نجوم العلوم .. الحلقة السادسة : تطورٌ بالابتكارات في التصفيات نصف النهائية

عُرضت أمس الجمعة ، حلقة مميزة من برنامج نجوم العلوم في التصفيات نصف النهائية ، وكان واضحاً حجم الجهد والعمل الكبير في مرحلة تصميم المنتج والإختبار والذي ظهر من خلال ابتكارات المشاركين التي طوروها في هذه المرحلة بمساعدة فريق مصممين عالميين و كانت النتيجة تحول جذري في شكل المنتج المطلوب في هذه المرحلة وهو بناء نموذج يجمع بين الخصائص التقنية والهندسية للابتكار مع الميزة العلمية والتوفيق بين الرغبات الشخصية وما يطبله المستهلك .

وابتدأ مقدم البرنامج خالد الجميلي بتوضيح معايير المنتج ، وهي : التكامل بين الأداء والتصميم 50% ، نتائج الاختبار الميداني 30% ، القدرات الشخصية على تخطي المراحل 20%  .واستضاف البرنامج في هذه الحلقة كل من روضة القبيسي /خريجة الموسم العاشر و خالد أبو جسوم / خريج الموسم الرابع  ، وقال الدكتور فؤاد مراد (عضو لجنة التحكيم) : “أننا بحاجة لنماذج مثل مؤسسة قطر للعلوم في دولنا العربية ” ، وأضاف أنه بعد 13 سنة من نجوم العلوم فإن البيئة الحاضنة تطورت خلال هذه السنة أكثر من ثلاثين سنة ماضية لان الخطة الوطنية التي وضعت في المجلس الوطني للتطوير والابتكار ستستقطب كل العقول والمواهب العلمية العربية .

أول المبتكرين الذين عرضوا ابتكارهم ، مروان الجهوري من سلطنة عمان الذي  قال: “أن فكرة ابتكار خاص بالحيوان تحدي كبير لأن الحيوان في طبيعته صعب أن تسيطر عليه” ، أما ابتكاره المخصص للجمل فقد تم تجربته على الإبل بعدة وضعيات لكنه فشل بإعطاء التنبيه مرتين ونجح مرتين وهذا ما جعل لجنة التحكيم تسأل الجهوري ما إن كان راضيا عن أداء ابتكاره وعن حجم الابتكار في شكله الحالي ، فقال أنه متفاجئ من الخلل الذي أصاب الجهاز أثناء الابتكار و أن الحجم الحالي للابتكار ليس بشكله النهائي فسوف يتم الاستغناء عن powerbank و وضع solar panel  بدلاً عنها .

أسامة قنواتي من لبنان مبتكر (قميص المعاينة الطبية عن بعد) ، نجح في تصميم قميص المعاينة الطبية عن بعد بشكل جميل وذلك بشهادة لجنة التحكيم ، ولكن أثناء اختبار المنتج كان هناك نتائج ليست مرضية فرغم تمكن المنتج بأحد المرات من إعطاء نتيجة مطابقة للفحص المباشر من قبل المريض إلا أنه فشل في أخرى عندما أعطى أصوات دلّت على وجود مشكلة في رئتي طفل أجري عليه الاختبار رغم عدم وجود أي مشكلة ي رئتيه بالفحص المباشر من قبل الطبيب ، وتعلقاً على هذا الخلل قال قنواتي : أن المشاكل في الجهاز يمكن حلها فهي ليست أساسية .

أما رياض عبدالهادي من تونس (بطارية هجينة لترشيد شحن الطاقة powerpank) ، قال أن منتجه الجديد يستغرق ثلاث ساعات و أربع دقائق و 35 ثانية لتعبئته بالشحن أما المنتجات الأخرى في السوق تستغرق خمس ساعات ، وعلّقت لجنة التحكيم على حجم جهاز رياض فهو ضعف وزن powerbank التجاري الموجود في السوق فوعد أن يقوم بتقليل حجمه في المرحلة القادمة .

