الجسم أجسام الكيتون، التي يحاول التخلص منها سريعًا عن طريق كثرة التبول، هذا قد يؤدي إلى الجفاف والأعراض السابق ذكرها، يحتاج الجسم في هذه المرحلة تناول الكثير من الماء، وتستمر هذه الأعراض لمدة أسبوع. 

هل يتحول رجيم الكيتو إلى نظام “اليويو”؟

بسبب صعوبة الاستمرار على رجيم الكيتو لفترة طويلة، يتوقف بعض الناس عن اتباعه لفترة ثم يعودون إليه مرة أخرى، يُحدث هذا آثار سلبية كثيرة على الجسم، ويسبب السمنة على المدى البعيد، هذا ما يُسمى بـ (نظام اليويو). 

دهون أكثر وفاكهة وخضراوات أقل!

بسبب عدم الاستمرار لفترات طويلة على رجيم الكيتو، لم يصل العلماء بعد إلى الآثار بعيدة المدى التي قد تحدث، لكن توجد بعض التخوفات من كثرة تناول الدهون لفترات طويلة. 

ومع قلة تناول الفاكهة والخضراوات قد يحدث انخفاض في معدل الفيتامينات والمعادن المهمة للجسم. 

لذلك التساؤل الأهم.. هل فقدان الوزن بنجاح أولى أم المخاطرة بآثار بعيدة المدى غير معروفة باتباع رجيم الكيتو؟ 

لا تتبع رجيم الكيتو بدون استشارة طبيب!

هناك أنظمة غذائية كثيرة، يحدد الطبيب المختص النظام المثالي لكل شخص، خاصة بالنسبة لرجيم الكيتو وقلة الدراسات العلمية التي توضح بشكل كامل المضاعفات التي قد تحدث. 

لذلك استشارة الطبيب لتحديد هل هو مناسب لك أم لا، والمتابعة باستمرار لتجنب كل الآثار السلبية التي قد تحدث، وتحديد المدة الزمنية المناسبة لاتباعه.

 

المصادر

1-https://www.webmd.com/diet/ss/slideshow-all-about-the-paleo-diet

2-https://www.healthline.com/nutrition/ketogenic-diet-101#dining-out

3-https://www.healthline.com/nutrition/low-carb-diet-for-diabetes#section5

4-https://www.healthline.com/health-news/worst-side-effects-of-the-keto-diet#8

5-https://www.healthline.com/nutrition/10-benefits-of-low-carb-ketogenic-diets#section7

6-https://www.health.harvard.edu/blog/ketogenic-diet-is-the-ultimate-low-carb-diet-good-for-you-2017072712089

 

0 Reviews

Write a Review

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Yomna Ayman
طبيبة مهتمة بالكتابة الطبية، وبتنمية وعي ومعرفة المجتمع بأهم الموضوعات الطبية والتوعوية، من أجل مجتمع صحي صحيح.