ما الذي يجب أن تعرفه عن حياة النجوم

28 فبراير , 2019
Avatar

عن الكاتب

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=27228

هل فكرت يوماً بأن في السماء توجد حياة كالبشرية!! هل اعتقدت لوهلة بأن النجوم تولد كما أن ان الانسان يولد ؟؟!! هيا أبحر معنا في هذا المقال لنقطف ثمرات المعرفة ونتعرف على حيااة اخرى عجيبة… تولد النجوم من تجمعات غبارية وغازية في الفضاء تسمىالسدم، وتوصف التجمعات الغازية الهائلة التي لم تتشكل بعد بأنها مولّدة للنجوم، يطلق عليها أيضاً «الحاضنات»، لأنها حاضنات للنجوم الوليدة، تتكاثف أجزاء من تلك الغمامة الهائلة تحت تأثير جاذبيتها فيؤدي ذلك إلى نشأة وتكويننجم أو عدة نجوم.

تمر عملية ولادة نجم على عدة مراحل: فهي عملية يتكاثف خلالها جزء من الغيوم الجزيئية تحت فعل الجاذبية الذاتية وتتخذ شكلا كرويا، وتظل تلك الكرة الهائلة من الغاز والغبار في الانكماش، ويصاحب هذا الانكماش ارتفاع في درجة حرارة الغاز. ويتكون الغاز في العادة من عنصريالهيدروجين والهيليوم وهما أخف العناصر.

 

يظل ارتفاع درجة حرارة الغاز بالانكماش فتتحول الذرات إلى أيوناتوإلكترونات حرة في الحرارة العالية؛ وتسمى تلك الحالة البلازما. وتظل كرة البلازما تنكمش تحت فعل جاذبيتها (الجاذبية هي قوة جاذبية يختص بها كل جسم (الجاذبية هي قوة جاذبية يختص بها كل جسم أو جسيم، فهي خاصية للأجسام بصفة عامة) ويتزايد ارتفاع درجة حرارتها حتى تكون كافية لبدء تفاعل عنصر الهيدروجينالمتأين لتكوين عنصر الهيليوم.

هذا التفاعل يسمى اندماج نووي، وتنتج منه طاقة كبيرة جدا، فيبدأ النجم يضيء. وحينئذ يصبح نجماً وتكون هذه هي ولادته، تحدث تلك الولادة عندما تصل درجة حرارة قلب النجم نحو 12 مليون درجة مئوية – حيث يبدأ تفاعل الاندماج النووي.

من مراحل نشوء النجوم وتكونها هو أحد فروع الفيزياء الفلكية ويتضمن دراسة تشكل وولادة النجوم ودراسةالوسط بين النجمي والغيوم الجزيئية العملاقة كأسلاف لعملية ولادة النجوم ودراسة نجوم النمط المبكر، وتكوّن الكواكب كنواتج مباشرة لولادة النجوم أيضاً.

وقد تتكون النجوم في أزواج تدور حول بعضها البعض، مثال على ذلك نجده في نجم الشعرى اليمانية فقد اتضح أنه عبارة عن نظام مكون من نجم ثنائي، كما توجد أنظمة نجمية تدور فيها ثلاثة نجوم حول بعضها وهذه التجمعات الغازية تسمى بالسحابات الجزيئية نظرا لوجود عنصر الهيدروجين فيها بحالة جزيئية، ومن هذه السحب الجزيئية، سحابة الجبار الجزيئية التي تحتوي على حلقة بارنارد وسديم الجبار المشهور وأجزاء أخرى.

 

هل تسائلت يوما عن أسباب اختلاف الوان وحجوم واشكال النجوم ؟

عندما نشاهد نجوم السماء، نرى أن النجوم تختلف عن بعضها البعض من حيث اللون، فنرى مثلا أن هناك نجوما زرقاء اللون مثل قلب الأسد أو زيتا الجوزاء، كما تظهر بعض النجوم بالون الأصفر مثل النجم القطبي، أو نجوم ذات لون برتقالي أو أصفر مثل الشمس، أو بلون أحمر مثل قلب العقرب ويعتبر اللون المدخل الحقيقي لدراسة النجوم ومعرفة خواصه العامة، إذ يدل اللون على درجة حرارة النجم وطاقته الحرارية وكذلك عمره الزمني، فالنجم ذو اللون الأزرق يدل على أن سطح النجم مرتفع الحرارة؛ وهذا يعني أنه نجم فتي، أما النجوم الحمراء فهي نجوم منخفضة الحرارة وفي نهاية عمرها ولقد صنف الفلكيون النجوم إلى أصناف معينة وفق ألوانها، وأعطوا لكل صنف أحد الأحرف الأبجدية كرمز له، وهذه الأحرف هي (د..ء.ئ.ا.ث.ح)، ولان هذه الأحرف لا تأخذ ترتيبا معينا، أي لم ترتب الأحرف وفق الترتيب الهجائي لها مما قد يصعب من حفظها مع أنها هامة، لذلك وضع الفلكيون هذه الأحرف في الجملة اللطيفة التالية تسهيلا لحفظها ُو قم ف نيَم هيٌْ ًيََّّ ٍم. وقسم كل طيف إلى 10 أقسام، حيث ابتدأ من الصفر وانتهى بالرقم 9 فمثلا شمسنا تعد من الطيف ا2، ونجم الغول من المرتبة 8 وهكذا.

إعداد : شهد العلي

Avatar

عن الكاتب

شاركها

مقالات متعلقة

أضف تعليقك