fbpx

جهاز اتصال لاسلكي عن طريق قلم الليزر


بات استخدام وسائل الاتصال اللاسلكية جزءا لاينفك عن حياتنا اليومية، فمن استخدام الهاتف المحمول، لاستخدام شبكة الانترنت اللاسلكية عالية السرعة، مرورا بالمذياع، سنلاحظ أن تقنية الاتصال اللاسلكي عن طريق الموجات الراديوية صارت تلعب دورا هاما في حياة اليوم. لذلك قررت أن يكون مشروعنا لهذا الأسبوع بناء جهاز اتصال لاسلكي. إلى هنا والأمر طبيعي فلم نأت بجديد، لكن الغريب والممتع في مشروعنا  هو أننا سنستخدم أشعة الليزر بدل الموجات الراديوية في عملية الاتصال.

كيف؟

تعتمدأغلب أجهزة الاتصال اللاسلكية من حولنا في عملها على استخدام موجات راديوية، فتلك الموجات هي بمثابة الحامل للمعلومات كالصوت أو الصورة. حسنا ، ماذا لو قمنا باستبدال تلك الموجة الراديوية الحاملة للمعلومة بالضوء؟ وماذا لو كان ذلك الضوء هو شعاع ليزر؟

نظريا يمكننا ذلك!

فمشروعنا اليوم هو أن نطبق تلك النظرية ونستخدم شعاع ليزر لنرسله في الهواء ونضع عليه صوتنا  لنستقبله في مكان آخرحيث سنعمل على تحويل الليزر إلى صوت مرة أخرى، وكل ذلك يتم باستخدام الليزر البسيط الذي نراه على شكل أقلام أو مؤشرات.

لنبدأ إذا..

لنقم قبل كل شيء بتحميل تعليمات صنع جهاز الاتصال وهي على شكل ملف بي دي إف، أو يمكنكم الرجوع لهذا الموقع فبه الخطوات مفصلة بالصور.

تعالوا نشاهد هذا الفيديو:

لاحظوا أن الفيديو أشار إلى عدد معين من مجلة شهيرة للهواة هي مجلة Make

وهو الملف الذي أرفقته لكم

كيف يمكننا القيام بإرسال صوت ليزريا؟

كي نرسل أي صوت ، فلابد من إرسال الصوت محمولا على ناقل ما، وهو ما يعرف بالموجة الحاملة كالموجات الراديوية مثلا. ومن ثم نغير خصائص تلك الموجة  الحاملة على حسب الموجة المحمولة – الصوت-  كأن نغير التردد أو شكل الموجة وقيمتها، بحيث نتمكن في جهاز الاستقبال من من إعادة استخلاص المعلومات من الموجة الحاملة لنحصل على الموجة المحمولة وهي الصوت.

المبدأ ببساطة أننا قمنا بتغيير شدة شعاع الليزر بحيث أنه يهتز بنفس شكل الموجة المحمولة “الصوت” وفي جهة جهاز الاستقبال قمنا بعزل الليزر واستخلاص الصوت كي نتمكن من سماعه.

الأدوات اللازمة للمشروع:

1. قلم ليزر: وهو سيكون بمثابة جهاز الإرسال

2. محول خرج صوتي له ممانعة قدرها 1 كيلو أوم في الملف الابتدائي و8 أوم في الملف الثانوي

3. ثنائي مشع للضوء

4. راديو صغير وبه مخرج سماعات أذن

5. مقاومة ضوئية أو خلية شمسية

6. سماعة أذن أو مضخم “مكبر” صوتي

6. مقاومة قيمتها 220 أوم

7. بطاريات وعدة

ملاحظات لتسهيل إجراء التجربة:

1. جهاز الإرسال يعتمد على استخدام المذياع كمصدر للصوت فلابد من استخدام ذلك النوع الذي يحتوي مخرج سماعات أذن ليتم وصلها بالمحول الصوتي المتصل بقلم الليزر

2. المحول الصوتي المستخدم هنا يمكن الحصول عليه من أجهزة راديو قديمة أو أي محل تصليح إلكترونيات. ما يهم أنه يجب أن يكون مخصصا للتطبيقات الصوتية

3. بالنسبة لجهاز الاستقبال يتكون من عنصرين رئيسيين: مقاومة ضوئية أو خلية شمسية ودورها استقبال شعاع الليزر. والعنصر الثاني هو سماعة أذن أو مضخم صوتي للتمكن من سماع الصوت الذي تم استقباله

4. الثنائي المشع للضوء يتم استخدامه لحماية قلم الليزر من أي فولتية عالية

5. أرجو أن تقرؤوا ملف التعليمات بشكل دقيق فبه كافة التفاصيل التي ذكرتها لكم

إذا واجهتم صعوبة قوموا بالتعليق على الموضوع كي نتعاون في حل المشكلة!

7 تعليقات

  1. الفكرة روعه بصراحة .

    سأطرحها وسننفذها قريباً إن شاء الله .

    بارك الله في جهودكم .
    وإزا حد جربها يحكيلنا عن تجربته والمشاكل يلي واجهته إن واجهته 🙂

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *