ماهي العوامل التي يمكن أن تسبب لك صداع الكافيين؟

يحب معظم الناس رائحة القهوة الطازجة، وقد يشكل تناول كوب قهوة دافئ منتهى المتعة بالنسبة للكثيرين، ولكن البعض يقول أنه يعاني من صداع الكافيين بعد الرشفة الأخيرة، فماهو السبب؟

وقالت كريستين كيركباتريك، المستشار العلمي للبروبيوتيك ورئيس شركة KAK Consulting:

“من الناحية الجينية، نقوم جميعًا باستقلاب الكافيين بشكل مختلف”.

“ورغم أنه يمكن أن يساعد في تقليل الصداع (عن طريق الحد من الالتهاب!)، إلا أنه يمكن أن يتسبب أيضًا في حدوث الصداع من خلال تأثيره على تضييق الأوعية الدموية في الدماغ”.

وتضيف أن مقدار النوم الذي تحصل عليه، ونظامك الغذائي، إذا كنت عرضة للصداع النصفي، وتناول الماء يؤثر بشكل مباشر على ضعف تأثير الكافيين والصداع لديك.

هذا هو السبب في أن التحدث إلى الطبيب حول نمط حياتك ومدى سرعة استقلاب جسمك للكافيين هي خطوات مهمة نحو الشعور بالتحسن.

اعتمادًا على الأدوية التي تتناولها، فإن إضافة الكافيين إلى المزيج يمكن أن يشجع الصداع النصفي أيضًا – وهو موضوع آخر يستحق المناقشة مع أخصائي طبي.

هناك شيء واحد مؤكد: يتطلب الأمر بعض المحاولة والخطأ (تحت إشراف طبيبك) لفهم كيفية تأثير الكافيين على حياتك وكيفية التكيف وفقًا لذلك.

تقول كيركباتريك: “أي كمية من الكافيين ستوفر بعض اليقظة، لذلك غالبًا ما أخبر مرضاي الذين يعانون من الصداع

أن يحدوا من استهلاكهم لمستويات أكثر أمانًا (حوالي 400 ملغ يوميًا) وأن يفرغوا أكوابهم”.

إقرأ أيضا:

القهوة منزوعة الكافيين: جيدة أم سيئة لصحتك؟

ما هو الكافيين وهل هو جيد أم ضار بالصحة؟

شرب الكثير من الماء يمكن أن يحد من صداع الكافيين

“على سبيل المثال، إذا أراد شخص ما تناول حوالي أربعة أكواب في اليوم، فعليه أن يفعل ذلك كل ثلاث ساعات.

أما إذا كان يحب تناول كوبين، فعليه تناول كوبًا واحدًا في [الصباح] وكوبًا في فترة ما بعد الظهر.”

إذا كنت تتجاوز حصة الـ 400 مجم في اليوم، فقد يكون من الأفضل تقليص حجمها ومعرفة ما تشعر به.

تقول مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية أن زيادة تناول الماء بشكل استراتيجي يمكن أن يساعد أيضًا.

يجب أن تحاول شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب سعة ثمانية أوقيات من الماء يوميًا إذا كنت لا تشرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين

بينما إذا كنت كذلك، فحاول إضافة كوب كامل لكل كوب لتعويض آثاره المسببة للجفاف.

تبدو مراقبة تناول الماء والكافيين وكأنها تتطلب الكثير من العمل، لكن اعلم أنها طريقة أفضل بكثير من اتباع نهج آخر.

الإقلاع عن الكافيين يمكن أن يسبب الصداع أيضًا.

بدلاً من ذلك، توصي مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية بالتحدث إلى طبيبك حول تقليل تناول الكافيين ببطء

بنسبة  لا تتعدى 25 في المائة كل أسبوع لتجنب أعراض الانسحاب.

ويمكن أن يساعدك استخدام حاسبة الكافيين عبر الإنترنت في القيام بذلك.

الخبر السار هو أنك لست مضطرًا بالضرورة إلى الانفصال عن الكافيين الذي تختاره، لأن الأمر قد يستغرق وقتا طويلاً.

المصدر

Total
0
Shares