منتجات نحل العسل وفوائدها الطبية

7 أكتوبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

أستاذ علم الحشرات (علم النحل) المساعد - قسم علم الأحياء – كلية العلوم- جامعة جدة.

شاركها

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=30271

تشير الدراسات إلى أن لمنتجات النحل فوائد كثيرة للغاية تعرف عليها العلم الحديث وفي جميعها شفاء للناس وهذه المنتجات هي:
1- العسل
2- غذاء الملكات
3- حبوب اللقاح
4- سم النحل
5- شمع النحل

6- البروبوليس
7- حضنه النحل

 

العسل غذاء ودواء:

   العسل هو مادة حلوة سائلة صافية تخرجها شغالات نحل العسل من بطونها وينتجها النحل من عناصر سكرية تفرزها أزهار بعض النباتات الطبية فيمتصها النحل ويصنعها في جسمه ويخرجها سائلاً يضعه في عيون مهيأة صنعها النحل من الشمع تسمى النخاريب ثم تسترها بغلاف رقيق من الشمع. وعسل النحل والمعروف بالعسل الأبيض أنه هو المادة السكرية التي تجمعها شغالات نحل العسل من رحيق الأزهار لتحوله داخل الخلايا إلى عسل ناضج تخزنه في أقراصها، وهو المادة الطبيعية الحلوة التي تعطي النشاط وتهب القوة والحيوية.

الرحيق:

هو سائل سكري تفرزه مجموعة من الخلايا الغدية في النباتات الزهرية ويحتوي الرحيق على ثلاثة أنواع من السكريات هي:

-السكروز (سكر القصب)

– الجلوكوز (سكر العنب)

– الفركتوز (سكر الفواكه) 

بالإضافة إلى بعض السكريات الأخرى ولكن بنسب ضئيلة. ويتراوح تركيز هذه السكريات في الرحيق من 35-40% وقد يصل إلى نحو 60%، كما يحتوي الرحيق على بروتينات مصدرها حبوب اللقاح التي يجمعها النحل ويخزنها في العيون السداسية وتخلط بالعسل عند فرزه وعناصر معدنية وفيتامينات بالإضافة إلى بعض مركبات أخرى مثل الإنزيمات والدكسترين والصموغ والزيوت الطيارة والأحماض العضوية والمواد المكسبة للنكهة.  وتجدر الإشارة إلى أنه للحصول على 1 كجم من العسل الناضج فعلى النحل أن يقوم بجمع 3-4 كجم من الرحيق. ولكي تحصل النحلة على هذه الكمية من الرحيق، فعليها أن تزور أكثر من عشرة ملايين زهرة. كما أن الكيلوجرام الواحد من العسل يكلف النحلة ما بين 120000-150000 حمل من الرحيق. ويوجد العسل عادة في الأقراص الشمعية المكونة من عيون سداسية الشكل صنعها النحل بدقة متناهية وللحصول على العسل من هذه العيون الشمعية يستعمل عادة جهاز الطرد المركزي أو طريقة العصر لنحصل على عسل صاف نقي. 

وللعسل أسماء كثيرة منها “الشهد” ويعني العسل المختلط ما دام لم يعصر من شمعه وكذلك “الضرب” ويطلق على العسل الأبيض الغليظ “الجامد”. وكذلك بالسوي والحافظ، والرحيق المختوم لقوله تعالى 🙁 يسقون من رحيق مختوم). يعرف العسل في السعودية بعدة أسماء فيسمى حسب مصدره النباتي عسل سدر وعسل طلح ومجري وشوكة…وغيرها.

أنواع العسل المختلفة

أنواع العسل المختلفة

العسل في القرآن والسنة النبوية: 

قال الله سبحانه وتعالى: (وَأَوْحَى رَبُّكَ إلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ * ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ إنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (سورة النحل آية 68 ـ 69). وقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم: “عليكم بالشفاءين القرآن والعسل”. وفي حديث آخر “من لعق العسل ثلاث غدوات من كل شهر لم يصبه عظيم من البلاء)، وفي حديث ثالث (الشفاء في ثلاث، شربة عسل وشرطة محجم وكية نار، وأنهى أمتى عن الكى). وروى البخاري ومسلم والترمذي والنسائي عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن أخي استطلق بطنه فقال عليه الصلاة والسلام 🙁 اسقه عسلاً فسقاه ثم جاءه فقال يا رسول الله إني قد سقيته عسلاً فلم يزده إلا استطلاقا فقال عليه الصلاة والسلام اسقه عسلاً ثلاث مرات ثم جاء الرابعة فقال صلى الله عليه وسلم اسقه عسلاً قال قد سقيته فلم يزده إلا استطلاقاً فقال عليه السلام: صدق الله وكذب بطن أخيك اسقه عسلاً فسقاه فبرئ). وروي عن النبي انه قال: “نعم الشراب العسل، يرعى القلب ويذهب برد الصدر” وروى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يشرب العسل على الريق.

صفات العسل:

يختلف العسل باختلاف الفصول واختلاف النباتات التي يتغذى على رحيق أزهارها وكذلك نوع النحل وأحب النباتات إلى النحل البرسيم والزيتون والسدر والطلح وأشجار الحمضيات (البرتقال والليمون واليوسفي) والنعناع والتوت. وأجود العسل الربيعي ثم الصيفي والشتوي، ويباع العسل إما صافياً أو مع شهده.

التركيب الكيميائي للعسل:

يحتوي العسل على ماء وجلوكوز وفركتوز وسكروز وأحماض أمينية (المكونة للبروتينات) وأحماض دهنية والتي تساعد على امتصاص بعض الفيتامينات في القناة المعوية وكثير من الأملاح المعدنية مثل الكالسيوم والفسفور والبوتاسيوم والصوديوم والحديد والمنجنيز والنحاس ومن المعروف أن معدني الكالسيوم والفسفور يساعدان على تكوين وتقوية العظام والأسنان والبوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم تساعد على تنظيم حركة الأعصاب والعضلات. أما الحديد فله دور كبير في تكوين هيموجلوبين الدم فنقصه يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم. كما يحتوي العسل على كثير من الفيتامينات مثل فيتامين ج ومجموعة فيتامين ب المركب وتتركز أهمية هذه الفيتامينات في مساعدة الجسم على تصنيع البروتينات والهرمونات والأغشية الداخلية للأوعية الدموية والوقاية من الكثير من الأمراض كما يحتوي على فيتامين ب1, ب2. ويحتوي العسل على أحماض عضوية والإنزيمات وبالأخص إنزيم الانفيرتيز الذي يساعد على تحويل السكروز إلى مادتي الجلوكوز والفركتوز اللذين يسهل امتصاصهما وهضمهما وكذلك إنزيم الاميليز وإنزيم اللايزوزايم. بالإضافة إلى زيوت طيارة وأهمها مادة الهيدروكسي ميثايل فيرفيورال كما يحتوي العسل على دكسترين وشمع وجينات لقاح وحمض الفورميك.

 الغذاء الملكيRoyal jelly :

وهو عبارة عن سائل هلامي (غروية) لونه ما بين الأبيض والأبيض المصفر (العاجي) ويزداد اللون ميلا إلى الاصفرار في الشهور الأخيرة من موسم الإنتاج (يوليه – أغسطس – سبتمبر) وطعمه حمضي لاذع نسبيا قوامه كريمي، تفرزه الشغالات من زوج من الغدد الموجودة في الرأس تحت منطقة الجبهة تسمى الغدد البلعومية Hypopharyngeal glandas  أو الغدد المفرزة للسائل الملكي .

ويعتبر الغذاء الملكي  مادة غنية بمحتوياتها الغذائية وصفاتها الدوائية ويحتوي على بروتين بنسبة مرتفعة  بنسبة 40 ـ 50% ودهون بنسبة ما بين 8 ـ 15% ومواد معدنية بنسبة 3 ـ 4% ، ويحتوي أيضا على حامض عضوي باسم 10- hydroxyl  decanoic acid وهذا الحامض يمنع نشاط أنواع كثيرة من البكتيريا والفطر، كما يحتوي على جلوكوز وليفيلوز وأحماض أمينيه ، وهو غني بالهرمونات التي تنشط نمو الأجهزة التناسلية مثل الثيامين Thiamine  والريبوفلافين Riboflavin والنياسين Niacin والبيوتين Biotin والإينوسيتولInositol وحمض بانتوثينيك Pantothenic وحمض الفوليك Folic acid ، وفيتامين هـ E ، ويوجد فيتامين أ ، جـ بقلة جداً  . 

فوائد الغذاء الملكي:

أن الغذاء الملكي يعمل على تنشيط أعضاء الجسم ويزيد سرعة التحول الغذائي، ويشفي حالات الإرهاق والهبوط، وينشط الغدد، ويؤدي إلى زيادة النشاط الجنسي، سواء كان الضعف ناجمًا بسبب السن أو بمسببات أخرى.

فوائد الغذاء الملكي الطبية للإنسان: 

  1. يفيد الأطفال في تحسين الشهية وزيادة الوزن وتنظيم ضربات القلب وزيادة مقاومتهم للأمراض المعدية. 
  2. أعطى نتائج مذهلة في علاج حالات القرح. 
  3. النساء اللواتي يتناولن غذاء الملكات في سن اليأس تختفي لديهم أعراض اليأس ويصبحن قادرات على الإنجاب مرة أخرى. 
  4. ينشط الغدد الصماء التي بدورها تنشط القوة الجنسية. 
  5. يحتوي غذاء الملكات على أسيتيل كولين الذي يوسع الأوعية الدموية ولهذا يستعمل في علاج حالات ارتفاع ضغط الدم. 
  6. يفيد في علاج أمراض القلب حيث أنه يخفض الكوليسترول في الدم. 
  7. ينظم عملية التغيرات الكيميائية بالخلايا التي بها تؤمن الطاقة الضرورية للعمليات والنشاطات الحيوية والتي بها تمثل المواد الجديدة للتعويض عن المندثر منها. 
  8. له تأثير مدر للبول. 
  9. يستخدم أيضاً لمنع السمنة والتعب. 
  10. ينظم وظيفة الغدد الصماء. 
  11. يستعمل في مستحضرات التجميل لتنشيط خلايا البشرة وإزالة التجاعيد.
صورة توضح منتجات نحل العسل – الغذاء الملكي.

صورة توضح منتجات نحل العسل – الغذاء الملكي.

حبوب اللقاح  Pollen Grains: 

حبوب اللقاح هي أحد منتجات النحل وهي لقاح الأزهار التي يجمعها النحل من أزهار النباتات والأشجار كما يجني الرحيق ويقوم النحل بتشكيلها على شكل كرات صغيرة بعد أن يبللها بالعسل لغرض حماية حبوب اللقاح من الفساد، ويقوم بعد هذه العملية بوضعه في كيس خلفي يسمى (سلة اللقاح) عند أرجله الخلفية ويذهب بها إلى الخلية. ولحبوب اللقاح أهمية في بناء خليته حيث يعتمد عليه النحل اعتمادا كبيرا في تغذية اليرقات ونقصه يؤدي إلى عدم تمكن النحل من مزاولة عمله بالخلية بهمة ونشاط، حيث تتوقف الملكة عن وضع البيض ولا غرابة إذا عرفنا أن معظم المحاصيل الزراعية والتي تحتاج إلى تلقيح يعود الفضل إلى النحل بل أن بعض المزارعين يضعون خلايا النحل في مزارعهم ويعتمدون على النحل اعتمادا كليا في عملية التلقيح حيث يزيد الإنتاج بشكل جيد.

المكونات الكيميائية لحبوب اللقاح:

يختلف التركيب الكيميائي لحبوب اللقاح اختلافا كبيرا حسب نوع النبات. إذ تتكون حبوب اللقاح من مجموعة من المركبات الغذائية والطبية مثل الببتونات والجلوبيولين، وأيضا تحتوي على نسبة عالية من البروتينات تتراوح ما بين 10 ـ 30% وماء بنسبة 10 ـ 20% وفيها عدد كبير من الفيتامينات الذائبة مثل K,B12,B2,B1,A   وأملاح معدنية وأحماض امينية ونسبة من الدهن تصل إلى 25% ومواد سكرية تتراوح ما بين 20 ـ 40% وكذلك إنزيمات والتي تلعب دورا بارزا داخل الجسم. وهذه المواد كلها لازمة لنمو الكائن الحي.

استعمالات حبوب اللقاح: 

  1. تستعمل حبوب اللقاح في حالات النحافة والتهاب الأمعاء الدقيقة وعسر الهضم علاوة على مفعولها المفيد في التمثيل الغذائي وزيادة كريات الدم الحمراء، ويمكن خلط 50 جم من حبوب اللقاح في حوالي 200 جم عسل خلطا جيدا لتناول ملعقة منها مع قليل من الماء في الصباح.

2- وفي تجارب لبعض المؤسسات العلاجية على الأطفال المصابين بالأنيميا زاد عندهم عدد كريات الدم الحمراء وزادت نسبة الهيموجلوبين وذلك بعد شهريين من العلاج بحبوب اللقاح. 

3- تقوم بعض مؤسسات التجميل بإضافة مستخلصات من أنواع حبوب اللقاح عديمة اللون تكون غنية بالمنشطات مثل حبوب اللقاح لنبات الأوركيد والكاميليا إلى كريمات ومساحيق التجميل.

4- وتستخدم مستخلصات حبوب اللقاح في الدهانات Pomades   المستعملة في التئام الجروح وتجديد الجلد المحترق إذ أنه يعيد إليها المرونة والانتعاش.

5- وأمكن استخلاص بعض المضادات الحيوية من حبوب اللقاح ثبت لها تأثير كبير على مزرعة من الميكروبات المرضية المختلفة.

صورة توضح منتجات نحل العسل - حبوب اللقاح.

صورة توضح منتجات نحل العسل – حبوب اللقاح.

سم النحل Bee Venom:

ســم النحل: هو الإفراز الناتج من غدة السم الملحقة بآلة اللسع في شغالة نحل العسل وهو مزيج من سوائل مختلفة والتي هي عبارة عن مركب بروتيني معقد.

 مستحضر بيولوجي معقد يؤثر على الجسم بأكمله ويزيد قدرته على المقاومة إذ يتركب من حمض اللأيدروكلوريك والفورميك والأرثوفوسفوريك والكولسين والهستامين والتبوفان وفوسفات المغنسيوم والكبريت. كما يحتوي رماده على آثار النحاس والكالسيوم وعلى نسبة كبيرة من البروتينات والزيوت الطيارة وهي التي تحدث الألم عند اللسع الذي تحدث تأثيره السام كأي مادة بروتينية تحقن في الجسم.

فسمّ نحلةِ العسل هو تركيبُ معقّدُ من الإنزيماتِ والبروتيننانت وأحماض أمينية. وهو سائل عديم اللون، قابل للذوبان في الماءِ. وهو في الحقيقة صنف من أصناف العقاقير، ويَوجد أكثر من أربعة وعشرون منتج يحتوي على سّمِّ النحلةِ.

يبلغ إفراز السم أقصاه في الشغالات التي بلغت من العمر أسبوعين، حيث تخرج شغالة النحل من العين السداسية يكون كيس السم محتوياً على كمية قليلة منه تتزايد الكمية حتى تصل ذروتها في اليوم الرابع عشر ثم تضمر تدريجياً بدرجة بسيطة، ويقدر ما تنتجه النحلة الواحدة بحوالي (0.3 ملليجراماً) ، ويلاحظ أن كمية السم تكون أكثر في الربيع والصيف ، ثم تقل في الخريف والشتاء ، وتزيد كمية السم إذا زادت نسبة المواد البروتينية عن الكربوهيدراتية في غذاء النحل .

