fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

علم الطب

كيف يزيل التدخين التوتر؟؟

اكثر ما يدعيه المدخنون ان التدخين يهدئ الاعصاب ويزيل الهموم والتوتر وانهم لا يستطيعون تصور حياتهم كيف كانت ستكون بدون السجائر.

ولكن السؤال الحقيقي هو كيف؟؟ كيف لسيجارة تحتوي على اكثر من 60 نوع من السموم ان تهدئ الاعصاب؟؟
الجواب هو ان المدخن يشعر حقاً بالارتياح بعد التدخين وهذا لانه مدمن على النيكوتين وعصبيته وتوتره هذا ليس الا اعرض انسحاب المادة من الجسم تماما مثل مدمني “المخدرات” أي ان هذا الإحساس بالتوتر وبان شيء ما ينقصه لم يكن ليكون موجود أصلا لو لم يكن مدخن وللأسف ادمان التدخين قوي جداً ولا يفلح بالاقلاع عنه الا فقط 3% من الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين وهم أصحاب الإرادة القوية جداً (المقلع عن التدخين هو الذي ترك التدخين منذ اكثر من 5 سنوات) ومع الاعتماد على المواد المساعدة مثل النيكوتين وغيره لا يفلح الا 7% فقط بتركه. وهذا ما يدع مجال للشك لدى العلماء ان النيكوتين ليس وحده المسؤول عن الإدمان فلو كان كذلك لنجح اكثر المدخنين بترك التدخين حينما يتناولون النيكوتين. لذلك يشك الباحثون في هذا المجال انه ربما يوجد تفاعلات مختلفة بين النيكوتين والسموم الأخرى بالسيجارة ما تجعل تأثير النيكوتين اقوى بكثير على الجسد.

stress

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *