fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

تقنية

نظارات ذكية يمكن أن تساعد المكفوفين على الرؤية

كان (دانيال كيش) أعمى منذ السنة الأولى من ولادته، ولكنه يستطيع التنقل في أي مكان بسهولة بمساعدة تقنية تحديد الموقع بالصدى، حيث أشار بأنه يقوم بإحداث نقرات صغيرة من الأصوات التي ترتطم بالأسطح من حوله وتنعكس مجدداً إليه لتخلق صور عن العالم في دماغه بطريقة لا تختلف عن السونار الذي تستخدمه الخفافيش.

عندما قام علماء الأعصاب بتصوير دماغ (كيش) باستخدام تحديد الموقع بالصدى، وجدوا بأن الجزء المسؤول عن الرؤية من دماغه يعمل تماماً كما يعمل لدى الأشخاص الذين يتمتعون برؤية طبيعية.

حالياً، يحاول كل من (نويل ستيلز) و(شينسوكي شيموجي)، من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، أن يصلوا بجهاز تحديد الموقع بالصدى إلى مستوى آخر باستخدام زوج من النظارات قاموا بتصميمها لتحول الصور إلى أصوات، وقد تم نشر النتائج في مجلة (Scientific Reports).

قام كل من (ستيلز) و(شيموجي) بالطلب من متطوعين يستطيعون الرؤية بأن يقوموا بمقارنة صور لأنسجة طبيعية مع الصوت الذي يلائمها بالشكل الأفضل، في حين طُلب من المتطوعين المكفوفين أن يقوموا بتحسس الأنسجة واختيار الصوت المطابق لها، بعد ذلك تم تغذية تلك البيانات إلى خوارزمية لإنشاء جهاز يقوم بتحويل الفيديو إلى صوت بشكل تلقائي، فعلى سبيل المثال، أُعطيت البقع الداكنة أصوات منخفضة والبقع المضيئة أصوات مرتفعة.

عندما استعملت مجموعة من الأشخاص المكفوفين هذا الجهاز لأول مرة، وجد كل من (ستيلز) و(شيموجي) بأن أدائهم في مطابقة الأشكال مع الأصوات كان بجودة أداء الأشخاص الذين تم تدريبهم على الجهاز، ولكن الأهم من ذلك هو أنهم عندما قاموا بعكس الخوارزمية، كانت المهمة صعبة جداً على المجموعة الضابطة من المتطوعين.

في النموذج الحالي للجهاز، يتم تغذية الصوت للأشخاص المكفوفين عبر سماعات يتم وضعها في الأذنين، ولكن هذ التدبير ليس مثالياً لأنه قد يحجب الأصوات المحيطة الأخرى والتي يمكن أن تساعد المكفوفين، في حين أن أحد البدائل يمكن أن تكون باستخدام موصل كهربائي للعظام، حيث يتم تغذية تحويل الفيديو مباشرة إلى الأذن الداخلية عبر الجمجمة.

أخيراً، على الرغم من أن الجهاز لا يزال في مرحلة التطوير، ولكن (ستيلز) و(شيموجي) يجدانه واعداً للغاية، فعلى سبيل المثال، من خلال الاعتماد على نقرات الصوت وحده، استطاع (كيش) أن يقود دراجته على الطريق العام، وتسلق الأشجار، والقيام بالعديد من الأشياء الأخرى التي يعتقد المرء بأنها مستحيلة على المكفوفين، لذلك قد يستطيع زوج من النظارات الذكية السماح له وللمكفوفين الآخرين بالحصول على نوع من الرؤية التي لطالما حلموا بها.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *