ما هو القولون العصبي وكيف يمكن التعامل معه

26 أكتوبر , 2014

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=9179

القولون العصبي هو اضطراب صحي شائع يؤدي إلى حدوث تقلصات في البطن، وتغير في حركة الأمعاء سواء بالإسهال أو الإمساك ومجموعة متنوعة من الأعراض الأخرى.

واحد من كل خمسة أشخاص لديه القولون العصبي، لذا فإنه مرض يستحق أن نعرفه، يعطينا الدكتور ريكيجونديا المعلومات عن مرض القولون العصبي متحدثاً عن أعراضه، والأشياء التي تسببه وكيف علينا أن نتعامل معه؟

 

الأعراض:

-ألم في البطن وشعور بالانتفاخ

-تغير حركة الأمعاء سواء بالإسهال أو بالإمساك

-الغازات والتجشؤ الزائد

-التقيؤ

-الصداع

-الآلام بما فيها آلام الظهر

-الحموضة

-الحاجة الملحة للذهاب إلى الحمّام

 

المثيرات:

للأسف فإن هناك مجموعة واسعة وممتدة من العوامل التي تستطيع أن تستثير القولون العصبي، قد يكون بسبب التلوث الغذائي أو تلوثه بعدوى فيروسية أو ربما الطعام العادي أو القلق والتوتر.

يشير طبيب أمراض الجهاز الهضمي الدكتور انجفار جارناسون إلى أن ذلك بسبب عدم القدرة على تحمل بعض الأطعمة مثل القهوة والقمح، البقول والحبوب والطعام الحار والكحول، وبعض أنواع الخضار والفواكه وحتى بعض منتجات الألبان، الأمر يتوقف على الشخص، لا أحد يعلم لماذا تثير أمعاءه هذه الأطعمة بالذات وتصيبها بالقولون العصبي لتبدأ بالتألم والتقلص واضطراب حركتها عن المعتاد.

كما يقول إن هذا المرض، بمجرد أن يندلع مرة، فلا يمكن أن يخمد نهائياً مرة، أي أنه بعد الإصابة به لا عودة إلى الوراء.

كما وجدت الدراسات بأن النساء أكثر عرضة للقولون العصبي من الرجال، وبسبب هذا اعتقد الباحثون أنه ربما يكون للهرمونات دور فيها، وقد أبلغت بعض النساء أن قولونهن العصبي كانت أعراضه أسوا في مرحلة الطمث، لذا فهو وقت مهم لتراقبي فيها أعراضكِ وتتخذي الخطوات اللازمة تجاهها.

 

كيف بوسع الإنسان التعامل مع القولون العصبي؟

للأسف فإن القولون العصبي هو مرض لا يمكن الشفاء منه بشكل تام ونهائي، لكن هناك طرق كي نستطيع السيطرة عليه دون أن نؤثر على حياتنا اليومية:

1-لا تفوت الوجبات:

النظام الغذائي الجيد وممارسة التمارين طريقة جيدة لبدء السيطرة على المرض.

2-قلل شرب القهوة، واشرب الكثير من السوائل.

3-لا تأكل الكثير من الخضار والفواكه:

لا ينصح الدكتور جونديابعدم بتناول الخضار والفاكهة أكثر من ثلاث مرات في اليوم.

4-التزم بالأدوية الموصوفة لك من قبل طبيبك للسيطرة على آلام التقلصات والإسهال.

5-اطلب المساعدة النفسية إن كان القلق والتوتر هما المثير المحتمل للقولون العصبي.

 

11 حقيقة عن القولون العصبي

  • القولون العصبي ثاني مرض بعد نزلات البرد الشائعة تسبباً في تغيب الموظفين أو الطلبة عن الدوام، فهو يؤثر على ما يقرب من 20% من الناس.
  • تختلف الأعراض من شخص لأخر فقد يأتي المرض في صورة إسهال أو يأتي في صورة إمساك أو الاثنين بالتبادل، اختلاف الأعراض يجعل تشخيصه صعباً، لذلك يتم تشخيصه بالاستثناء، باستثناء أسباب الإسهال أو الإمساك الأخرى وعدم وجودها في الشخص فيستقر التشخيص عليها.
  • البعض لا يأخذون القولون العصبي بجدية حين يعرفون أنه لا يتلف القولون أو يسبب تآكله، لكن بمعرفة أنه قد يسبب آلاماً وضيقاً وشعوراً بالانتفاخ قد يعيق يوم الإنسان وأعماله فهذا يدعو إلى تناول أمره بجدية.
  • القولون العصبي ومرض كرون والتهاب القولون التقرحي جميعها تصيب القولون لكنهما يختلفان عنه، فهو لا يسبب تلف وتآكل القولون مثلهما، كما أن أحد أسباب حدوث القولون العصبي هو الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • تجنب السكريات قصيرة السلسلة مثل الفركتوز، الذي يستخدمه مرضى السمنة والسكري لتحلية الطعام والمشروبات، وأيضاً شراب الذرة عالي الفركتوز والجبنة الطرية التي وجد العلماء أنها تسبب حدوث القولون العصبي.
  • قد تسبب بعض الخضروات وخاصة التي تؤكل دون طبخ استثارة القولون العصبي عند بعض الأشخاص لأنها تسبب الغازات، مثل القرنبيط والبروكلي، اللبن ومشتقاته أيضاً قد يكون ضمن المستثيرات للمرض، وكذلك الفول والعدس، لذلك عليك أن تتبع جيداً الأطعمة التي تسبب لك حدوث الاعراض إذ أن المستثيرات تختلف من شخص إلى شخص.
  • القلق والتوتر أيضاً يستطيعان استثارة القولون العصبي، إذا كنت تعتقد أن هذا أحد العوامل التي تؤثر عليك فعليك التفكير بتخفيف الضغط والتوتر سواء بالاستشارة النفسية أو الأدوية أو ممارسة الرياضة.
  • صحيح إنه مرض مزمن لكنه يأتي ويذهب، حتى لو لم تغير نمط حياتك وغذائك فقد يخمد قليلاً ليندلع في وقت آخر، لأنه مرض مزمن، لذا عليك أن تعنى بتغيير نمط غذائك وحياتك لمنع حدوث الأمر ثانية.
  • للأمعاء عدة طبقات منها الطبقة العضلية، في القولون العصبي تنقبض العضلات بقوة شديدة وبسرعة لتضخ كل السوائل بسرعة إلى الخارج فيتعذر امتصاصها ويحدث الإسهال، أو تنقبض ببطء شديد مبقية النفايات محبوسة محدثة الإمساك، يعتقد أن مرضى القولون العصبي لديهم مشكلة في مستويات السيروتونين التي تعمل على الدماغ والجهاز الهضمي، ويعتقد في نظرية أخرى أن السبب هو خلل في التوازن بسبب نقص البكتيريا الجيدة المتعايشة في الأمعاء، لكننا لا نعلم السبب على وجه الدقة.
  • وجدت إحدى الدراسات أن البروبيوتك وهي كبسولات تحتوي على البكتيريا المفيدة قللت من أعراض القولون العصبي بتناولها، وبالتالي يوصى به لمرضى القولون العصبي.