ماذا يأكل رواد الفضاء؟

يمثل تناول الطعام في الفضاء بعض التحديات الفريدة لرواد الفضاء، والسبب هو أنك إذا ألقيت قطعة من اللحم فإنها سوف تطفو وتنجرف حول مركبتك الفضائية، أما فكرة شرب الماء في كوب فإنها مستبعدة كليا حيث أن الماء لا يبقى في الكوب بل إنه أيضا سوف يطفو ويعلق في الهواء.

وللسماح لرواد الفضاء بالبقاء في الفضاء لمدة أيام أوأسابيع، قام العلماء بابتكار طرق خاصة لتعبئة وتغليف الأطعمة التي سيتناولها رواد الفضاء أثناء رحلاتهم، وفي بداية غزو الإنسان للفضاء كانت هذه الأطعمة لينة شبيهة بشكل كبير بالأطعمة المعدة للأطفال، ولكن بدلا من وضعها في زجاجات أو علب كانت توضع في أنابيب مثل معجون الأسنان.

ولأن التركير في البداية كان على أمثل صيغة لهذه الأطعمة فإن طعمها لم يكن مستساغا أو بعبارة أخرى لم تكن لذيذة، ولذلك فإن رواد الفضاء عادة ما كانوا يعزفون عن تناولها ولذلك كانت أوزانهم تشهد انخفاضاً كبيراً خلال الرحلات،  وحفاظاً على صحة هؤلاء كان على المختصين البحث عن صيغ  أطعمة ألذ.

على سبيل المثال، أصبح جون جلين رائد الفضاء الامريكي الأول  الذي يتناول الطعام في الفضاء حيث تناول عصير التفاح من أنبوب الألومنيوم خلال مهمة الفضاء ميركوري 1962، ولم يكن لذيذا جدا.

وبعد العديد من التجارب تمكن العلماء من تطوير الذ الأطعمة و أسهلها للأكل اعتمادا على تقنية التجميد و التجفيف والتي تسمح للطعام بالحفاظ على نكهته فترة طويلة، ويمكن لرواد الفضاء استخدام الماء الساخن لإعداد وجبات الطعام الساخنة اللذيذة والمغذية، أما بعض الأطعمة المجففة بالتجميد، مثل الفاكهة، فإنها يمكن أن تؤكل جافة.

وبفضل التطور الذي عرفه تجهيز الغذاء لرواد الفضاء، أصبح الوضع اليوم أفضل بكثير، حيث يتم إعداد قائمة متنوعة من الأطعمة التي يمكن لرائد الفضاء أن يختار منها والتي تشمل السلطات والأطباق المختلفة، والتي تتم معالجتها حرارياللحفاظ عليها، كما يتم تجهيزها بشكل يمكن رواد الفضاء من تناولها بالملعقة.

كما أصبح بإمكان رواد الفضاء أيضا استخدام التوابل، مثل صلصة الطماطم والخردل والمايونيز، وكذلك الملح والفلفل والتي يتم تجهيزها ل استخدامها في شكل سائل.

أما المشروبات فهي تجفف وتخزن في شكل مسحوق في أكياس خاصة، تحتوي على فتحة خاصة تسمح لرواد الفضاء بالشرب منها مباشرة، ولمنع طفو المأكوالات و الأواني يضع رواد الفضاء حاويات المواد الغذائية على صواني خاصة مجهزة بسحابات الفيلكرو، حتى يتمكنوا من الاستمتاع بتناول وجبة أثناء الجلوس.

ويضع خبراء التغذية خطة وجبات رواد الفضاء للتأكد من أنهم يحصلون على جميع العناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاجونها لأداء عملهم المهم في الفضاء، إذ أن  بعض رواد الفضاء يعانون من  مشاكل في الجهاز الهضمي بعد بقائهم في الفضاء لفترة طويلة، ويعتقد الخبراء أن سبب هذه المشاكل قد يعود إلى انخفاض في عدد البكتيريا “الجيدة” في أجسامهم.

 

Total
7
Shares
1 comment
  1. Undeniably believe that which you said. Your
    favorite justification appeared to be on the net the simplest
    factor to have in mind of. I say to you, I definitely get irked
    whilst folks think about worries that they
    just do not recognize about. You managed
    to hit the nail upon the highest and outlined out the whole thing without
    having side effect , folks could take a signal. Will
    likely be again to get more. Thank you

Comments are closed.