ماذا يحدث لكليتك ودماغك و بشرتك عندما تضعين الكثير من الماكياج؟

18 يناير , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=26520

وفقًا لبيزنيس واير، تستمر شعبية الماكياج في الارتفاع، ففي عام 2014 بلغ سوق مستحضرات التجميل العالمي 460 مليار دولار فقط، ويتوقع الخبراء أن يستمر في النمو بنسبة 3.8 ٪ سنويا على مدى السنوات الخمس المقبلة.

منتجات التجميل منتشرة في كل مكان، وحتى على وسائل الاعلام الاجتماعية مثل يوتيوب الذي أصبح يضم ما لا يقل عن 123. 164. 115 مشترك في صناعة مستحضرات التجميل في عام 2015، وهذه الأرقام تتحدث عن نفسها، وكلهم يدعون المتابعين لإدمان المكياج.

لقد استخدم البشر المكياج منذ 5000 سنة على الأقل لتحسين الميزات التي تعتبر جذابة ولإخفاء العيوب المتصورة كأول علامات الشيخوخة وأعراض التجاعيد، ورغم أن الرغبة في التجميل بين الحين والآخر ليست سيئة، يصبح المكياج مشكلة عندما يصبح إدمانًا نفسيًا.
ووجدت دراسة أجرتها مؤسسة مركز رينفرو أن ما يقرب من نصف النساء (44٪) من المشاركات يشعرن بأنهن غير جذابات بدون مكياج، ويشعر الكثير من الأطباء والعلماء والمستهلكين بقلق متزايد بشأن تأثير الماكياج على صحة المرأة البدنية.

مخاطر المكياج

تحتوي جميع منتجات المكياج على العديد من المواد الكيميائية، وبعضها يمكن أن يشكل خطورة على صحتك، حيث أن الطريقة التي تتفاعل بها مواد كيميائية معينة في المكياج مع بشرتنا يمكن أن تؤدي إلى جفاف الجلد، والتساقط، وحتى ردود الفعل التحسسية.

أصبح الماكياج خطرًا حقيقيا، فقد وجدت دراسة نشرت في مجلة علم الآثار أن عظام الأطفال اليابانيين في فترة إيدو احتوت على اثني عشر ضعفاً من المعادن السامة أكثر من عتبة السلامة.

وقال الباحثون إن السبب هو استخدام مساحيق تحتوي على مستويات خطرة من الرصاص والزئبق، من قبل النساء المرضعات، وقد جمعت دراسة أخرى من عام 1991 عينات مكملات الكحل من بلدان العالم الثالث ووجدت أن العديد من العينات لديها مستويات خطرة من الرصاص.

ويمكن لهذه المواد الكيميائية اختراق أعمق طبقات بشرتنا ودخول مجرى الدم لدينا، فإذا تبين أن هذه المواد الكيميائية سامة، فإنها تشكل خطرًا صحيًا كبيرًا.

وقد كشفت دراسة حديثة نشرتها مؤسسة “Breast Cancer Fund BCF” في إطار مشروعها The Campaign for Safe Cosmetics أن ما يقرب من نصف مستحضرات ماكياج الهالوين لجميع الأطفال تم اختبارها تحتوي على مواد كيميائية ضارة محظورة.

ومع ذلك، فقد تم العثور على مستويات منخفضة من معظم هذه المواد الكيميائية السامة ، وبالتالي لا ينبغي أن يكون لها عواقب صحية ضارة فورية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يسيء المكياج لحالة بشرتك، وأولئك الذين يتساءلون عن طرق للتخلص من حب الشباب غالباً ما يواجهون مشكلة في وضع أو عدم وضع الماكياج لأن المكياج يسد المسام.

وفيما يلي بعض المواد الكيميائية الضارة الموجودة في دراسة BCF

الكادميوم
ارتبطت الدراسات بهذا المعدن الأبيض المزرق مع الفشل الكلوي، وأمراض العظام، وحتى السرطان، ويعتقد الباحثون أن الكادميوم يصبح سامًا بمستويات أقل بكثير من الحدود التي وضعتها منظمة الصحة العالمية.

أجرت FDA اختبارًا للمعادن الثقيلة الموجودة في مستحضرات التجميل الشهيرة، وقد تم العثور على الكادميوم في العديد من المنتجات مثل إستي لودر، جفرا، لوريال، إيف روشيه، ريفلون، بروكتر وغامبل، ماري كاي، وJane & Co.

التولوين
تشير الدراسات إلى أنه يمكن أن يتلف الجهاز العصبي ويسبب اضطرابات عصبية مثل الخرف، وتوجد مادة التولوين في العديد من منتجات الأظافر، وكذلك بعض صبغات الشعر.

بينزفينون
يتم استخدامها في منتجات مثل كريمات الحماية ضد الأشعة فوق البنفسجية، وتنص مقالة نشرت في Dermatitis، على أن benzophenones يمكن أن يسبب الحساسية مثل الطفح الجلدي وحتى صدمة الحساسية، وتم العثور على Benzophenones في مرطبات الشفاه، وكريمات الأساس، وطلاء الأظافر، والعطور، والشامبو، واقنعة واقية من الشمس للأطفال الرضع.

البارابين
تضاف هذه المواد الكيميائية لمستحضرات التجميل لمنع نمو البكتيريا، ويبدو أنه يسبب اختلالاً للغدد الصماء، ووجدت دراسة واحدة وجود هذه المواد الكيميائية في نسيج سرطان الثدي مما يثير مخاوف جديدة، تستخدم البارابين عادة في العطور والكولونيا، ولكن قد تكون موجودة أيضًا في جل الاستحمام والشامبو والمستحضرات.

الرصاص
تم العثور على معدن ثقيل في عدد كبير من منتجات المكياج، خاصة تلك التي تحتوي على المزيد من الصبغات، مثل ظلال العيون وأحمر الشفاه والكحل، والرصاص سام جدا عندما يدخل في مجرى الدم ويسبب اضطرابات عصبية، وكذلك العقم والسرطان.

غالبًا ما يكون الرصاص موجودًا في منتجات الشفاه، بما في ذلك أحمر الشفاه، ومرطبات الشفاه، وأقلام الشفاه. كما يوجد في صبغات الشعر، الماسكارا، ظلال العيون، والحمرة. في دراسة مختبر FDA، تم العثور على الرصاص بكميات قابلة للقياس أو آثار في كل منتج تم اختباره، باستثناء بودرة الأطفال.

التلك
يتم استخدامه في مسحوق الماكياج مثل مسحوق الأساس وأحمر الخدود، ولكن أيضا في الأساس السائل، وهذا المعدن غالبًا ما يحتوي على الاسبستوس وهو مادة مسرطنة معروفة، وقد ربطت العديد من الدراسات التلك مع سرطان المبيض، وفقا لمراجعة نشرت في المجلة الأوروبية للوقاية من السرطان.

التلك موجود في بودرة الأطفال، ولكنه موجود أيضًا في مزيلات التعرق و منتجات النظافة النسائية و بودرة ظلال العيون و أحمر الشفاه والأقنعة.

أخيرااااا
قد يكون التعرض المزمن للسموم من الاستخدام اليومي للماكياج سبباً للقلق، وإذا كنت ترغبين في حماية صحتك، فاقرأي الملصقات بعناية واحرصي على تقليل كمية الماكياج التي تستخدمينها لحماية صحتك!

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها