ماذا يحدث لجسمك عندما تأكل الموز كل يوم؟

4 يناير , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=26404

مع ازدياد شعبية الموز في جميع أنحاء العالم، حيث أصبحت هذه الفاكهة تزرع في 107 دولة وتمثل رابع أكثر المحاصيل قيمة على مستوى العالم، آن الأوان لنلقي نظرة أعمق على تركيبتها الغذائية.

فعلى الرغم من أن الموز مليء بالبوتاسيوم السليم، والألياف، وفيتامين C، و B6، فإنه لا يوصى به للجميع.

الموز غني بالبوتاسيوم 
البوتاسيوم هو عنصر غذائي مهم يوجد في كل خلية من الجسم، ويستخدم لتوليد الشحنة الكهربائية التي تحافظ على عمل الخلايا بشكل صحيح، كما أنه يساعد على إبقاء معدل نبضات القلب ثابتًا، ويحفز إطلاق الأنسولين للسيطرة على نسبة السكر في الدم، ويدعم ضغط الدم الأمثل.

يتم تشجيع البالغين الأصحاء على استهلاك ما بين 3،500-4،700 مغ من البوتاسيوم في اليوم الواحد، اعتمادًا على أسلوب الحياة وعوامل أخرى، ويحتوي الموز في المتوسط على حوالي 450 ملغ من هذا المغذيات الحيوية.

الموز يدعم ضغط دم صحي

عندما يتعلق الأمر بتخفيض ضغط الدم، فإن معظمنا يفكر في الصوديوم، ولكن في الحقيقة للوصول إلى ضغط الدم الصحي فإن المسألة عبارة عن عملية توازن دقيق للصوديوم والبوتاسيوم و الذي بدوره يدعم ضغط الدم السليم، وهذا بالضبط مايقوم به الموز.

تشير التقديرات إلى أن أقل من 2٪ من جميع البالغين في الولايات المتحدة يستوفون المدخول اليومي الموصى به من البوتاسيوم عبر تناول الموز، مما يعني أن هذا التوازن الدقيق أصبح بعيدًا بالنسبة للكثيرين .

الموز يخفض مخاطر السرطان

إن تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة يقلل من خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام لأن هذه الأطعمة غنية بالمغذيات دون إضافة الملح والسكر المكرر، والمواد الحافظة الكيميائية، وأصباغ الطعام.

يعتبر الموز على وجه الخصوص مصدرًا جيدًا لفيتامين C، الذي يساعد في القضاء على تكوين الجذور الحرة المسببة للسرطان، كما يعتقد أن محتواها العالي من الألياف يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

الموز يعزز صحة القلب

الصوديوم يؤثر سلبيا أيضًا على القلب، ولكن زيادة البوتاسيوم أثناء تقليل الصوديوم هو على الأرجح التغيير الوحيد الأكثر أهمية الذي يمكن أن تقوم به لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

أشارت إحدى الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون ما لا يقل عن 4،069 ملغ من البوتاسيوم في اليوم معرضون بنسبة 49٪ للوفاة من مرض القلب الإقفاري من أولئك الذين يستهلكون أقل من 1000 ملغ، ويساعد الموز على تعزيز صحة القلب بطرق أخرى أيضًا، حيث أن الألياف وفيتامين C، و B6 في الموز كلها عوامل بالغة الأهمية لقلب قوي.

الموز يخلصك من مشاكل البطن
الموز ليس فقط سهل الهضم نسبيًا، فهو يحل محل الإلكتروليتات الحيوية مثل البوتاسيوم التي يتم فقدانها بكميات كبيرة أثناء نوبات الإسهال، ويساعد أيضًا محتوى الألياف في الموز على تعزيز الانتظام.

من الذي يجب ألا يأكل الموز يوميًا؟

يجب على الناس الذين يتناولون حاصرات بيتا لمرض القلب تناول الموز باعتدال لأن حاصرات بيتا تسبب زيادة مستويات البوتاسيوم، حيث أن الكثير من البوتاسيوم يشكل خطرًا على الأشخاص الذين لا تعمل كليتهم بالشكل الأمثل.

ويعتقد أيضا أن الموز يمكن أن يؤدي إلى الصداع النصفي عند الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة به، لذلك التزم بنصف موزة يوميًا إذا كنت من هؤلاء.

وأخيرًا، يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه الموز، لذا يجب تجنبه كليًا إذا وجدت أنها تسبب أعراضًا مثل الحكة أو التورم .

كمية الموز الموصى بها

تختلف الكمية اليومية الموصى بها من البوتاسيوم من شخص لآخر، ولكن بشكل عام، سوف تحتاج إلى تناول حوالي 7 أو 8 حبات من الموز للحصول على كل البوتاسيوم اليومي من هذا المصدر وحده.

وفي حين أن الكثير من البوتاسيوم يمكن أن يكون له تأثير كارثي على قلوبكم، إلا أن الأمر سوف يتطلب حوالي 400 حبة من الموز يوميًا حتى يصل الشخص السليم إلى منطقة الخطر!
البوتاسيوم عنصر حيوي في أي نظام غذائي صحي والموز مصدر جيد له، وعند التفكير في الاستهلاك اليومي، تذكر أن العديد من الأطعمة الأخرى توفر مستويات أعلى من البوتاسيوم من الموز، بما في ذلك البطاطا الحلوة والبيضاء، والطماطم، والبطيخ، والسبانخ، والشمندر،  والفاصوليا السوداء والبيضاء، وسمك السلمون، و الزبادي العادي.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها