مشروع بحثي يهدف إلى تحويل قشور الكاكاو إلى طاقة

15 أكتوبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=30469

هناك مشروع بحثي جديد لتحويل قشور الكاكاو إلى مادة خام مناسبة لتوليد الكهرباء خارج الشبكة للمجتمعات الريفية في غانا.

وتعد ثلاث دول إفريقية (كوت ديفوار ، غانا ، الكاميرون) من بين أكبر خمس دول منتجة للكاكاو في العالم، وبالتالي يمكن استخدام نتائج المشروع خارج حدود غانا.

تحت عنوان IBRES (تنفيذ خطة الطاقة الحيوية الريفية في غانا)، يرأس المشروع فريق من الباحثين من جامعة نوتنجهام في المملكة المتحدة. بدأت في يوليو 2018 وستنتهي في يوليو 2020.

كما ستستكشف تصورات أصحاب المصلحة لنظام إنتاج الطاقة وتوزيعها في غانا وستنظر في كيفية تنظيم المجتمعات في التعاونيات.

69 في المائة من سكان المناطق الحضرية في غانا يستخدمون الأخشاب لأغراض الطهي والتدفئة

وفقًا لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، لا يزال حوالي 69 في المائة من سكان المناطق الحضرية في غانا يستخدمون الأخشاب لأغراض الطهي والتدفئة، مما يشكل تهديدا لاحتياطيات الغابات في البلاد ويتسبب في عواقب وخيمة على النظام البيئي.

ويبدو أن قطاع الطاقة في غانا يفتقر إلى القدرة الكافية لتوليد وتوزيع الكهرباء في معظم المجتمعات الريفية.

يقول البروفيسور جو داركوا، كبير الباحثين في SciDev.Net: “إن فكرة استخدام نفايات مثل قشور الكاكاو لإنتاج الطاقة خارج الشبكة ستساعد في التغلب على بعض هذه العقبات”.

وفقا لمركز الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة (CEESD)، يحتل مؤشر كهربة الكهرباء الحالي في غانا، 84٪ ، المرتبة الثانية في إفريقيا جنوب الصحراء، بعد جنوب إفريقيا، لكن يتم استهلاك معظمها في المدن والمناطق الحضرية، وهناك حوالي 33 ٪ من الأسر لا تصلها الكهرباء في المناطق الريفية.

مقالات شبيهة

جهاز جديد يمكنه توليد الطاقة من الظلام حسب ما اظهرت دراسة جديدة

البنك الدولي يدعم شبكات الكهرباء الصغيرة فكيف يستفيد منه العالم العربي

ويضيف البروفيسور جو داركوا أن أحد مصادر طاقة الكتلة الحيوية المحتملة المتاحة بوفرة ولكن لم يتم استغلالها بشكل كاف بعد هو غلاف أوقشر الكاكاو، حيث يُقدر إنتاج البلاد بــ 800،000 طن متري سنويا”.

ويوضح الباحث أن توفير خدمات الطاقة قابلة للحياة وبأسعار معقولة من خلال قشور الكاكاو لاستخدامها في مرافق تبريد الأغذية والبنية التحتية الطبية، وضخ المياه لأغراض الري، وتنقية المياه، سيكون الطهي والإضاءة العامة، وكذلك تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في الوقت المناسب لتحسين نوعية الحياة والحد من الفقر في المجتمعات الريفية.

وفقًا للباحثين، يجب أن يساعد المشروع، صانعي السياسة على تحقيق بعض أهداف برنامج الحد من الفقر المنصوص عليه في برنامج غانا للنمو والتنمية المشتركة (GSGDA).

إذا نجح المشروع سيتم تسويق وحدات توليد الطاقة.

“تم إجراء عدد من الدراسات لتقييم جدوى استخدام قشور الكاكاو لأغراض توليد الطاقة واعتبر المشروع ممكنا.

وقال إسماعيل أجيكومين، رئيس اللجنة الفنية لهيئة المرافق العامة والتنظيم في غانا، إن تقنية التحويل المقترحة إلى غاز هي تقنية مثبتة لكنها لا تزال باهظة الثمن.

يقول خبير الطاقة Ishmael Agyekumhene: “نظرا لأن المورد يعتبر وفيرا ويشكل في معظم الحالات مشكلات تتعلق بالبيئة وإدارة النفايات، فهو مشروع جيد”.

وأوضح أنه بمجرد اختبارها، يمكن أن تساعد التكنولوجيا في توفير الكهرباء الخضراء والموثوقة لسكان الريف ويمكن أن تقدم بدائل أرخص لتوسعة الشبكة.

واقترح كذلك أن الطاقة الشمسية الكهروضوئية يمكن أن تكون وسيلة أخرى لمواجهة تحدي الكهرباء خارج الشبكة، مضيفا أن إمكانات طاقة الرياح والطاقة المائية الصغيرة والكتلة الحيوية يمكن استغلالها أيضا كمورد موجود ويمكن تحويله بشكل مربح إلى كهرباء.

يقول جدعون مارسيل، مؤسس حركة الشباب من أجل البيئة في غانا (GYEM)، وهي مجموعة للدعوة والحملات في مجال الطاقة المتجددة، إن المشروع لديه القدرة على حل مشكلة الحطب في غانا، لكن على أصحاب المصلحة أن يكونوا حذرين حول كيفية تصميم الحل.

مشروع بحث IBRES هو جهد تعاوني بين باحثين من جامعة نوتنغهام، ومركز الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة (CEESD)، وقسم صحة الكاكاو في غانا، و جامعة كوامي نكروما للعلوم والتكنولوجيا (KNUST).

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها