مؤتمر(TICAD 7) في طوكيو: المغرب مركز مالي رائد وقوة اقتصادية إقليمية

2 نوفمبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=30877

في عددها الصادر في الـ28 أغسطس الماضي، سلطت الصحيفة الاقتصادية الشهيرة “The Japan Times” الضوء على التقدم والتطور الكبير الذي شهده المغرب على كامل أرضه في السنوات الأخيرة.

وقد قدمت الصحيفة ملفا مصورا بشكل جيد مع رسومات وصور للدعم، ترافقه شهادات العديد من الشخصيات بما في ذلك تصريحات السفير الياباني في المغرب، تاكوجي حاناتاني.

وقد سلط هذا الأخير الضوء على الطفرة الاقتصادية التي حققتها المملكة في القطاعات ذات القيمة المضافة العالية والتي من بينها صناعة السيارات والفضاء، وصناعة الفوسفات، وصناعة النسيج أو صناعة الأدوية.

وتؤكد “The Japan Times” بشدة على العمل الذي قامت به الوكالة المغربية للاستثمار وتنمية الصادرات (AMDIE)، وقالت أن هذه الأخيرة تروج للمغرب كوجهة للاستثمار الأجنبي، وتدعم المصدرين المغاربة وتدعم الشركات المحلية التي تنوي الاستثمار في الخارج.

جدير بالذكر أن  AMDIE هي اندماج Maroc Export، والوكالة المغربية للاستثمار والتنمية (AMDI) ومكتب المعارض في الدار البيضاء، وذلك في نهاية عام 2017.

مقالات شبيهة:

البنك الدولي يشيد بتجربة المغرب في محاربة الاحتباس الحراري

جنوب إفريقيا تتعلم من المغرب في مجال الطاقة المتجددة

المغرب قوة اقتصادية إقليمية

كما سلطت الصحيفة اليابانية الضوء على الفرص الاستثمارية التي تقدمها السلطات المغربية للمستثمرين في جميع مناطق المملكة، وخاصة في المحافظات الجنوبية التي تتطور باستمرار.

يقول المنشور الياباني: “الاستقرار السياسي الذي تتمتع به المملكة وتطوير بنيتها التحتية والخطط القطاعية الهامة واستخدام الابتكار والتكنولوجيا كلها عوامل مهمة جعلت المغرب قوة اقتصادية إقليمية”.

كما سلطت الضوء على الدور الرائد للمغرب في القارة من خلال الاستثمارات والزخم القوي الذي يجعلها “بوابة إلى إفريقيا”، ويكفي للسماح للشركات التي ترغب في الاستثمار للوصول إلى سوق كبير من 1.5 مليار مستهلك.

في هذا الصدد، تؤكد الورقة أن المغرب هو أول بلد من حيث جاذبية الاستثمار الأجنبي المباشر، وكذلك أول دولة أفريقية من حيث جودة البنية التحتية والمركز المالي الرائد في القارة، وفقا للمراكز المالية العالمية.

مضيفا أنها أيضا ثاني دولة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط من حيث مناخ الأعمال في عام 2019. لاحظ أن المملكة احتلت المرتبة السابعة عشرة في العالم فيما يتعلق بالاتصال البحري، وفقا لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية في عام 2018.

نقلاً عن نائب المدير العام لـ AMDIE، هشام بودراع، ذكرت الصحيفة اليابانية اليومية أن قرب المملكة الجغرافي من أوروبا وإفريقيا سمح لها بأن تصبح أفضل وجهة استثمارية في المنطقة.

تضاعف عدد الشركات اليابانية العاملة في المملكة منذ عام 2004 إلى 70 منصة

بعد تسليط الضوء على ديناميات العلاقات المغربية اليابانية في العديد من المجالات، قال بودراع إن AMDIE تعمل مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (JICA) لتعزيز مجالات التعاون في العديد من القطاعات الاقتصادية الرئيسية، في اشارة الى الفرص الاستثمارية المتاحة للشركات اليابانية، وخاصة في المجالات الواعدة مثل الطاقة والبنية التحتية.

ومرة أخرى في هذا العدد، استعرضت “جابان تايمز” مهام وأدوار المؤسسات والمنظمات المالية المغربية، مثل مدينة الدار البيضاء المالية (CFC) وجهودها لدعم وتحفيز الاستثمار في القارة الأفريقية.

نقل المنشور أيضا عن السفير الياباني في المغرب تاكوجي حاناتاني قوله إن المملكة هي واحدة من أهم شركاء اليابان في إفريقيا منذ عام 1956، مشيرا إلى أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين شهدت تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة، وتجدر الإشارة إلى أن عدد الشركات اليابانية العاملة في المملكة منذ عام 2004 قد تضاعف إلى 70 منصة.

جدير بالذكر أن التغطية الخاصة التي خصصتها الصحيفة اليابانية للمغرب تأتي في سياق مشاركتها في مؤتمر طوكيو الدولي السابع لتنمية إفريقيا (TICAD 7)، وهو الحدث الذي يشارك فيه كبار المسؤولين اليابانيين، رؤساء الدول والحكومات والوزراء الأفارقة والمسؤولين وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية، فضلاً عن العديد من رجال الأعمال.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها