نقطة علم النفس ما هو علم النفس العصبي وماذا يمكن أن يفعل بالنسبة لي؟

ما هو علم النفس العصبي وماذا يمكن أن يفعل بالنسبة لي؟

في حين أن علم النفس هو دراسة السلوك والعقل، فإن علم النفس العصبي هو دراسة أكثر تعمقًا تتعامل مع كيفية قيام العمليات البيولوجية والكيميائية بجعل الدماغ والجهاز العصبي يعملان.

كثير من الناس على دراية بكيفية تأثير العوامل الخارجية، مثل البيئة والعلاقات، على سلوك الشخص والوظائف المعرفية.

ولكن هل تساءلت يومًا كيف يمكن للعوامل الداخلية، مثل الدماغ والجهاز العصبي، أن تؤثر أيضًا على هذه الأشياء؟

مجال الطب دائم التغير والتطور، وعلم النفس بالتأكيد ليست استثناءا

اليوم، ينظر علماء النفس والباحثون الطبيون في عدة مكونات عند تقييم ما يؤثر على الفرد عقليًا.

بينما كان الجسد والعقل لسنوات يعتبران منفصلين، توصل العلماء إلى فهم أن هناك العديد من الطرق التي ترتبط بها بنية ووظائف الدماغ بطرق معينة تعالج بها عقولنا المعلومات.

يُظهر علم النفس العصبي، الذي يُطلق عليه غالبًا علم الأعصاب الإدراكي، أن النشاط في الدماغ متشابك مع سلوكنا وعملياتنا العقلية.

علم الأعصاب الإدراكي هو نهج متعدد التخصصات يستخدم عمومًا أساليب وتقنيات علم الأعصاب لدراسة الأفكار والسلوكيات.

يستخدم الممارسون التصوير العصبي لرؤية الدماغ أثناء عمله، مما قد يؤدي إلى فهم أفضل للصلات بين علم الأعصاب وعلم النفس.

على سبيل المثال ، غالبًا ما تُستخدم الآفات وتشوهات الدماغ الأخرى في البحث لفهم وظائف الدماغ السليم وتأثيره على السلوك.

الدماغ البشري هو عضو معقد جدا

يتحكم في الذاكرة والتعلم، والحواس (السمع ، والبصر ، والشم ، والذوق ، واللمس) والعواطف.

بالإضافة إلى ذلك، يتحكم الدماغ في الأعضاء والعضلات والأوعية الأخرى.

يحتوي الدماغ على مليارات الخلايا العصبية التي تسمى الخلايا العصبية التي تتواصل مع بعضها البعض لمساعدة الجسم على العمل بشكل طبيعي.

نظرًا لأن الجهاز العصبي يؤثر على استجابة الشخص للمنبهات الداخلية والخارجية، فإن أي خلل في الجهاز يمكن أن يكون له تأثير سلبي على صحة الشخص العقلية.

الجهاز العصبي واستجابات جسمك

الجهاز العصبي المركزي هو أحد التقسيمين الفرعيين الرئيسيين للجهاز العصبي، بما في ذلك الدماغ والنخاع الشوكي، والتي تشكل مركز التحكم الرئيسي في الجسم.

يؤدي الجهاز العصبي المركزي الوظائف الأساسية التي تساهم في حياة الشخص وسلوكه.

جزء واحد من الجهاز العصبي، المعروف باسم الجهاز العصبي الودي، مسؤول عن رد فعل “القتال أو الهروب” في الجسم استجابةً للمواقف الخطيرة أو المجهدة.

فهو يزيد من مستويات الاستثارة الجسدية، ويرفع معدل ضربات القلب والتنفس، ويهيئ الجسم للهرب أو مواجهة الموقف الخطير أو المجهد.

يساعد الجهاز العصبي السمبتاوي على تهدئة الجسم مرة أخرى عن طريق تنشيط استجابة “الراحة والهضم” بعد حدث مرهق.

كما أنه يساعد الجسم على الحفاظ على الطاقة، ويقلل من الإثارة الجسدية، ويبطئ معدل ضربات القلب والجهاز التنفسي.

وهذان النظامان يساعدان في الحفاظ على التوازن داخل الجسم.

لماذا علم النفس العصبي مفيد؟

عندما لا يعمل الجهاز العصبي المركزي بشكل صحيح، يمكن أن يؤدي إلى تغيير السلوك وتغيرات في الاستجابات العاطفية للضغوط.

من خلال تحديد كيف يمكن للجهاز العصبي أن يثير بعض الاستجابات العاطفية، يمكن للأطباء وعلماء النفس معالجة المشكلات الأساسية التي قد تساعد في تقليل أو منع بعض المشكلات النفسية.

مساعدة علماء النفس على فهم “كيف” ربما تكون أهم مساهمة لعلم الأعصاب في علم النفس.

لقد ساعد علماء النفس على فهم أفضل لمدى “مرونة أدمغتنا” في كل مستويات النمو.

تشير هذه “المرونة” إلى مدى تأثير بيئتنا وسلوكياتنا على تطور أدمغتنا.

هناك أيضًا تطبيقات لعلم الأعصاب تتضمن اكتشاف مشاكل الصحة العقلية قبل ظهور الأعراض.

تشير الأبحاث إلى أن علماء الأعصاب قد يكونون قادرين على تحديد أنماط النشاط العصبي المختلفة لدى الأطفال الصغار، والتي ستظهر في سلوكهم لاحقًا في الحياة.

وهذا يعني أنه يمكن معالجة المشكلات المعرفية مثل اضطرابات التعلم قبل أن تصبح مدمرة.

علم النفس العصبي هو مجال متعدد التخصصات، مما يعني أنه يدمج العديد من التخصصات، بما في ذلك علم النفس وعلم الأحياء والكيمياء والفيزياء.

من خلال دراسة الجهاز العصبي، يمكن لعلم النفس العصبي أن يضيف المعرفة عن الأفكار والعواطف والسلوك البشري.

هذا هو مجال الخبرة الرئيسي للعاملين في مجال علم النفس العصبي.

يركز كل من علماء النفس العصبي وعلماء الأعصاب أبحاثهم على فهم اضطرابات الدماغ والإصابات والعجز.

لهذا السبب، يجب أن يكون لدى هؤلاء العلماء فهم قوي لكيفية ارتباط العمليات النفسية بهياكل وأنظمة الدماغ.

بالإضافة إلى الروابط التي لا تنفصل بين وظائف الدماغ والأداء المعرفي للشخص.

مقالات شبيهة:

الثنائية “Dualism” في علم النفس ما هي وكيف تؤثر علينا؟

ما معنى التقسيم في علم النفس المعرفي؟

ماهو مبدأ التقارب في علم النفس؟

دور علم النفس في حياتك

الشعور بعدم التوازن، أو عدم القدرة على فهم مشاعر المرء وارتباطها أوعدمه بحالة جسدية، يمكن أن يسبب الارتباك الشديد.

إذا كنت تعاني من أي أعراض جسدية أو عاطفية، فمن المهم طلب المساعدة.

في حين أن بعض المشكلات قد تكون مرتبطة بمرض بسيط، فقد يتطلب البعض الآخر نظرة أكثر تعمقًا على الأعراض والعلاجات.

يُنصح دائمًا بطلب مشورة مقدم الرعاية الأولية الخاص بك أولاً إذا كانت لديك أية مخاوف بشأن صحتك الجسدية أو العقلية.

وسيساعد إنشاء علاقة جيدة مع طبيب الرعاية الأولية في ضمان وجود شخص يمكنه متابعة مسار صحتك وعافيتك

ويمكنه مراقبة أي رعاية تتلقاها، حتى لو كان ذلك يعني إحالتك إلى أخصائي في مكان آخر.

إذا كنت تعاني من أعراض جسدية تعتقد أنها تنبع من أسباب عاطفية، فتحدث مع طبيبك حول هذه الأعراض.

أيضًا، هناك العديد من الخيارات لطلب رعاية الصحة العقلية خارج عيادة الطبيب الطبي الأساسي.

يختار بعض الأشخاص العلاج الجماعي، بينما يفضل البعض الآخر الاستشارة الفردية.

في حين أن بعض الأفراد قادرون على الذهاب إلى المواعيد ولا يمانعون في القيام بذلك

فقد يفضل البعض الآخر الاستعانة بخدمات مستشار أو معالج من خلال مورد عبر الإنترنت.

فهم مشاعرك من خلال BetterHelp

هناك مجموعة متزايدة من الأبحاث التي تشير إلى العلاج عبر الإنترنت كطريقة مفيدة للمساعدة في معالجة مجموعة متنوعة من الأعراض الناشئة عن حالات عصبية مختلفة.

في دراسة نُشرت في مجلة الأبحاث النفسية الجسدية، تم فحص آثار العلاج المعرفي السلوكي (CBT) على الاكتئاب لدى أولئك الذين يعيشون مع حالات عصبية مزمنة (CNCs).

وجدت الدراسة أن التدخلات السلوكية المعرفية كانت فعالة في علاج الأعراض المرتبطة بالاكتئاب المرتبط باستخدام الحاسب الآلي.

هذا البحث يضاف إلى مجموعة متزايدة من الأدلة التي تظهر أن العلاج المعرفي السلوكي هو طريقة مفيدة لإدارة عدد من قضايا الصحة العقلية.

وتثبت عدد من الدراسات أن المنصات على الإنترنت يمكن أن تكون أكثر سهولة ومرونة في توفير هذا النوع من الرعاية، مع حواجز أقل (التكلفة والتوافر والوقت) لتلقي العلاج

المصدر: https://www.betterhelp.com/advice/psychologists/what-is-neuroscience-psychology-and-what-can-it-do-for-me/

 

Avatar
محمد
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية