ماذا يحدث لجسمك عندما تتوقف عن تناول اللحوم

1 أبريل , 2016

عن الكاتب

مترجمة متخصصة بترجمة المقالات العلمية وأحد أعضاء فريق الترجمة في نقطة، خريجة كلية الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة حلب سوريا، اختصاص اللغة الانجليزية.

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=18128

يعتبر 5% من سكان الولايات المتحدة من النباتين الذين لا يتناولون اللحوم أو الأسماك، كما يوجد 2% من سكان الولايات المتحدة من الأشخاص الذين لا يتناولون أي منتجات أو مشتقات حيوانية على الإطلاق، وفي كل عام، يقرر عدة آلاف من الأشخاص التخلي عن تناول اللحوم والأسماك (على الرغم من أن 84% منهم يعود في نهاية المطاف إلى تناول اللحوم، وذلك وفقاً لدراسة تم إجراؤها من قبل مجلس البحوث الإنسانية، والتي بينت بأن ثلث النباتيين الحاليين يتناولون اللحوم سراً)، ولكن ماذا يحدث للجسم إذا ما تخلى عن تناول اللحوم؟

1- ستنخفض نسبة الحموضة في جسمك

تبعاً لـ(سوزان تاكر) أخصائية التغذية الشاملة، ومؤسِسة شركة (Green Beat Life) محدودة المسؤولية، فإن اللحوم ومنتجات الألبان والأغذية المصنعة ترتبط بزيادة معدلات الحموضة في الجسم، وزيادة معدلات البيئة الحمضية في الجسم يمكن أن تؤدي للإصابة بالصداع، والتعب، وعدم وضوح الرؤية، أو الغثيان، ولكن اتباع نظام غذائي أكثر قلوية يعتمد على الأغذية النباتية، يمكن أن يعدل بشكل طبيعي من هذه الحموضة، لذلك فإن الأطعمة التي يتناولها النباتييون، والتي تعتمد على الخضروات والفواكه والحبوب والبقوليات واللوز وبعض منتجات الصويا، هي جميعها من الأطعمة التي تكافح البيئة الحامضية في الجسم.

2- سينخفض وزنك ومعدل الكولسترول في جسمك

جاء في دراسة نشرت في مجلة أكاديمية التغذية وعلم التغذية بأن الأشخاص الذين اتبعوا نظام غذائي نباتي، فقدوا ما متوسطه 7.5 رطل من الوزن، كما أنه إذا كانت وجباتك الغذائية مكونة من مجموعة من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة، والبقول، فإن فقدانك للوزن سيكون أسهل مما لو كنت تتبع حمية أخرى، حيث وجدت دراسة حديثة نشرت في مجلة (Internal Medicine) بأن الحمية التي تعتمد على الخضراوات تفوقت على 11 حمية أخرى في مجال إنقاص الوزن، وبالإضافة إلى فقدان الوزن، فإن اتباع حمية غذائية تعتمد على الخضراوات تساهم بشكل ملحوظ في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، فعلى الرغم من أن جيناتنا تلعب دوراً كبيراً في تحديد مستوى الكوليسترول في دمنا، إلّا أن اتباع نظام غذائي نباتي، يمكن أن يكون له تأثير بالغ في هذا المجال، لأن الأطعمة الوحيدة التي تحتوي على الكولسترول هي تلك التي تشتق من الحيوانات.

3- ستتمتع بأمعاء نظيفة

تبعاً لـ(تاكر)، فإن القناة الهضمية لدى الأشخاص الذين لا يتنالون اللحوم عادة ما تكون أنظف من تلك التي يمتلكها الأشخاص الذين يتناولون اللحوم بشكل يومي، والسبب في ذلك يعود إلى أن معظم اللحوم التي نتناولها تأتي من الحيوانات التي يتم حقنها بالهرمونات والمضادات الحيوية، ويتم أحياناً بعد ذلك معالجة تلك اللحوم بالمواد الحافظة، ومن جهة ثانية، فإن النباتيين يستهلكون كميات كبيرة من الألياف، والمغذيات النباتية والمواد المضادة للأكسدة، وهذه المواد تساعد على إبقاء النظام الهضمي نظيفاً بأكمله، حيث تضيف خبيرة التغذية (كيري غلاسمان) بأن الألياف والبكتيريا الجيدة في أمعاء الأشخاص النباتيين تقلل من الالتهاب، ففي دراسة تم إجراؤها في عام 2014 وتم نشرها في مجلة التغذية، حيث قام الباحثون خلالها بمقارنة صحة أمعاء الأشخاص النباتيين، مع أمعاء الأشخاص الذين يتناولون اللحوم، تبين بأن النباتيين كان لديهم معدلات أقل من إشارات الأنسولين غير الملائمة، والتي تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي ومرض السكري، حيث أن الألياف التي يتناولونها تعمل كمكنسة تزيل جميع مسببات الأمراض في الأمعاء.

4- ستصبح بشرتك أكثر نضارة

قد لا يعكس جمال البشرة جمالنا الداخلي وحسب، بل مدى سعادة جهازنا الهضمي أيضاً، فتبعاً لـ(تاكر)، الأشخاص النباتيين يمتلكون توهجاً خاصاً بهم، فالكثيرون قد يلاحظون بأن مشاكلهم مع حب الشباب، والعد الوردي أو الأكزيما قد زالت من تلقاء نفسها عندما تحولوا إلى النظام الغذائي النباتي، وذلك لأن مضادات الأكسدة والألياف والمعادن التي توجد في الغذاء النباتي تساعد النظام الداخلي للجسم على إزالة السموم منه يومياً، وهذا يساهم في إعطاء بشرة صحية.

5- ستعاني من الغازات

إن زيادة تناول الألياف فجأة، وخاص تلك التي تأتيك عن طريق الفواكه والخضروات والبقول والحبوب الكاملة، قد يسبب لك تجربة مزعجة من الغازات والنفخة، وللتعويض عن هذه الآثار الجانبية غير المرغوب فيها، توصي (غلاسمان) بأن تدخل في النظام الغذائي النباتي الغني بالألياف ببطء وتتخلى عن تناول اللحوم بشكل تدريجي.

6- ستقل نسبة خطر تعرضك للأمراض

إن استبدال النظام الغذائي القائم على اللحوم مع آخر صحي قائم على الخضراوات، سيحميك من خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة وبعض أنواع السرطان، وذلك تبعاً لدراسة تم إجراؤها في عام 2014، قام خلالها الباحثون بدراسة ثلاث مجموعات من أحد الطوائف المسيحية التي تدعى بالسبتينون، وهي طائفة يمتنع أعضاؤها عن تناول اللحوم.

بحسب (غلاسمان)، فإن هذه النتائج التي تظهر تحسن صحة الأشخاص النباتيين، هي في جزء منها، نتيجة أخرى لتناول المزيد من الألياف التي تقلل من نسبة الكوليسترول وتزيد الشعور بالشبع، وهذا بدوره يجعل الأشخاص يتناولون سعرات حرارية أقل، ومن جهة أخرى فإن المواد المضادة للأكسدة التي تكثر في الفواكه والخضروات تحمي من الإصابة بأمراض القلب، كما أظهرت دراسات أخرى أن الذين يتناولون اللحوم أيضاً كان لديهم معدلات أكبر من خطر التعرض لأمراض مثل التهاب الزائدة الدودية، والالتهابات المزمنة وأمراض الكلى.

عن الكاتب

مترجمة متخصصة بترجمة المقالات العلمية وأحد أعضاء فريق الترجمة في نقطة، خريجة كلية الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة حلب سوريا، اختصاص اللغة الانجليزية.

شاركها