fbpx

لمحبي كمال الأجسام: الطريقة المثلى لبناء العضلات وخسارة الدهون

يعد تصميم أي حمية وزن وتدريب أحد أهم العوامل في تحقيق أهداف كمال الأجسام، حيث يشير بعض  أبطال هذه الرياضة إلى أن النظام الغذائي المصمم بشكل صحيح مسؤول عن ما يصل الى 80% من نجاحهم.

يعتقد الكثير من الأشخاص بأن أبسط طريقة لبناء العضلات الهزيلة، وخاصة إذا كنت بحاجة لفقدان بعض الوزن أيضاً، هي ممارسة الرياضة بجنون والحد من السعرات الحرارية، حيث يعتقدون بأن تناول كمية أقل من الطعام، وممارسة الرياضة بمقدار أكبر سيجبر الجسم على استخدام دهونه المخزنة، ولكن الأمر ليس بهذه البساطة.

في البداية، فإن عدّ السعرات الحرارية المتناولة ليس سوى جزء من العادات الغذائية الضرورية، فوضع خطة تغذية مثالية لكمال الأجسام لا يتمحور فقط حول مقدار ما تتناوله من أغذية، بل من المهم أيضاً أن نعرف متى يجب علينا تناول تلك الأغذية، وكذلك أي نوع من الأطعمة يزيد من معدل الأيض لدينا، وأيها يقلل منه، فالعديد من خطط الطعام المتطرفة تعد بفقدان سريع للوزن من خلال خفض كمية السعرات الحرارية المتناولة وأيضاً تقليل الشهية، ولكن الحقيقة هي أن هذه الأنظمة تضع جسمك في وضعية التضور من الجوع وتخفض من معدلات الأيض لديك.

يعتمد معدل الأيض الأساسي الحالي لديك (BMR) على عوامل أخرى لا بد من أخذها بعين الاعتبار، وأكثر العوامل أهمية هي صحتك وجنسك وعمرك وحجم جسمك، فالرجال عادة ما يمتلكون أنسجة عضلية أكثر وكمية دهون أقل مما تمتلكه النساء، ولكن وضع خطة لنظام الغذائي يمتلك ذات القدر من الأهمية، ومن العوامل المهمة الأخرى في التخطيط لبرنامج التدريب وفقدان الوزن هو مشاكل نمط الحياة والعمل، فعمال البناء يحتاجون لاتباع حمية تدريب ووزن مختلفة عن الأشخاص الذين يقضون ساعات في العمل على جهاز الكمبيوتر.

يعتقد بعض الأشخاص بأن ممارسة التمارين الرياضية على معدة فارغة قد يساعد على إنقاص الوزن، وذلك لأنه وبطبيعة الحال، عندما تفرط في تناول الطعام قبل التمرين، فقد تصاب بتقلصات في المعدة، لذلك فإن التزام العكس هو الشيء الأسلم، ولكن من ناحية أخرى، ففي حال ممارسة التمارين الرياضية على معدة فارغة، فإن جسمك سيلجأ مباشرة إلى الأنسجة العضلية للحصول على الوقود، وليس للدهون الزائدة، وسينتهي بك الأمر وأنت تشعر بالإرهاق وأخيراً للتخلي عن ممارسة الرياضة تماماً لأنه سيكون من الصعب جداً القيام بها على أي حال.

بالإضافة إلى ذلك، فإن أجسامنا تحتاج إلى الوقود لتقوم بوظائفها الهامة الأخرى مثل التنفس، وتدوير الدم، وخلق الحرارة، وتنمية الشعر والأظافر وتتطوير وترميم الخلايا، وذلك كله إلى جانب ضمان قيام الشريان التاجي للقلب والرئتين والجهاز العصبي، وغيرها من أعضاء الجسم يوظفيتها بأحسن ما يمكن.

لذلك، فإن أفضل شيء يمكنك القيام به هو أن تتناول وجبة عادية قبل ممارسة الرياضة، فضلاً عن منح نفسك وقتاً كافياً بين تناول الطعام والذهاب إلى مركز اللياقة البدنية، وأفضل وأسلم حل للحصول على النظام الغذائي الأمثل للوزن والتمرين والالتزام به، هو أن تتبع النصيحة الموثوق بها وتقوم بتدوين جميع أنواع المأكولات التي تتناولها يومياً.

من خلال ذلك، ستجد صيغاً يمكن استخدامها لتصميم حيمة التدريب والوزن الخاصة بك، بحيث تكون أكثر فعالية لنوع جسمك وجنسك بالإضافة إلى مستويات نشاطك، وهذا سيجعل الالتزام بها أسهل بكثير.

أخيراً، يمكن القول بأن ممارسة الرياضة بشكل مفرط واتباع نظام غذائي غير صحي يعتبر من أكبر الأخطاء التي يمكن أن تمنعك من تحقيق نتائج حقيقية في أقل وقت ممكن، وذلك بغض النظر عن مدى صرامة البرنامج الذي تتبعه لإنقاص الوزن.

 

تعليق واحد

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Avatar
مترجمة متخصصة بترجمة المقالات العلمية وأحد أعضاء فريق الترجمة في نقطة، خريجة كلية الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة حلب سوريا، اختصاص اللغة الانجليزية.