fbpx

مادة غير مرئية قد تخدع عيناك

لا تبدأ بانتقاء نمط الرداء الخاص يك، فاحتمالات الرداء الخَفِيّ أصبحت أكثر ..

في حديث دار بين الصحفيين التقنيين والعسكريين عن الحالِمين برداء خفيّ من واقع الحياة لوهلة، و لأسباب وجيهه – مع الخبرة اللازمة والهيكل المخصص ، بمُسمى

“metamaterials”

بالإمكان تسليط الضوء على الأشياء، مما يجعلها تختفي

أنت حتماً لم تشاهد Harry Potter أو Frodo Baggins يتمرّنون في Fort Bragg

لأنّ الخدعة لا تعمل مع الضوء المرئيّ؛ يتعلق الامر بما وراء تشويه الاشياء، قاصدين الاضاءة بأشعة تحت الحمراء أو امواج تيراهيرتز

مما يعني، بكلمات أخرى، أن الرؤية لا تزال ممكنة لأغراض مرئيّة بإستخدامنا عينينا الاثنتين.

[vsw id=”gADwKrAgTRY” source=”youtube” width=”425″ height=”344″ autoplay=”no”]

او على الاقل، استعمال كهذا ليولّد مثل هذه القضية. فيزيائيون من University of St. Andrews

التي تعمل بالفعل ضمن مجال المدى البصريّ – بحسب ما أشار العلماء في مجلة الفيزياء الدوريّة

قد حققوا اختراقاً، لقد نجحوا بدمج مواد metamaterial

مجموعة المواد المدمجة التي توصلوا اليها بإمكانها ان تصل الى خاصيّة الضوء المرئيّ،، قد صنعوها بطريقة تؤدي الى تصنيع واسع نطاق التطبيقات في العالم الحقيقي.

ليس مجرد رداء!

العدسات أيضا مُصنّعة من مواد والتي بإمكانها ان تصل الى تكبير حتى مستوى الميكرون مما يجعل الأمر ممكناً أيضا للجراثيم، مواد كيميائية وحتى الحامض النووى وذلك بالأساس باستخدام منظار –

و الذي يميّزه معتمدا على رؤية  Binocular.

من الواضح جدا انها ليست رداءات غير مرئية (حتى الان) لكنها الخطوات الصحيحة نحو تلك الغاية، هناك خطىً عظيمة للأمام بطُرق متعدده.

عمليا، يتم دمج المواد على ركائز مماثلة بخصائصها وصفاتها للسيليكون لكن ذلك يقيّد حجمها والموجات التي تعمل فيها؛ فبدلا من ذلك قامت مجموعة من الخبراء بصنع مادة مستخرجة من طبقة رقيقة خاصة ببوليمير يتميز بمرونه فائقة ويعود ذلك أساسا إلى ان الرداء الحقيقيّ المنشود يجب ان يتمتع بخاصيّة تمكّن صاحبه من تغيير شكله وأن تتوفر به خاصية الامتداد بمساحة واسعة .

source: Wired.Com

تعليق واحد

  1. لطالما كُنت أتخيل، بل وأحلم أن أرتدي هذا الرداء الذّي أختفي فيه ْ !

    حالياً أقول أن حُلمي ستحقق، العِلم في تقدم ٍ مذهل وما كُنا نتخلية يصبح حقيقة ً ، آلله العالم ماذا تخبئ لنا الأيام من مفاجآت !

    إختيآر موفق يآ تسنيم .
    🙂

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *