fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

الصحة العامة الصحة العقلية

ماهي العلاقة بين شخصيتك وخطر إصابتك بالخرف؟

قد تساعد شخصيتك في المدرسة الثانوية على التنبؤ بخطر الإصابة بالخرف في وقت لاحق.

توصل الباحثون إلى هذا الاستنتاج باستخدام قائمة شخصية مكونة من 150 عنصرا تم إعطاؤها لعينة وطنية من المراهقين في عام 1960.

قام الاستطلاع بتقييم سمات الشخصية – التواصل الاجتماعي والهدوء والتعاطف والنضج والضمير والثقة بالنفس وغيرها – باستخدام درجات تتراوح من الأقل إلى الأعلى .

لدراستهم، التي نُشِرَت في “JAMA Psychiatry”، ربط العلماء بين درجات 82 232 من المتقدمين للاختبارات ببيانات Medicare عن تشخيص الخرف من عام 2011 إلى عام 2013.

مقالات شبيهة

مستويات عالية من الكولسترول “السيئ” ترتبط بمرض الزهايمر المبكر

فحص دم جديد لمرض الزهايمر يعتمد على مقياس طيف الكتلة

وجد الباحثون أن الانبساط، والتصرف النشط، والهدوء والنضج ارتبطوا بانخفاض خطر الإصابة بالخرف بمعدل 54 سنة في وقت لاحق.

تم ربط الهدوء والنضج بمستويات منخفضة من التوتر، مما قد يساعد في تفسير الارتباط، وقد تؤدي الحالة الاجتماعية والاقتصادية الأقل، والتي غالبا ما تزيد من الضغط المزمن، إلى نفي الفوائد الظاهرة لهذه السمات الشخصية.

وقال الباحث البارز، بنجامين ب. تشابمان، أستاذ مشارك في الطب النفسي بجامعة روتشستر: “لم يتم إعداد الدراسة لإثبات وجود صلة سببية، على الأرجح، تؤدي هذه السمات إلى جميع أنواع الأشياء الأخرى التي تزيد عن 50 عاما والتي تتوج بتشخيص الخرف، وقد حاولنا استبعاد أكبر عدد ممكن من العوامل الأخرى، ولكن النتائج التي توصلنا إليها موحية، ونحن لا نريد استخلاص استنتاجات قوية حول السببية “.

 

 

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية