ما مدى قوة مناعتك ضد مرض Covid-19؟

كشفت دراسة جديدة أن اختبار دم تم تطويره حديثًا يمكن أن يساعد الأطباء على قياس مدى الحماية التي يتمتع بها الشخص ضد Covid-19.

يمكن أن يساعد الاختبار، الذي يركز على جزء من الجهاز المناعي يوفر حماية طويلة الأمد من خلال حث الجسم على “تذكر” الفيروس.

يمكن للاختبار، على سبيل المثال، قياس المناعة بغض النظر عما إذا كان شخص ما قد طور مستوى من الحماية من عدوى طبيعية أو أكثر أو من التطعيمات والجرعات المعززة.

قال إرنستو جوتشيون، الأستاذ المساعد في علوم الأورام والعلوم الصيدلانية في Tisch Cancer:

“يمكن للأشخاص ضعيفي المناعة أيضًا استخدام الاختبار لتقييم مدى ضعفهم ومعرفة كيفية استجابتهم للقاحات.”

وقال جوتشيوني، أحد مؤلفي الدراسة التي نشرت يوم الاثنين في مجلة Nature Biotechnology:

“من الناحية المثالية، سوف يعطيك صورة كاملة عن المكان الذي تقف فيه وصورة شاملة للحماية المناعية”.

قال الباحثون إنهم يركزون بعد ذلك على التجارب السريرية من أجل الحصول على موافقة كل من إدارة الغذاء والدواء ووكالة الأدوية الأوروبية.

يتضمن الاختبار أخذ عينة دم صغيرة في العيادة وخلطها مع أجزاء من بروتينات الفيروس.

ثم يبحث الخبراء لمعرفة ما إذا كان ما يسمى بالخلايا التائية قد تم تنشيطها في العينة.

الخلايا التائية هي حجر الزاوية في ذاكرة الجهاز المناعي طويلة المدى وعادة ما تنتظر حتى تكتشف وجود غزاة أجانب.

إقرأ أيضا:

كيف غيّر Covid-19 مستقبل الطب والعلوم؟

لماذا تعاني النساء من فترات حيض غيرعادية بعد تلقي لقاح كورونا؟

على عكس مستويات الأجسام المضادة، التي يمكن أن تتضاءل بعد التطعيمات أو العدوى، يمكن للخلايا التائية أن تتذكر الفيروس بعد سنوات.

سواء كانت من خلال اللقاحات أو العدوى، فإن الخلايا التائية مهيأة لـ “استدعاء” شظايا الفيروس.

هذا يعني أن الخلايا التائية لن توقف حدوث العدوى، لكنها يمكن أن تمنع المريض من الإصابة بمرض شديد من Covid-19.

وجدت الدراسات السابقة أن الخلايا التائية يمكنها التعرف على جميع المتغيرات المعروفة المثيرة للقلق، بما في ذلك أوميكرون.

لكن جوتشيوني قال إنه مجال نشط للبحث، ويواصل العلماء تحسين الاختبار ويدرسون مدى استجابة الخلايا التائية ضد المتغيرات المختلفة.

البيانات التي صدرت حتى الآن مشجعة للغاية.

وأضاف جوتشيوني: “الخبر السار هو أننا نطور مناعة ضد العديد من البروتينات من الفيروس، والعديد منها لا يميل إلى التحور بواسطة المتغيرات.”

وقال إن الاختبارات للكشف عن الخلايا التائية اقتصرت في الغالب على المعامل لأغراض البحث، وعادة ما تكون العملية مكلفة ويصعب إجراؤها على نطاق واسع.

وأضاف أن المجموعة الجديدة مصممة للاستخدام على نطاق واسع ويمكن تسليم النتائج عادة في أقل من 24 ساعة.

هناك حاجة إلى مزيد من البحث، لكنه قال إن دقة النتائج يمكن مقارنتها باختبارات مماثلة تجري في مختبرات الأبحاث.

قال جوردي أوشاندو، الأستاذ المساعد في علوم الأورام في كلية الطب في إيكان في جبل سيناء وأحد المؤلفين المشاركين في الدراسة:

“في الوقت الحالي، يمكن للاختبار الكشف عن تنشيط الخلايا التائية، لكن الباحثون يأملون أن تكون الإصدارات اللاحقة قادرة على توفير المزيد من التفاصيل الدقيقة.”

قد تكون التكرارات المستقبلية، على سبيل المثال، قادرة على تقديم تفاصيل حول حجم ومدة مناعة الشخص ضد Covid-19.

تبلغ تكلفة كل اختبار حوالي 50 دولارًا، لكن أوشاندو قال إنه من المحتمل أن الشركات التي ترخص المنتج قد تتضمن زيادة على السعر.

تم تطوير الاختبار من قبل باحثين في Mount Sinai وكلية Duke-NUS الطبية في سنغافورة.

إنه متاح تجاريًا في أوروبا، كجزء من اتفاقية ترخيص مع Hyris، وهي شركة تكنولوجيا حيوية مقرها في المملكة المتحدة.

المصدر

Total
0
Shares