نجوم العلوم – الحلقة الخامسة إبتكارات جديدة مميزة يقدها مخترعون عرب

22 أكتوبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم ومهندس مدني متخصص في كتابة وترجمة المقالات العلمية، الطبية، التقنية، الهندسية والبيئية والمعنيّة بالتنمية المستدامة ومصادر المياه، الطاقة، والفيزيائية. حاصل على دورة متخصصة في الترجمة الأدبية، الأكاديمية، والقانونية على حدٍ سواء. "المترجم قارئ ومفسّر ومبتكر في آنٍ واحد."

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=30562

بعد مرور أكثر من أربعة أسابيع على انطلاق برنامج نجوم العلوم ١١ .. عُرضت ” نجوم العلوم – الحلقة الخامسة ” من البرنامج والتي تخللت اجراء اختباراتٍ أولية لأفكار المشتركين وتأتي هذه الخطوة لإعداد نموذج أولي بعد مرحلة المحاكاة والتأكد من فعالية الفكرة لتحويلها إلى منتجٍ نهائي قابل للاستخدام. المزيد من التحديات بدت واضحة خلال الحلقة حيث شملت على اجراء تقييمات دورية على مدار أسبوعين، يقوم فيها المشتركين باختبار إحدى الفرضيات الخاصة بالفكرة وتطبيقها ومحاولة إيجاد حلول لها. بعدها يقوم المشتركون بالمثول أمام لجنة التحكيم لتقييم ونقاش أهم ما أثبتوه خلال أسبوعين من العمل في مرحلة المواجهات. معايير اللجنة في التقييم اشتملت على الابداع والجدوى التقنية والاستعداد الشخصي.

بدأت مرحلة المواجهات بين كلٍ من الطبيب محمد الخراط من تونس، والطبيب عبد الله الغيتابي من السودان والطبيب عماد الدين عزوز من الجزائر.

تقوم فكرة د. محمد الخراط من تونس على ابتكار لباس سباحة للإنقاذ الآلي، يتعرف جهاز موجود داخل لباس السباحة المبتكر على تحديد حالة الشخص أثناء السباحة ما إذا كانت حركته طبيعة أم غير طبيعة توحي بغرق الشخص. يتوقع أن يتكون اللباس ضمنًا من وسائد هوائية تقوم بالانتفاخ في حال أظهرت التحليلات المرسلة من الجهاز تشير إلى الغرق.

من جهة أخرى، تتطلب الفكرة أن يكون جهاز المسؤول عن انتفاخ لباس السباحة صغيرًا حتى لا يزعج الشخص، علاوة على حجم اللباس نفسه. خلال الأسبوعين استطاع د. محمد من عمل محاكاة للطرق المحتملة التي قد يغرق فيها الشخص وإدخال مجموعة من المعلومات الحركية التي قد تنتج من الشخص عند غرقه للتعرف عليها.

في نجوم العلوم – الحلقة الخامسة أيضا كانت فكرة د. عبد الله الغيتابي تقوم على توفير سوار طبي للسيدات يساعدهن في التخطيط الأسري وتحديد التوقيت الأنجع للحمل عبر تحليل مجموعة اختبارات بيولوجية تشير إلى التوقيت الأنسب لحدوث ذلك. تشمل هذه الاختبارات اجراء فحص للبول بشكل يتناسب مع ضغط الدم والحرارة ومعدل التعرق.

أثناء مرحلة المواجهة دار الحوار حول مؤشر درجة الحرارة، حيث أشارت التقارير التي أجرها عدم وجود أية اختلافات في درجة الحرارة عند السيدات اللاتي خضعن للاختبار قبل وبعد حدوث الاباضة. بدوره فسر د.عبدالله أن العينة لم تكن دقيقة وأنه عند اتخاذ قرارٍ حول أية عينة يجب الأخذ بجميع العوامل والمتغيرات الأخرى دفعة واحدة بعين الاعتبار.

أما د. عماد الدين عزوز من الجزائر تقوم فكرته على تقديم جهاز يقوم بمسح طبي للزفير لاكتشاف مبكر للأمراض.عمل خلال الأسبوعين على النموذج الأولي للجهاز وأضاف أنه خلال الاختبارات لوحظ أن الهواء في الزفير يكون مشبعًا ببخار الماء بنسبة تقدر (85-95%) وأنه يفكر في طريقة لتطوير الجهاز بحيث يتخلص من الرطوبة بما يعكس دقة أكبر في عملية التشخيص.

تسعة أعوام على برنامج نجوم العلوم فأين وصل وماذا قدم

وكانت نتيجة تصويت الجمهور لصالح د. عماد الدين بنسبة 39% ويليه د. محمد بنسبة 32% و د. عبدالله في المرتبة الأخيرة بنسبة 28%.

واستكمالًا لمرحلة المواجهات، تمثل أمام اللجنة كلًا من طبيبة العيون د. نهى أبو يوسف ود. يوسف العزوزي.

تقوم د. نهى بتقديم جهاز لاصق مفعل لجفن العين المغموشة، لعلاج الحالات المصابة بالعين المغموشة التي تجعل الشخص المصاب بها يفقد القدرة على اغلاق عينيه لمدة أشهر طويلة وقد تتضاعف هذه الحالة عند الشخص ليصبح مصابًا بالعمى بشكل كامل!

أما فكرة د. يوسف العزوزي فتتمثل في تركيب دعامة لتعديل تدفق الدم، بشكل يساهم في زيادة تدفق الدم إلى الكلى بشكل أكبر والتقليل من حالات الإصابة بفشل القلب. حصل جميع المشتركين على نتائج إيجابية خلال تجربة النموذج الأولى لاختراعاتهم سواء لقياس معدل اغلاق العين عند الرمش وتحليلها وتجربة الجهاز على أكثر من شخص في حالة د.نهى أو في النموذج الأولي لـ د. يوسف في قياس درجة التدفق والمرونة وأثر تركيب الدعامة على معدل التدفق.

نتائج تصويت الجمهور: حصل د.يوسف العزوزي على نسبة 58% و د.نهى أبو يوسف على 41%

أما المواجهة الأخيرة في الحلقة الخامسة من نجوم العلوم ١١ فقد كانت بين كل من أنفال الحمدانية من سلطنة عمان وحسام سمير من العراق  وعبدالرحمن خميس من قطر.

تنافس المشتركة أنفال الحمدانية على تصنيع آلة قادرة على استخلاص الليمون المجفف العماني بشكل آلي، انصب اهتمامها على كيفية تقديم آلة قادرة على قطع الليمون بالمنتصف واستخلاص الليمون المجفف.

كما وينافس المشترك حسام سمير على توفير خرسانة مكيفة للحرارة لها القدرة على تخزين الحرارة بداخلها حتى بعد زوال مصدر الحرارة بحيث يعمل الجدار (الخرسانة) كمصدر لتخزين الحرارة وبالأخص البرودة لفترة أطول.

أما عبد الرحمن خميس فتقوم فكرته على عمل سجادة صلاة تفاعلية لتعليم الصلاة. تفاوتت أراء لجنة التحكيم حول النماذج الأولية لاختبارات المشتركين الثلاثة لكن النتائج التي حصل عليها حسام بدت إيجابية عند اختبار الخرسانة في الظروف الطبيعية. أما عبد الرحمن فكان النموذج الأولي الذي قدمه قادرًا على التعرف على وضع الشخص ما إذا كان واقفًا أم راكعًا لكن ما أثار تساؤل لجنة التحكيم ما إذا كان للبرنامج قدرة على تحليل درجة الركوع بزاوية 90 درجة أم 45 درجة. لكنه أشار أنه خلال هذه المرحلة وبناءً على متطلباتها لم يقم بهذه الخطوة مع تأكيده على قدرته على تحقيق ذلك. أما أنفال فكان التحدي بالنسبة لها هو كيفية اخراج جميع محتويات الليمون المجفف واستخدام آلة حادة قادرة على قصها لنصفين بسرعة وتثبيت الليمون المجفف بشكل قوي.

تصويت لجنة التحكيم في نجوم العلوم ١١ :

تأهل كلًا من المشترك حسام سمير بنسبة 88.3% والمشترك يوسف العزوزي بنسبة 85% والمشترك عماد الدين عزوز بنسبة 81.7% والمشتركة نهى أبو يوسف بنسبة 80% والمشترك عبد الرحمن خميس بنسبة 71.7% والمشترك محمد الخراط بنسبة 70% والمشتركة أنفال الحمدانية بنسبة 69%.

وانتهت الحلقة بخروج المشترك عبد الله الغيباتي من البرنامج بنسبة 41%

Avatar

عن الكاتب

مترجم ومهندس مدني متخصص في كتابة وترجمة المقالات العلمية، الطبية، التقنية، الهندسية والبيئية والمعنيّة بالتنمية المستدامة ومصادر المياه، الطاقة، والفيزيائية. حاصل على دورة متخصصة في الترجمة الأدبية، الأكاديمية، والقانونية على حدٍ سواء. "المترجم قارئ ومفسّر ومبتكر في آنٍ واحد."

شاركها