لماذا ازداد طول سكوت كيلي بوصتين بعد رحلته إلى الفضاء

هنا على الأرض، يتم تحديد طولك معظم الأوقات من الجينات التي ترثها من والديك، وبمجرد أن تتوقف عن النمو، تتبدد أحلامك في الحصول قامة أطول، ما لم تذهب إلى الفضاء.

عندما عاد (سكوت كيلي) إلى الأرض هذا الأسبوع بعد أن قضى ما يقرب من عام على متن المحطة الفضائية الدولية، عاد وهو أطول بحوالي بوصتين مما كان عليه عندما غادر الأرض.

ولكن ما سبب هذا النمو؟

إن قضاء بعض الوقت في بيئة تنعدم فيها الجاذبية مثل تلك التي توجد في محطة الفضاء الدولية، تتسبب في تمدد العمود الفقري، ففي حين أن الجاذبية على الأرض تحافظ على الفقرات في مكانها عن طريق دفعها باستمرار نحو بعضها، ولكن من دون هذه الجاذبية، يمكن للمسافة بين الفقرات أن تتوسع بشكل طبيعي قليلاً، مما يتسبب في جعل الشخص يصبح أطول قامة.

مع ذلك، فإن هذا النمو هو بسيط ومؤقت، فعادة، يمكن لقامة رواد الفضاء في الفضاء أن تنمو لتصل إلى ثلاثة في المئة من طولهم الأصلي، ليس أكثر من ذلك، ولكن بعد بضعة أشهر من عودتهم مرة أخرى إلى الأرض، تعمل الجاذبية على تقليص قامة الشخص ليعود مرة أخرى إلى طوله الأصلي.

بالإضافة إلى زيادة الطول التي تسببها البيئة المنعدمة الجاذبية، فإن هناك أيضاً قائمة طويلة من الآثار الجانبية المحتملة الأخرى على جسم الإنسان، وكثير منها لا تزال مجهولة إلى حد ما، وهو السبب الذي جعل وكالة ناسا تدرس حالياً كل من (سكوت كيلي) وشقيقه التوأم (مارك)، الذي قضى -على عكس شقيقه- عامه الماضي على الأرض، وذلك لتكوين فهم أفضل لهذه التغيرات الفيزيولوجية.

لذلك، إذا كنت تتمنى لو كنت أطول قليلاً، ضع في اعتبارك بأن تصبح رائد فضاء يشارك في بعثات الفضاء طويلة المدى، ولكن تذكر أن تستمتع بكل لحظة من زيادة الطول هذه التي ستحصل عليها عندما تكون في الفضاء، لأنه وبمجرد أن تعود إلى الأرض سيختفي هذا الأمر لتتقلص مرة أخرى إلى طولك الأصلي.

 

Total
0
Shares
اترك تعليقاً