الاستشفاء بسم النحل:

  •  وقد ثبت بالتجارب أن معظم الذين يصابون بلدغ النحل ” بسم النحل” فإنه بمنجاة من الحمى الروماتيزمية.
  •  وكذلك يشفي من حالات التهاب الأعصاب Neuritis وعرق النسا Ischiatic nerve، وكذلك الآلام الناتجة عن رفع الأحمال الثقيلة، إذ يفيد الحقن تحت الجلد بسم النحل في الأماكن المؤلمة جداً.
  •  وكذلك يفيد في بعض الأمراض الجلدية مثل الطفح الدملي، وسل الجلد (لوبس)، ومرض الذئبة، وكذلك علاج الملاريا.

ـ وفي علاج تضخم الغدة الدرقية المصحوبة بجحوظ العينين إذ تفيد لدغات قليلة من النحل بتحسن كبير في ورم الغدة الدرقية واختفائه بعد مدة وجيزة، واختفاء جحوظ العينين.

  • وله تأثير مهبط لضغط الدم، ويعتقد أنه يسبب تمدد جُدر الأوعية الدموية الخارجية بسبب وجود مادة الهستامين.

شمع النحل Bee Wax:

شمع النحل هو عبارة عن إفراز غدي لنحل العسل تفرزه الشغالات من خلال غدد شمعية موجودة بمؤخرة الجسم في الجزء الأسفل من بطونها.

حيث يقوم النحل بتحويل جزء من رحيق الأزهار الذي يمتصه من النباتات إلى شمع. ويستعمل هذا الشمع لبناء الخلايا السداسية. وشمع النحل يتكون أساساً من مادة الميرسين Myricin  ومن حامض السيروتيك Cyrotic acid وكميات صغيرة من كحول الميرسيل وبعض الاسترات Esters .

استخدام شمع نحل العسل في العلاج:

  • استخدم شمع العسل في علاج التهاب الجيوب الأنفية بمضغ قطعة الشمع، التي تكون في حجم قطعة اللبان العادية – لمدة ربع ساعة – مع تكرار العملية بقطعة جديدة (5-6) مرات يومياً، على ألا يقل الفاصل الزمني بين المرة والأخرى عن ساعة. مع مراعاة الاستمرار في مضغ الشمع إلى ما بعد الشفاء بأسبوع حتى لا يعود الالتهاب.
  • للوقاية من الرشح بصفة عامة تمضغ قطعة واحدة من الشمع يومياً من بداية الخريف إلى منتصف شهر يونيو. كما يؤخذ إلى جانب ذلك ملعقتان من العسل مع كل وجبة.
صورة توضح منتجات نحل العسل – شمع النحل. 

صورة توضح منتجات نحل العسل – شمع النحل.

البروبوليس” Propolis:

“البروبوليس” هو مواد صمغية يجمعها النحل من قلف الأشجار وبراعم بعض النباتات. ويوجد للبروبوليس نوعان أحدهما تجمعه الشغالات من المواد الصمغية بالأشجار والنباتات والآخر تحصل عليه من حبوب اللقاح. ويستعمل النحل النوع الأول في سد الشقوق بالخلية، وفي تضييق مداخل الخلايا في فصل الشتاء ولصق الإطارات الخشبية في بعضها البعض وفي تثبيت الأقراص الشمعية في سقوف الجحور التي يسكنها ويطلق عليها مادة البناء الأولية، أما النوع الأخير فيستعمله في صقل العيون السداسية قبل أن تضع الملكات البيض فيها وتغطى الأجزاء الداخلية والإطارات بغطاء من هذه المادة وهي التي تجعل الأقراص الشمعية القديمة غامقة اللون.

ويستخدم النحل هذه المادة في تحنيط الآفات الحيوانية التي تتسلل إلى داخل الخلايا مثل السحالي والفئران بعد أن يقتلها عن طريق الوخز بآلة اللسع فتعمل على منعها من التحلل ثم يغطيها بطبقة من الشمع حتى لا تفسد جو الخلية. ومادة البروبوليس صمغية القوام يختلف لونه من الأصفر إلى الرمادي الغامق أو البني أو الأسود، ورائحتها عطرية مريحة وإذا حرقت تنبعث منها رائحة الصموغ العطرية.

مكونات البروبوليس: ويختلف التركيب الكيميائي للبروبوليس وكذلك لونه ورائحته تبعاً للمصدر النباتي الذي جمعه النحل منه إذ يضيف النحل بعض الإفرازات اللعابية والشمع للمادة الصمغية الخام وتمكن من معرفة عدة مواد مثل الأحماض العطرية غير المشبعة 

ويبلغ متوسط نسبة مكونات البروبوليس كالآتي:

 55% مواد راتنجيات وصموغ Balsam & Resin 

وأكثر من 30% شمع Wax                                

 10% زيوت عطرية طيارة Essential oils        

 5% حبوب لقاح. Pollen  grains                      

والبروبوليس مادة معقدة التركيب إلى حد ما تحتوي على البروتينات والفيتامينات وأملاح معدنية مثل الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والألمنيوم والسيلكون والفاناديوم  و الاسترونشيم .

خواص البروبوليس العلاجية:

– قد تأكد نجاحه في التئام الجروح خلال الحرب العالمية الثانية.

– يستخدم البروبوليس لعلاج الأمراض الجلدية والفطرية بمستخلصات غير كحولية من البروبوليس، كما استخدم بنجاح لعلاج الجروح والغرغرينا. كما يعالج بعض الأمراض الفطرية وكمضاد للبكتريا ومانع للنزيف وقد جرب البروبوليس في المستشفيات الروسية وثبت انه عامل مطهر ويساعد في تكوين الأنسجة. كما استخدم في مستشفيات بولندا لعلاج الجروح الملوثة بميكروب سيدوموناس.

– استخدم في أمريكا كمادة مطهرة Antiseptic .

– كما استعمل في علاج آلام المفاصل.

الحضنة كغذاء طبيعي Brood as Natural Food :

إن استخدام يرقات نحل العسل كغذاء طبيعي للإنسان ليس بالأمر المستغرب فكثير من الدول الإفريقية والآسيوية وبعض دول أمريكا الجنوبية واستراليا تستخدم فعلاً في وجباتها كلا من يرقات وعذارى نحل العسل بطريقة محببة وجذابة. وقد نشأت فكرة استخدام الحضنة كغذاء بسبب حلول فصل الشتاء البارد في بعض البلاد والذي تصل فيه الحرارة إلى عشرات من الدرجات المئوية تحت الصفر وتصبح تكاليف عملية تشتية الطوائف مجهدة ومكلفة وغير اقتصادية، فلجأ المربي (توفيرا ً لنفقات تشتية النحل) إلى التخلص من طوائف النحل والاستفادة من الحضنة. وتقدم يرقات وعذارى  النحل كغذاء لطيور الزينة من آكلات الحشرات ، فهي محببة لهذه الطيور لطعمها اللذيذ وخلوها من الأشواك ولسهولة أكلها .

ويرقات نحل العسل ذات قيمة غذائية عالية وقد وجد أنها تحتوي على 3،71% دهون و15,4 % بروتين وتحتوي على كميات من فيتامين أ A وفيتامين د D الذي تتراوح كميته بين 6100-7400 وحدة دولية من الوزن الطازج، بينما تتراوح نسبته في زيت كبد بعض الأسماك بين 100-600 وحدة دولية وفي البيض 2,6 وحدة دولية وفي اللبن 4 وحدات دولية، ويحتوي أيضاً على جليكوجين 0,4% ونسبة من الرطوبة تصل إلى 80%.

صورة توضح منتجات نحل العسل – الحضنة (يرقات نحل العسل).

صورة توضح منتجات نحل العسل – الحضنة (يرقات نحل العسل).

المصادر: 

تم الاستعانة بالعديد من المراجع العلمية والمواقع الإلكترونية.

 

Avatar

عن الكاتب

أستاذ علم الحشرات (علم النحل) المساعد - قسم علم الأحياء – كلية العلوم- جامعة جدة.

شاركها

مقالات متعلقة

التعليقات تعليق واحد

مجلة نقطة العلمية النباتات الطبية الأفريقية...تراث مهدد بالانقراض
منذ شهر واحد

[…] منتجات نحل العسل وفوائدها الطبية […]

أضف تعليقك