نقطة مرض السرطان حل لـ مرض السرطان أخيراً .. لقاح يبقي الخلايا السرطانية تحت السيطرة

حل لـ مرض السرطان أخيراً .. لقاح يبقي الخلايا السرطانية تحت السيطرة

لا يزال العلماء يكافحون من أجل السيطرة على مرض السرطان، حيث طوروا أدوية وطرقا لعلاجه لكنها لم تصل إلى حد القضاء عليه.

وفي إطار الأبحاث والدراسات للقضاء على مرض السرطان، توصل باحثون إلى لقاح جديد يدعى NeoVax.

ويقول الباحثون في معهد دانا فاربر للسرطان ومستشفى بريغهام ومعهد برود الذي توصلوا إلى اللقاح أنه قد يكون مثمرًا في مكافحة السرطان.

ونجح اللقاح الجديد في إحباط نمو الورم لدى مرضى سرطان الجلد، وفقًا لبيان صحفي جديد.

تم نشر نتائج اللقاح على الإنترنت في مجلة Nature Medicine ويعرض المنشور فعاليته بعد أربع سنوات من تناوله.

وقالت القائدة المشاركة في الدراسة كاثرين جيه وو،من دانا فاربر لمرض السرطان، مستشفى بريغهام والنساء (BWH)، و معهد برود:

“هذه النتائج تُظهر أن لقاح المستضد الجديد الشخصي يمكن أن يحفز استجابة مناعية دائمة في المرضى المصابين بسرطان الجلد.”

مقالات شبيهة:

هل يمكن لفيروس البرد الشائع علاج السرطان؟

كيف يمكن للكركم أن يقدم الأمل في الحرب ضد السرطان؟

وأضافت كاثرين جيه وو:

“لقد وجدنا دليلاً على أن الاستجابة المناعية الأولية المستهدفة قد اتسعت على مر السنين لتزويد المرضى بالحماية المستمرة من المرض.”

تتبع البحث ثمانية مرضى خضعوا لعملية جراحية لعلاج سرطان الجلد المتقدم ولكن تم اعتبارهم معرضين لخطر التكرار.

بعد أربع سنوات من العلاج باستخدام NeoVax، بقي جميع المرضى على قيد الحياة وبصحة جيدة

كما أن ستة منهم لم تظهر عليهم علامات مرض السرطان النشط.

وقال باتريك أ. أوت، الذي شارك في قيادة الدراسة مع وو: “لقد وجدنا دليلًا على كل شيء نبحث عنه في استجابة مناعية قوية ومستمرة”.

الجديد مثير للغاية، ولكن يجب إجراء المزيد من الدراسات مع مجموعات أكبر من المرضى لإثبات كفاءة اللقاح.

في الوقت الحالي، أضاف أوت أن نتائج البحث هي “مؤشر قوي” على أن اللقاحات الشخصية يمكن أن تساعد في السيطرة على الأورام النقيلية.

المصدر: https://interestingengineering.com/new-vaccine-keeps-cancer-cells-under-control-four-years-after-treatment

https://interestingengineering.com/new-vaccine-keeps-cancer-cells-under-control-four-years-after-treatment
Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية