fbpx

لماذا يتظاهر المغاربة ضد سياسات المناخ؟

اجتمع مئات من المغاربة في الدار البيضاء والرباط يوم الجمعة لدعوة قادة العالم لاتخاذ إجراءات بشأن التغير المناخي.

“نحن بحاجة إلى حلول”، “كوكبنا في خطر”، “دعنا ننقذه من أجل أطفالنا”، هي بعض الهتافات التي حملها مئات الأشخاص، معظمهم من الشباب، تجمعوا على الكورنيش المحادي لشاطئ البحر في العاصمة المغربية، تحت أشعة الشمس البراقة.

في الرباط، كانوا أيضا عدة مئات أمام البرلمان، في وسط مدينة العاصمة، وشاركوا في “المظاهرات المناخية” المنظمة في جميع أنحاء الكوكب.

“100 ٪ الطاقة المتجددة ممكنة”، “كوكبنا، حقوقنا” هي بعض العبارات التي يمكن قراءتها على اللافتات المحمولة.

وقال حمزة اودغيري (40 عاما) وهو عضو في جمعية بيئية محلية “من المهم أن نتحد لحث الحكومات في جميع أنحاء العالم على التصرف في مواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري.”

تم وضع حماية البيئة كأولوية من قبل الدولة المغربية، التي تسعد بتبني بلاغ وافر حول هذا الموضوع منذ استضافتها لمؤتمر COP22 في عام 2017.

المملكة حساسة بشكل خاص لعواقب تغير المناخ، وتعد الفيضانات الآن “الخطر الأول من حيث عدد القتلى على المستوى الوطني”، وفقًا لتقرير عن مخاطر المناخ نشره المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية في عام 2016.

في حين أن تغير المناخ يؤدي إلى تفاقم الأحداث المناخية القاسية في جميع أنحاء العالم، فقد أصبح الطقس “هيكلي” في المغرب، وفقًا للتقرير، الذي يدعو إلى اتخاذ تدابير مختلفة لإدارة المخاطر.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية