fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

الاحتباس الحراري بيئة ومناخ تغير المناخ و البيئة فضاء

ناسا تُصْدِر شريط فيديو يبرز تغير الأنهار الجليدية على الأرض خلال 50 عاما

أصدرت ناسا شريط فيديو جديد يحتوي على لقطات متتابعة، تظهر الأنهار الجليدية والغطاء الجليدي على الأرض كما تُرى من الفضاء، ويوفر للعلماء رؤى جديدة حول كيفية تغير المناطق المتجمدة على الكوكب.

يُظهر الفيديو، الذي يلتقط صوراً من مهمة لاندات التي يرجع تاريخها إلى عام 1972 ويستمر حتى عام 2019، تسارع التراجع الجليدي الذي بدأ في عام 2000، فضلا عن برك المياه الذائبة التي تنتشر على ارتفاعات أعلى، مما قد يسرع ذوبان الجليد، وكشف البحيرات المخبأة تحت الثلوج في فصل الشتاء.

وقد علق fahnestock بجامعة ألاسكا فيربانكس، الذي قام بتجميع فواصل زمنية مدتها ست ثوان من كل نهر جليدي في ألاسكا و يوكون: “أصبح لدينا هذا السجل الطويل والمفصل الذي يسمح لنا بالاطلاع على ما حدث في ألاسكا، و عندما تشاهد هذا الفيديو، تحصل على فكرة عن ديناميات هذه الأنظمة واستقرار الجليد.”

مقالات شبيهة:

يوضح مقطع فيديو NASA الذي تم إصداره حديثا ما يحدث للأنهار الجليدية في ألاسكا في مناخ دافئ، مما يسلط الضوء على كيفية استجابة الأنهار الجليدية المختلفة بطرق مختلفة.

على سبيل المثال، كان نهر كولومبيا الجليدي مستقرا نسبيا في عام 1972، ولكن ابتداءا من منتصف الثمانينيات، بدأت جبهته في الانحسار بسرعة، وفي المقارنة تراجع نهر هوبارد الجليدي على بعد 5 كيلومترات في السنوات الـ 48 الماضية.

وأضاف fahnestock: ” هذا التسارع في التراجع يدل على ضعف نهر هوبارد الجليدي منذ ما يقرب من 50 عاما، فهو يتراجع من خلال السجل التاريخي، وتظهر صور الأقمار الصناعية أيضا أن هذا التراجع السريع موجود قبل تراجع نهر كولومبيا”.

على مدار الخمسين عامًا الماضية، أنتجت الأنهار الجليدية المزيد من الجليد في المحيط أكثر من أي وقت مضى من خلال بحيرات الذوبان.

وقال جاميس من جامعة ليفربول في المملكة المتحدة: “لقد بحثنا في عدد البحيرات الموجودة على الغطاء الجليدي سنويا، ووجدنا زيادة بنسبة 27٪ في البحيرات على مدار العشرين عاما الماضية، كما أن هناك المزيد من البحيرات على ارتفاعات عالية – وهي مناطق لم نتوقع أن نرى فيها بحيرات حتى عام 2050 أو 2060”.

 

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية