لماذا ترفض إدارة الغذاء والدواء التوصية بجرعات معززة من لقاحات Covid-19؟

رفض مستشارو اللقاحات في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية يوم الجمعة توصية الوكالة بالموافقة على جرعات معززة من لقاحات لـ Covid-19، لكل من تم تطعيمهم قبل ستة أشهر أو أكثر.

في البداية أوصى المستشارون بإذن الاستخدام الطارئ للجرعة المعززة للأشخاص الذين تخطوا الـ65 عامًا من العمر أو أكبر، وأولئك الذين يتعرضون لخطر الإصابة الشديدة،

ثم عادوا وأضافوا إليهم العاملين في مجال الرعاية الصحية وغيرهم من الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالعدوى في العمل، حتى لو لم يكونوا معرضين بشكل خاص لخطر الإصابة بمرض شديد.

ولكن لماذا لا يشجعون الجميع على الحصول على الجرعات المعززة من لقاحات كوفيد19؟

كان أعضاء اللجنة الاستشارية للقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة صريحين، وحددوا 5 اسباب يرون أنها كافية لرفض التوصية بجرعات معززة من لقاحات Covid-19 :

1- من السابق لأوانه حث الناس على الحصول على جرعات معززة من لقاحات Covid-19

وقال البروفسور بطب الأطفال في مستشفى فيلادلفيا بول أوفيت أمام المجتمعين:

“الهدف المعلن لهذا اللقاح هو الحماية من الأمراض الخطيرة”، مضيفًا أن البيانات تُظهر أن هذه اللقاحات تفعل ذلك بالضبط، ومؤكدًا أن هذا بالضبط ما نتوقعه.

ورغم إعلان شركة “فايزر” أنّ لقاحها يحمي من تداعيات الإصابة الخطيرة، ومن الاستشفاء، ومن خطر الموت،

بنسبة 90%، إلا أنها أشارت إلى أن فعالية الجرعتين من اللقاح لن تدوم لوقت طويل.

2- الحاجة إلى أدلة كافية لتبرير جرعات معززة من لقاحات Covid-19 للجميع

وقال دكتور مارك سوير، بروفسو طب الأطفال السريري في جامعة كاليفورنيا سان دييغو الأمريكية:

“إن حاجة استخدام هذه الجرعة تشمل المتقدمين في السن، والعاملين في الخطوط الأمامية”،

مشيرًا إلى توافقه مع الزملاء على ندرة بيانات السلامة المقدمة.

وأضاف: “آمل أن يقوم مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بنشر هذا بطريقة تدريجية.”

وقال الدكتور مايكل كوريلا، أخصائي الأمراض المعدية في المركز الوطني لتطوير العلوم الانتقالية:

“إنه يشتبه في أن شركة فايزر قد ذهبت بعيدًا في استقراء البيانات الخاصة بكبار السن إلى فئة السكان الأصغر سنًا.”

وقال كوريلا: “لذلك من غير الواضح أن الجميع بحاجة إلى التعزيز، باستثناء مجموعة فرعية من السكان التي من الواضح أنها ستكون معرضة بشدة لخطر الإصابة بأمراض خطيرة”.

“ليس من الواضح بالنسبة لي أن البيانات التي نراها الآن تنطبق على عامة السكان.”

إقرأ أيضا:

هل ستحميك اللقاحات من السلالات الجديدة لفيروس كورونا Covid-19؟

14 من الآثار الجانبية للقاح COVID: إليك ما قد تواجهه بعد أن تحصل على اللقاح

3- المزيد من البيانات وفرصة للبحث عن استنتاجات دقيقة

أشار الدكتور فيليب كراوس، نائب مدير مكتب أبحاث ومراجعة اللقاحات التابع لإدارة الغذاء والدواء، إلى أن شركة Pfizer كانت تستخدم بيانات لم تتم مراجعتها من قبل الخبراء.

وقال كراوس: “إحدى المشكلات في هذا الأمر هي أن الكثير من البيانات التي تم تقديمها والتي تجري مناقشتها اليوم لم تخضع لمراجعة النظراء ولم تتم مراجعتها من قبل إدارة الغذاء والدواء”.

وقع كراوس مع مسؤول لقاح آخر في إدارة الغذاء والدواء، ماريون جروبر، ورقة نُشرت في The Lancet في وقت سابق من هذا الأسبوع جادلت أنه من السابق لأوانه البدء في إعطاء الناس التعزيزات.

وأشار كوريلا إلى أن دراسات فايزر اعتمدت بشكل كبير على قياسات الأجسام المضادة، دون النظر إلى جوانب مهمة أخرى للاستجابة المناعية.

وقال كوريلا: “إنه أمر مخيب للآمال بعض الشيء أنه لم يتم الإبلاغ إلا عن استجابات مناعية خلوية قليلة جدًا وتركيز كامل على تحييد المضادات المضادة”.

يشير علماء المناعة إلى أن الحماية طويلة الأمد تأتي من الخلايا المناعية المسماة الخلايا البائية والخلايا التائية،

وأن شركة فايزر قدمت فقط بيانات عن استجابة الجسم المضاد.

قال الدكتور هايلي جانز، أستاذ طب الأطفال في المركز الطبي بجامعة ستانفورد:

“نفتقر إلى البيانات، بما في ذلك البيانات القوية عن جرعات اللقاح التي تم إعطاؤها”.

4- القلق بشأن البالغين الأصغر سنًا والمراهقين

وقال أوفيت: “لقد طُلب منا الموافقة على هذا باعتباره لقاحًا من ثلاث جرعات للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 عامًا أو أكثر،

دون أي دليل واضح على أن الجرعة الثالثة لشخص أصغر سنًا، مقارنة بشخص مسن، ذات قيمة”.

وأضاف: “إذا لم يكن الأمر ذا قيمة، فإن المخاطر قد تفوق الفوائد، ونحن نعلم أن الطفل البالغ من العمر 16-29 عامًا معرض لخطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب بشكل أكبر”.

وقال الدكتور دوران فينك من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للاجتماع إن الوكالة لم تكن متأكدة أيضًا.

وقال: “ليس لدينا بالفعل بيانات كافية حتى الآن لنعرف ما هي مخاطر التهاب عضلة القلب أو التهاب الشغاف بعد جرعات معززة من اللقاحات لـ Covid-19 “.

أظهرت الدراسات أن البالغين الأصغر سنًا والمراهقين الأكبر سنًا، وخاصة الذكور،

لديهم مخاطر أعلى للإصابة بهذا الالتهاب القلبي النادر بعد تلقي لقاح mRNA مثل لقاح Pfizer،

على الرغم من أن المشكلة تحل بسرعة من خلال العلاج الفوري.

وقال فينك إن التفاصيل حول هذا الخطر قد لا تظهر إلا بعد إعطاء جرعات معززة من اللقاحات لـ Covid-19 على نطاق أوسع.

وقال فينك: “ناقشنا الحاجة إلى مثل هذه التحقيقات مع مصنعي اللقاحات”.

5- أهمية حصول الجميع على جرعتي اللقاح أولاً قبل جرعات معززة من لقاحات Covid-19

وأشار الدكتور كودي ميسنر، أستاذ طب الأطفال في كلية الطب بجامعة تافتس،

إلى أنه لا يعتقد أن جرعات معززة من اللقاحات لـ Covid-19 ستسهم بشكل كبير في السيطرة على الوباء.

وقال: “من المهم جدًا أن تكون الرسالة الرئيسية التي ما زلنا ننقلها هي أننا يجب أن نحصل على جرعتين.

ومن جهة أخرى، قالت الدكتورة ميليندا وارتون، مديرة قسم خدمات التحصين في المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها:

“من المحتمل ألا تكون المعززات هي الإجراء الذي سيكون له أكبر الأثر على الصحة في الولايات المتحدة”.

المصدر

 

 

 

 

 

Total
0
Shares