ماذا يوجد في السائل المنوي وكيف يتم هضمه وهل له فوائد غذائية؟

المَنِيّ أو السائل المنوي ليس سائلا مثل الماء، لكنه أيضًا ليس سميكا مثل الطعام، لذلك من المشكوك فيه ما إذا كان سيتم هضمه وإخراجها بالطريقة التي يتم بها تناول الطعام وإخراجه.

فكيف تتم معالجة الحيوانات المنوية؟ وإذا تم ابتلاعها، فهل هناك أي فائدة غذائية ستجنيها منه؟

سأل موقع popsugar خبيرا طبيا عن كيفية تكسير المني في الجسم.

كيف يعالج جسمك السائل المنوي؟

لفهم كيفية معالجة السائل المنوي، من المهم أن نفهم ماهيته أولا.

يقول الدكتور دانيال بوير، إن المني يشبه الطعام إلى حد كبير، من حيث أنه يتكون من السوائل والعناصر الغذائية الأساسية مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك والبوتاسيوم والجلوكوز.

هذا يعني أن جسمك يعالجه بالطريقة نفسها التي يتعامل بها مع الطعام الصلب:

“بمجرد تناوله، يمر المني خلال عملية الهضم العادية التي يمر بها الطعام عادة”.

بمعنى آخر، للإجابة على السؤال الكبير حول ما إذا كان السائل المنوي يخرج على شكل بول أو براز، يؤكد الدكتور بوير أنه كليهما.

إقرأ أيضا:

كوفيد19 يسبب آلام الخصية والضعف الجنسي وانخفاض عدد الحيوانات المنوية!

أجسام مضادة تشلّ الحيوانات المنوية فهل ستكون مانع حمل جديد غير هرموني؟

“يتعامل الجسم مع مكونات المني تمامًا مثل تلك الموجودة في المواد الغذائية العادية، وسوف يخرج من جسمك على شكل بول / براز كمنتج ثانوي لعملية الهضم.”

بما أن السائل المنوي يُهضم كالطعام، فهل هناك فوائد غذائية لتناوله؟

من المعروف أن شرب السائل المنوي لن يساعد بالضبط في مشاكل الخصوبة.

ولكن عندما سئل عما إذا كانت هناك أي فوائد غذائية لابتلاع الحيوانات المنوية، أكد الدكتور بوير أن تركيبه الغذائي ليس مهمًا بما يكفي للاعتماد عليه كمصدر للعناصر الغذائية للجسم.

ويقول الدكتور بوير إن كميات كبيرة منه مليئة بالعناصر الغذائية الأساسية والسوائل الضرورية لصحة الشخص بشكل عام.

مضيفا أنه غني بالهرمونات المضادة للاكتئاب مثل السيروتونين والأوكسيتوسين التي تعزز الحالة المزاجية.

المصدر

Total
0
Shares