ما هي الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر؟

3 ديسمبر , 2018

عن الكاتب

متخصص في الفيزياء، أهوى المطالعة و الكتابة في مختلف الموضوعات العلمية و الصحية والتقنية.

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=25941

إذا كنت تعبت من طرق إزالة الشعر التقليدية، مثل الحلاقة، فقد تكون مهتمًا بإزالة الشعر بالليزر، والتي يمكنك الحصول عليها من قبل طبيب أمراض جلدية أو خبير مؤهل ومدرب، ومن خلال هذه التقنية، يتم إضعاف بصيلات الشعر ومن تم منعها من إنتاج شعر جديد.

بالنسبة لمعظم الناس، تعد تقنية إزالة الشعر بالليزر آمنة، ولا يرتبط الإجراء أيضًا بأي آثار جانبية طويلة الأمد، ولكن لاتزال هناك مناقشات كثيرة حول الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر، فعلى الرغم من أن الآثار الجانبية المؤقتة والثانوية يمكن أن تحدث بعد العملية، إلا أن التأثيرات الأخرى نادرة، كما أن أي ادعاءات حول تأثير هذه التقنية على صحتك على المدى الطويل لا أساس لها من الصحة.

وفيما يلي ما تحتاج إلى معرفته:

الآثار الجانبية البسيطة شائعة
تتم إزالة الشعر بالليزر باستخدام أشعة ليزر صغيرة ذات حرارة عالية، وقد يتسبب الليزر في آثار جانبية مؤقتة مباشرة بعد العملية، ولعل أكثرها شيوعا تهيج الجلد وتغيرات الاصطباغ.

احمرار وتهيج
إزالة الشعر عن طريق الليزر يمكن أن يسبب تهيجًا مؤقتًا، وقد تلاحظ أيضًا احمرارًا طفيفًا وتورماً في المنطقة المعالجة، ولكن هذه الآثار طفيفة، وغالبًا ما تكون الآثار نفسها التي قد تلاحظها بعد أنواع أخرى من إزالة الشعر، مثل الحلق أو النتف.

قد يقوم طبيب الجلدية الخاص بك بتطبيق مخدر موضعي قبل الإجراء لتقليل هذه التأثيرات، ويجب أن يختفي التهيج كليًا في غضون ساعات من الإجراء، ويمكنك وضع أكياس الثلج للمساعدة في تقليل التورم والألم، كما يجب عليك الاتصال بطبيبك إذا كنت تعاني من أعراض تهيج شديد أو إذا كانت الآثار الجانبية أسوأ.

تغيرات التصبغ
بعد العلاج بالليزر، قد تلاحظ  أن البشرة أصبحت داكنة أو فاتحة قليلاً، وإذا كانت بشرتك فاتحة اللون، فمن المرجح أن تلاحظ بقع داكنة بعد إزالة الشعر بالليزر، والعكس صحيح بالنسبة للأشخاص ذوي البشرة الداكنة، الذين قد يلاحظون بقع أفتح من الإجراء، ولكن هذه التغييرات تبقى مؤقتة ولا تشكل عادةً مدعاة للقلق.

الآثار الجانبية الشديدة نادرة
وفي حالات نادرة، يمكن أن تؤدي إزالة الشعر بالليزر إلى آثار جانبية أكثر شدة، وتزداد المخاطر إذا كنت تستخدم أدوات الليزر المنزلية أو إذا كنت تطلب العلاج من مقدم خدمات غير معتمد أو غير متخصص.

وتشمل الآثار الجانبية النادرة لإزالة الشعر بالليزر:

نمو الشعر الزائد في منطقة المعالجة: في بعض الأحيان، يتم الخلط بين هذا التأثير وفقدان الشعر بعد العملية

التغييرات في الملمس العام للجلد: قد تكون في خطر متزايد إذا كنت قد تعرضت للاسمرار مؤخرا.
الندوب: هذه الحالة أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يميلون إلى الشفاء بسهولة.
بثور وقشور الجلد: قد تكون هذه الآثار ناتجة عن التعرض للشمس بعد وقت قصير من الإجراء.
ناقش هذه الآثار الجانبية مع طبيبك، فرغم أنها غير شائعة جدًا، إلا أنه من الجيد أن تكون على دراية بها. اتصل بطبيبك إذا ظهرت عليك أي من هذه الأعراض بعد إزالة الشعر بالليزر.

هل يمكن إزالة الشعر بالليزر أثناء الحمل؟
لا يوصى بهذا الإجراء أثناء الحمل، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى حقيقة أن الدراسات البشرية لم تثبت سلامة علاجات الشعر بالليزر أثناء الحمل.

قد ترغبين في استخدام تقنية الليزر لإزالة الشعر الزائد الذي نما خلال فترة الحمل، في مناطق من قبيل الثدي والبطن، ولكن هذا الشعر غالبا ما يسقط ويختفي من تلقاء نفسه، لذلك قد لا تحتاجين إلى أي علاج طبي إذا انتظرت حتى انتهاء فترة الحمل.

إذا كنت حاملاً وتبحثين عن إزالة الشعر بالليزر، فكري في الانتظار إلى ما بعد الولادة، ومن المرجح أن يوصي طبيبك بالانتظار عدة أسابيع بعد الوضع لمزيد من الأمان.

هل يمكن أن تسبب إزالة الشعر بالليزر السرطان؟
الاعتقاد بأن إزالة الشعر بالليزر يمكن أن يسبب السرطان، هو اعتقاد خاطئ، فوفقًا لمؤسسة العناية بالبشرة، يستخدم الإجراء أحيانا لعلاج بعض أشكال الآفات السابقة للتسرطن.

تستخدم أنواع مختلفة من الليزر لعلاج أضرار أشعة الشمس والتجاعيد، كما أن الليزر المستخدم في إزالة الشعر أو إجراءات الجلد الأخرى لديه حد أدنى من الإشعاع، بالإضافة إلى ذلك، يتم وضع الحد الأدنى من الكمية فقط على سطح الجلد، ومن تم فإنه لا يشكل خطر الإصابة بالسرطان.

هل يمكن أن يسبب إزالة الشعر بالليزر العقم؟
ومن الأساطير أيضًا أن إزالة الشعر بالليزر يمكن أن تسبب العقم، فمن المعروف أن هذه الأشعة تؤثر فقط على سطح الجلد، لذلك فإن الحد الأدنى للإشعاع من الإجراء لا يمكن أن ينتقل إلى أي من أعضائك، ولكن ولمزيد من الأمان، تحدثي إلى طبيبك حول المخاطر المحتملة إذا كنت تحاولين الحمل.

وعمومًا، إزالة الشعر بالليزر هي تقنية آمنة وفعالة بالنسبة لمعظم الناس، وكإجراء وقائي، لا يجب عليك إجراء العملية بالقرب من عينيك أو أثناء الحمل.

راجعي طبيبك إذا ظهرت أي أعراض نادرة بعد علاجات الشعر بالليزر، ولا تنسي أن الإجراء لا يضمن الإزالة الدائمة، فقد تحتاجين إلى متابعة العلاجات.

عن الكاتب

متخصص في الفيزياء، أهوى المطالعة و الكتابة في مختلف الموضوعات العلمية و الصحية والتقنية.

شاركها