محمد القصابي من قطر صاحب المركز الأول في مرحلة الهندسة عن ابتكاره (لنظام يساعد الحكام في مباريات كرة القدم لكشف حالات التسلل وذلك بوضع شريحة تثبت على اللاعبين) ، عمل خلال هذه المرحلة على تصميم أجهزة توضع في محيط الملعب وظيفتها عمل scan للملعب و شريحة توضع داخل الكرة ، بالإضافة لشرائح توضع في مشد على ركب اللاعبين بحيث عند وجود أي حالة تسلل يظهر على الشاشة أن هناك تسلل ، وعلّق أحد المدربين الذين شاركوا بإجراء الاختبار على منتج القصابي أن هذا الابتكار يخدم المدربين متابعة أداء اللاعبين وحركتهم ، وأين يوجد كثافة عددية أو فراغات حتى يقوم بتغطية الخلل ، وعند سؤال عضو لجنة التحكيم الدكتورة بثينة  حول النتائج الممتازة للابتكار عند استخدام ملعب أصغر من الملعب الواقعي فأجاب القصابي أن السيستم الآن يخدم مساحة 30 متر وملعب كرة القدم أكبر من ذلك ; فيما سأل الدكتور فؤاد مراد المبتكر محمد القصابي حول حاضنة للأعمال والابتكارات التكنولوجية للرياضة استعداداً لكأس العالم وإن كان جزءاً منها فقال انه التحق بأحد برامجها وسيستمر فيها بعد نجوم العلوم .

عبدالرحمن الخياط من الجزائر مبتكر (أداة التكهن بنوع الثعبان من صورة اللدغة والعلامات الحيوية) ، قام بتجربة ابتكاره بعد انتهائه من تصميم النموذج المبدئي في مركز قطر للسموم وكانت النتيجة قدرة الجهاز على معرفة ثمان حالات من خمسة عشر حالة تمت قراءتها وهي نتيجة لم تكن مرضية للجنة التحكيم وحول المدة المتوقعة لشحن الجهاز قال الخياط أن الجهاز يبقى مشحونا لمدة ساعتين و عشرين دقيقة أثناء الاستخدام .

مجيب الرحمن الحروش من اليمن مبتكر(جهاز منزلي لفحص الكلى عن بعد عبر حزام مزود بحساسات يقيس تدفق الدم في الكلى) يقول الدكتور محمد القاضي (استشاري أمراض وزراعة الكلى في مؤسسة حمد الطبية) الذي أجرى الاختبار على اختراع مجيب الرحمن أنه عند إجراء فحص الكلى من خلال جهاز الالتراساوند وجهاز مجيب الرحمن فقد أعطى جهازه ثلاث قراءات أحدها برقم بعيد عن قراءة الالتراساوند وقراءتين برقم قريب من قراءة الالتراساوند وقال أن سبب القراءة الخاطئة هو احتمالية خلل بالجهاز وأنه بحاجة للمزيد من الأبحاث والدراسات حتى يعطي النتائج المطلوبة ، بينما سأل الدكتور فؤاد مراد المبتكر مجيب الرحمن : كيف نضمن أن يضع المستخدم الجهاز في المكان الصحيح في جسمه وهو في المنزل ؟ فأجاب الحروش إجابة نالت إعجاب لجنة التحكيم وهي أنه يستطيع أن يستبدل النظام الالكتروني بحجم أكبر مما هو عليه الآن وهو عبارة عن Matrix غير مربوط بالجهاز مباشرة بل يربط ب MULTIPLEXER الذي يختار المكان المناسب له في الجسم .

وتأهل للتصفيات النهائية كل من محمد القصابي من قطر والذي حاز على المركز الأول بعلامة  89.3 في تقييم لجنة التحكيم وفق المعايير التي تم وضعها لهذه المرحلة ، ثم في المركز الثاني  مجيب الرحمن الحروش من اليمن 88.3 ، والمركز الثالث رياض عبدالهادي من تونس  بالإضافة لأسامة قنواتي من لبنان الذي حصل على المركز الرابع . وخرج من التصفيات نصف النهائية عبدالرحمن الخياط من الجزائر و مروان الجهوري من سلطنة عمان .

وسيعرض المبتكرون الأربعة ابتكاراتهم في الحلقة النهائية التي تبث يوم الجمعة المقبل ، الموافق 22 أكتوبر، حيث سيحدد تصويت لجنة التحكيم وتصويت الجمهور عبر الانترنت الحصة النهائية لكل منهم من الجائزة المالية البالغة 600,000 دولار أمريكي (تطبق شروط وأحكام البرنامج).

الجدير بالذكر فإنّ التصويت سيكون متاحاً عبر الإنترنت الآن على الموقع الإلكتروني www.starsofscience.com حتى تمام الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت غرينيتش (الخامسة بعد الظهر بتوقيت الدوحة) يوم الخميس، الموافق 21 أكتوبر .

Total
0
Shares