ماهي متلازمة القولون العصبي وكيف يمكن علاجها؟

كما يعرف أي شخص يعاني من متلازمة القولون العصبي (IBS)، يمكن أن تؤدي بعض الأطعمة إلى موجة من تقلصات البطن وعدم الراحة.

يؤثر القولون العصبي على ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم، لكن الآليات التي تقف وراءه كانت دائمًا غامضة إلى حد ما.

لكن بحثًا جديدًا نشره K.U. Leuven في بلجيكا يسلط الضوء على السبب المحتمل لهذه التفاعلات..

كيف تصبح الأطعمة غير محتملة؟

في هذه الدراسة، أراد الباحثون تحديد أسباب الاضطراب في قدرة الشخص على تحمل الأطعمة.

فغالبًا ما يبلغ مرضى القولون العصبي عن التهابات الجهاز الهضمي في بداية ظهور أعراضهم، لذلك بحث الفريق بشكل أعمق.

ماذا لو كانت الأطعمة الموجودة أثناء العدوى تؤدي إلى تحفيز جهاز المناعة بعد ذلك؟

في الواقع، قد يكون هذا بالضبط ما يحدث، ويشير البحث إلى أنه قد يكون مرتبطًا بالهيستامين.

في دراستهم الأولى، أصاب الفريق الفئران بعدوى بكتيرية وأطعمها بروتينًا معينًا موجودًا في البيض، وهو مادة شائعة للحساسية.

بعد زوال العدوى، لا يزال بروتين البيض يتسبب في تنشيط الخلايا البدينة (الخلايا التي تفرز الهيستامين) وسوء الهضم.

والمثير للاهتمام أن الاستجابة المناعية كانت موجودة فقط في منطقة الأمعاء المصابة.

توسيع النتائج لعلاج القولون العصبي

بالطبع، أراد الفريق معرفة ما إذا كانت هذه النتائج تنطبق على البشر.

عندما تم حقن مرضى القولون العصبي بمستضدات الطعام الشائعة في أمعائهم (الغلوتين، الصويا، حليب البقر، إلخ)، لاحظ الباحثون نفس الاستجابة المناعية الموضعية كما رأوها في الفئران.

تجدر الإشارة أيضًا إلى أن فريق البحث قد أكمل سابقًا بحثًا وجد أن الحد من الهستامين يحسن الأعراض للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي.

حتى الآن، لم يتم فهم حالات عدم تحمل الطعام هذه جيدًا لأنها لا تعتبر حساسية غذائية نموذجية.

مقالات شبيهة:
الزبادي يحارب سرطان القولون عند الرجال

دراسة: التعرض للضوء الأزرق ليلا قد يسبب سرطان القولون والمستقيم

كما يشرح طبيب الجهاز الهضمي والمؤلف الرئيسي للدراسة جاي بوككسستاينز، في بيان صحفي:

“في أحد طرفي الطيف، تكون الاستجابة المناعية لمستضد الطعام محلية جدًا، كما هو الحال في القولون العصبي.

في الطرف الآخر من الطيف توجد حساسية الطعام، التي تشمل حالة عامة من تنشيط الخلايا البدينة الشديدة، مع تأثير على التنفس وضغط الدم وما إلى ذلك.

الخلاصة..

مع اقترابنا من فهم – ومعالجة – القولون العصبي، من الضروري إجراء المزيد من الأبحاث لتأكيد ارتباط القولون العصبي بالهيستامين، ولكن النتائج تبدو واعدة.

يقول Boeckxstaens: “إن معرفة الآلية التي تؤدي إلى تنشيط الخلايا البدينة أمر بالغ الأهمية وستؤدي إلى علاجات جديدة لهؤلاء المرضى”.

“تطلق الخلايا البدينة العديد من المركبات والوسطاء أكثر من الهستامين، لذلك إذا كان بإمكانك منع تنشيط هذه الخلايا، أعتقد أنه سيكون لديك علاج أكثر كفاءة.”

وبالنظر إلى مدى صعوبة تشخيص حالات عدم التحمل هذه نظرًا لعدم وجود استجابة حساسية نموذجية

يقول Boeckxstaens إن هذه الأفكار “توفر دليلًا إضافيًا على أننا نتعامل مع مرض حقيقي”.

من هنا، يجري العمل على تجربة سريرية أكبر على علاج مضادات الهيستامين لـ IBS.

حتى نعرف المزيد، لا تزال فكرة مراقبة الأطعمة التي تسبب الألم وعدم الراحة جيدة ومحاولة تجنبها من أجل أمعائك وصحتك العامة.

المصدر: https://www.mindbodygreen.com/articles/new-research-points-to-histamines-as-potential-root-cause-of-ibs

Total
1
Shares